.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تفجير الكرادة سرق نصر الفلوجة

د. غالب الدعمي

حدثان في العراق حظيا باهتمام دولي كبير قلما تحظا به احداث أخرى: الأول تحرير الفلوجة وما رافقه من تغطية إعلامية متميزة، وتوجيه تهاني للجيش العراقي من رؤساء دول عديدة  لإنجازه هذه المهمة، والحدث الثاني هو تفجير الكرادة المروع الذي حاول الإعلام الحكومي في البدء حجب بعض الحقائق عن المواطنين لكن الإعلام الشعبي تمكن من إيصال الحقيقة إليهم بتفاصيل دقيقة تجاهلها الإعلام الحكومي.

الحدث الثاني ليس سهلا ولا أعتقد أنه سيمر مرور الكرام من دون مساءلة الجهات الأمنية المعنية بالجانب الاستخباري في بغداد، كيف كان التفجير؟ وكيف تم الترتيب له؟ ومن يقف خلفه؟ وكيف أُدخلت السيارة المفخخة؟ وأين تم تفخيخها ؟ كما يتوارد تساؤل مشروع، كيف عرف المسؤول الأمني الوجهة التي جاءت منها السيارة المفخخة حين كشف عن ذلك عن طريق وسائل الإعلام ؟

كما تواردت معلومات عن إطفاء متعمد لمولدات المجمع التجاري قبل التفجير الإرهابي بلحظات، فضلا عن غلق سطوح البنايات بطريقة محكمة، ولو صح هذا فعلى الأجهزة الأمنية التحقق من هويات العاملين في المجمع ومعرفة عدد الذين تغيبوا ذلك اليوم ومعرفة أسباب عدم حضورهم للعمل، أو الوقت الذي به غادروا البناية فربما يكون لبعضهم يد في وضع مواد حارقة ومتفجرات في أركان المجمع التجاري لغرض ايقاع أكبر قدر ممكن من الخسائر بالمواطنين.

الشيء الآخر معرفة الطريق الذي سلكته هذه السيارة قبل وصولها إلى المجمع بواسطة الكاميرات المنتشرة في شوارع بغداد فربما تم تفخيخها داخل الكرادة في اوكار غابت عن عيون الأجهزة الأمنية ممكن تكشف لنا عن أسرار غير متوقعة عن أيادي وسخة خفية تعبث بأمن الأبرياء، وتكون منطلق لعمليات قذرة مستقبلاً.

كما نتمنى على الجهات الأمنية تدقيق هويات العاملين في المتاجر التي يرتادها عدد كبير من الزبائن، فربما تجد بينهم من يعمل بصمت لقوى الإرهاب أو أنه خلية نائمة تختفي  وراءها الكثير من الأسرار.

 

د. غالب الدعمي


التعليقات

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 07/08/2016 19:28:57
الله يسمع منك وهذه امنيت كل عراق يحب بلده

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 13/07/2016 21:35:58
موضوع جميل ودقيق الملاحظة لكني ارى العنوان فيه شيء من القساوة ثق استاذ ان تفجير الكرادة عزز نصر الفلوجه بعون الله هذه المعادلة كربلائية ستكشفها الايام تقبل محبتي




5000