هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصين عن فاجعة الكرادة

ايمان الوائلي

نور و عادل

1

نور و عادل

..

حبيبي

لاتغمض عيونك

لم ننتهي بعد

من إحصاء أحلامنا الخضراء

....

وعدتني ..

انك ستأتي مع العيد

جاء العيد

ولم تاتِ

....

حين رحلتْ

أخذتَ حواسي كلّها

وتركتني

جثة هامدة

....

نور .. عادل

آخر إتصال

عند نهر النار

في الكرادة

....

نور

سامحيني

لم يمهلني العمر

لأفي بالوعد

المخلص

حبيبك ابداً

عادل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2

الكرادة .. دمٌ أخضر

..

 

الشمعة رفضت ان تذوي

كان ضوئها يشاكس ضفائر مريم

ويصغي لضحكاتها

....

أدمن التحديق في عيونها

صيّر رماده لؤلؤاً اخضراً

نثره على نحرها

واستغرق في النوم

....

لاتبكي ياأمي

دموعك شظايا

أوجعت قلبي المحترق

....

عيوني التي اتعبها النحيب

لاتنام ..

...

عمر

علي

عدنان

فريد

علاء

ذو الفقار

محمد

حسين

زينب

مريم

زين العابدين ...

وكل اسراب الحمام

امتطت الدخان

الى الجنة

....

الصغار

اوقدوا الشموع

يحتفلون بالنجاح

انطفاءوا

وبقيت الشموع

....

أمي

أمي

أمي

لاتتركيني

تعرفين انني اخاف

ويخنقني الظلام

....

علي .. عدنان

تعالا لحضن امكما

العيد يطرق الباب

....

سواد

سواد

قلبي معلّقٌ على الجدار

يلفه السواد

....

 

ذو الفقار

اباك لم يعد غانم

 

ايمان الوائلي


التعليقات

الاسم: ايمان الوائلي
التاريخ: 2016-07-12 18:18:22
الشاعر القدير يوسف الربيعي ..
سلام وامان وطمأنينة

لقد تشظت ارواحنا وتناثر نبضها .. الألم اقسى من ان تقيده حروف مستعرة والمشهد الدامي لايمكن ان تختصره كلمات .. والأنكى حينما يكبلنا شعور الخذلان والعجز وانتظار الموت المروع ..
اضمامة ورد منداة لحضورك الكريم وقرائتك المباركة
ربي يحفظك ويحفظ بلادناواهلنا وينتقم من القتلة المارقين
حسبن الله ونعم الوكيل

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 2016-07-07 11:20:16
الشاعرة الأنسانة النبيلة إيمان الوائلي..رعاكم الله
لقد أبكيتيني أيتها الطيبة ، والله نطقت حروف قصيدتكم معلنة تكبيرات العزاء لفجيعة بغداد المروّعة ، حقاً لقد أرادها الطغاة الفجرة أن تكون بهذ الجرح الأليم ، أحييكم من القلب على وطنيتكم وإنسانيتكم البهية ، لاأبكاكم الله إلاّ في خشيته ..سلمت أناملكم ..ودمتم للخير فاعلين ..وتقبل الله طاعاتكم ..مع خالص المنى .

الشاعر يوسف الربيعي




5000