..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø§Ø¯Ù‡Ù… ابراهيم
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا تريد؟

النور

ماذا تريد؟  

نظم: بيدرو كالديرون دي لا باركا  *

ترجمة: الدكتور: لحسن الكيري  **

 

ما الذي أريد، يا خسوسي؟...أريد أن أحبك

أريد أن أهبك من كل ما يوجد عندي

دون أن يسعدني شيء إلا أن تكون عني راضيا

و دون أن أخاف إلا من أن أغضبك

***

أريد أن أنسى كل شيء و أن أعرفك

أريد أن أتخلى عن كل شيء في سبيل البحث عنك

أريد أن أضيع كل شيء مقابل لقياك.

أريد أن أنسى كل شيء كي أعرفك.

***

أريد، يا خسوس الودود، أن أنغمس

في عذوبة تجويف جرحك

و أن أنحرق بنيرانها الإلاهية.

أريد، أخيرا، أن أحل فيك

أن أموت كي تحيا أنت حياتك

أن أفنى فيك، خسوس، و أتيه.

 *القصيدة في الأصل الإسباني:

¿Qué quieres?

 

¿Qué quiero, mi Jesús?...Quiero quererte, 
quiero cuanto hay en mí del todo darte 
sin tener más placer que el agradarte, 
sin tener más temor que el ofenderte. 

Quiero olvidarlo todo y conocerte, 
quiero dejarlo todo por buscarte, 
quiero perderlo todo por hallarte, 
quiero ignorarlo todo por saberte. 

Quiero, amable JESÚS, abismarme 
en ese dulce hueco de tu herida, 
y en sus divinas llamas abrasarme. 
Quiero, por fin, en Tí transfigurarme, 
morir a mí, para vivir tu vida, 
perderme en Tí, JESÚS, y no encontrarme.

 

*شاعر و كاتب مسرحي إسباني مشهور. ينتمي إلى العصر الذهبي في الأدب الإسباني. كاتب غزير الإنتاج بحيث كتب أزيد من مائتي نص مسرحي. و تعتبر مسرحية "الحياة حلم" من أنجح مسرحياته على الإطلاق. توفي بمدريد سنة 1681.

**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء - المغرب.

 

النور


التعليقات




5000