.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النعجة السوداء

لحسن الكيري

النعجة السوداء 

تأليف: أوغوسطومونتروسو*

في بلد بعيد و منذ سنين خلت، عاشت نعجة سوداء. حدث أن تم إعدامها.

قرن بعد ذلك، ندم القطيع و أقام لها تمثالا فروسيا جميلا في الحديقة.

و هكذا، على التوالي، كلما كانت تظهر نعاج سود كان يتم القضاء عليها فورا لكي يتسنى للأجيال الصاعدة من النعاج العادية و المبتذلةأن تتمرن على فن النحت، كذلك.

 

*القصة في الأصل الإسباني:

La oveja negra

En un lejano país existió hace muchos años una Oveja negra. Fue fusilada.

Un siglo después, el rebaño arrepentido le levantó una estatua ecuestre que quedó muy bien en el parque.

Así, en lo sucesivo, cada vez que aparecían ovejas negras eran rápidamente pasadas por las armas para que las futuras generaciones de ovejas comunes y corrientes pudieran ejercitarse también en la escultura.

 

*كاتب غواتمالي مشهور و خير من كتب في فن القصة القصيرة جدا في الأدب المتوسل باللغة الإسبانية بشهادة العديد من الباحثين. كاتب معروف ببساطته و تواضعه من جهة أولى و ذكائه الحاد و سخريته من جهة ثانية. كاتب عصامي بامتياز بحيث انقطع عن الدراسة مبكرا و كرس وقته كلية لقراءة الكتاب الكلاسيكيين الذين افتتن بهم مثل مغيل دي ثربانتس الذي نجد له صدى لا تخطئه العين في مجمل أعماله. خصص بعضا من أعماله لفضح الديكتاتورية التي كان يرزح تحتها بلده. و اشتهر عالميا بقصته الموسومة بعنوان "الديناصور" بحيث قيل إنها أقصر قصة في الأدب الإسباني. توفي سنة 2003. و هذه القصة الماثلة بين أيدينا تمت كتابتها سنة 1969. و قد نشرت في مجموعة قصصية تحمل عنوان: "النعجة السوداء و حكايات أخرى". و ينتقد الكاتب فيها العالم المعاصر من زاوية اجتماعية و سياسية و أخلاقية معتمدا الرموز الكثيفة الدلالة. و بالعودة إلى هذه القصة نلاحظ أن المجتمع مقسم إلى قسمين: "النعاج السود" و "النعاج العادية" و الكفة تميل في الأخير للنعاج العادية ليس لأنها على حق و إنما لأنها كثيرة العدد. و هذه قصة قصيرة جدا ببعد حكمي و مواعظي واضح يذكرنا بقصص "عيسوب" و بحكايات "كليلة و دمنة" لابن المقفع. و هو لا يقصد بالنعاج السود تلكم النعاج الحقيقية بل يقصد الثوار و المناضلين الحقيقيين كما يقصد بالنعاج العادية عامة الشعب البسطاء الذين تديرهم الأنظمة الحاكمة الجبانة في أصابعها كالخاتم.

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء -المغرب.

 

لحسن الكيري


التعليقات




5000