.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط

سيتم المباشرة بتوزيعها قبل عيد الفطر المبارك

وزير التخطيط يترأس اجتماعا للجنة مستحقات المقاولين والمزارعين

ترأس وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي اجتماعا مع ممثلي اللجنة الاقتصادية ولجنة الخدمات  في مجلس النواب بشأن المباشرة بتوزيع السندات على المقاولين  والفلاحين بغية تسديد مستحقاتهم التي بذمة الحكومة العراقية .. وحضر اللقاء عدد من المقاولين العراقيين وأصحاب الشركات

وزير التخطيط

  وقال السيد وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي خلال الاجتماع  ان وزارة التخطيط عقدت اجتماعا مع ممثلي اللجنة الاقتصادية وممثلي لجنة الخدمات في مجلس النواب للتباحث بشان موضوع سندات المقاولين التي من خلالها نستطيع ان نسدد مستحقات المقاولين وايضا مستحقات الفلاحين عن تسويق الحنطة ، مؤكدا ان هذا الموضوع كان يشغل الحكومة منذ بداية تشكيلها ولحد الان . وعبر عن اعتقاده ان عجلة الاقتصاد والمشاريع ينبغي ان لاتتوقف من خلال الايفاء باستحقاقات المقاولين ، اذ تم حصر هذه الاستحقاقات ، مؤكدا ان هناك قرار صدر على تسديد 40% من هذه الاستحقاقات عدا المشاريع الاستراتيجية اذ سيكون التسديد 100% و السنة المقبلة سنتابع ما تبقى من استحقاقات للمقاولين والفلاحين .

المستشار المالي لرئيس الوزراء

من جانبه قال المستشار المالي لرئيس الوزراء الدكتور مظهر محمد صالح ان اجتماعا عقد برئاسة السيد وزير التخطيط وبمشاركة الملاك المتقدم في الحكومة العراقية والقطاع الخاص وتضمن شقين الشق الاول تحديد مستحقات الفلاحين والمزارعين الذين جهزوا الحبوب للسنوات (2014 ، 2015 ، 2016) اذ وضعت الية واعتمدت ضمن التسديد بالسندات للديون السابقة  واضاف ان الاجتماع تضمن ايضا حوارا بين القطاع الخاص والحكومة عن عملية تسديد والياتها وحماية حقوقهم خشية التعرض لغموض او ابتزاز او شي اخر  ، مؤكدا ان دور الرقابة المالية مهم في تدقيق مستحقات المقاولين لتفادي اي مقاولات او مستحقات وهمية او فضائية وبنفس الوقت هو حماية حقوق المقاولين او المجهزين من اي ابتزاز او حالات فساد تظهر هنا او هناك وبين ان هذا الاجتماع مهم واتخذت به توصيات مهمه سيتم رفعها الى السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي .

 وكيل وزارة المالية

الى ذلك قال وكيل وزارة المالية الدكتور فاضل نبي عثمان ان هذا الاجتماع عقد لغرض توضيح دفع مستحقات المقاولين التي صدر بها قرار من مجلس الوزراء وكان قرار المجلس هو دفع 50% لجميع المقاولين من مستحقاتهم ، لكن في الاجتماع الاخير فكرنا بالمشاريع الإستراتيجية التي يجب ان تنجز 100% لذلك خفضنا النسبة من 40%الى 50 % لجميع المشاريع عدا الاسترايجية  . واكد ان المشاريع الاستراتيجية ستدفع 100% عن طريق السندات .وتابع بالقول : نحن كوزارة المالية على استعداد لاستقبال جميع القوائم التي ترد من وزارة التخطيط ، اذ وصلتنا عدد من القوائم المرسلة من وزارة التخطيط . ، مؤكدا ان هذا الاسبوع سنبدأ بصرف اول وجبة عن طريق البنك المركزي .وعبر عن امله المواصلة في العمل بغية اكمال هذا المشروع بشكل كامل  على ان نبدأ في الـ (50%  او 60% ) المتبقية في العام المقبل 2017  .

عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية

من جهته قال عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب يحيى العيساوي ان هذا الاجتماع عقد بحضور السيد وزير التخطيط وحضور السيد المستشار المالي لرئيس الوزراء وكذلك وكيل وزارة المالية وبمشاركة عدد كبير من المسؤولين والإخوة المقاولين الذين لديهم مستحقات لدى الدولة العراقية ، مؤكدا ان هناك قرارات جيدة تم اتخاذها بغية تصرف المستحقات . واضاف ان هذه المستحقات تتكون من 40% للمقاولين وكذلك الفلاحين 50% ، مبينا ان هذا الامر يعد خطوة كبيرة من اجل تسديد هذه المستحقات وبالتالي سيكون هناك عمل وطفرة نوعية من اجل الشروع بعملية اقتصادية جديدة  واوضح ان هذه العملية تتم من خلال تمشية السوق وكذلك تمشية المستحقات ، وبالتالي تستمر العجلة بغية الوصول الى اقتصاد وبتحرك عجلته ستتحرك عملية البناء ايضا ، مشيرا الى ان هناك البطالة نتجت من عملية عدم وجود سيولة نقدية في البلد . واكد ان هذةه الخطوه ستتبعها خطوة اخرى في العام المقبل في الموازنة المقبلة . وتابع بالقول : ستكون هناك مساعده من مجلس النواب من اجل وضع المستحقات التي يطلبها المقاولون والفلاحون على جدول الاعمال في الموازنة المقبلة وبالتالي ستكون هناك خطوات اخرى لاحقة من اجل تكملة المشاريع اما من ناحية المشاريع التي ستكون لها الاولوية هي المشاريع الإستراتيجية التي ستدر في امور معينة وتقدم في المجال الاقتصادي اخذت بعين الاعتبار اذ سيكون هناك صرف 100% من مستحقات المقاولين في هذه الاتجاه ، متاملا ان تكون الخطوات المقبلة تصب بهذا الاتجاه  من اجل النهوض بالبلد .

رئيس مجلس الاعمال العراقي

اما رئيس مجلس الاعمال العراقي السيد داود عبد زاير فقد اوضح انه تم الاتفاق الكامل على سقف زمني لاطلاق سندات الخزينة لاستحقاقات المقاولين في عموم العراق  ، مبينا ان الايام القريبة المقبلة ستشهد مباشرة وزارة المالية بصرف سندات المقاولين الى البنك المركزي العراقي . واشار ان على هذا الاساس سيعمل البنك المركزي العراقي على الصرف ابتداءا من وصول مطالبة من قبل وزارة المالية  ،وبالتالي ستكون البنوك الحكومية المتمثلة بالرشيد والرافدين والمصرف العراقي للتجارة كفيلة بشراء هذه السندات وتسديد مستحقات المقاولين لاصحاب هذه السندات ، واوضح انه تم اتفاق على ان تكون النسبة 100% للمشاريع غير مكتملة والتي وصلت نسبة الانجاز فيها الى  اكثر من 80 او 85  في المائة والتي تعد من المشاريع الإستراتيجية . وتابع بالقول : اما بخصوص المشاريع التي نسب انجازها قليلة وغير استراتيجة  سيتم صرف 40% من مستحقاتها ، مؤكدا مواصلة العمل مع اللجنة الى نهاية العام على اساس صرف المستحقات الباقية للمقاولين العام المقبل .

 

لبطولته وغيرته العراقية في انقاذ احد ابناء الفلوجة

وزير التخطيط يكرم المقاتل الجريح محمد علاء حسين من الشرطة الاتحادية

كرم وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي المقاتل البابلي محمد علاء حسين احد ابطال الشرطة الاتحادية الذي غامر بحياته من اجل انقاذ احد مواطني الفلوجة النازحين الذي كان مصابا ولايستطيع الحركة وحين شاهده المقاتل محمد تقدم اليه بثبات وقام بانقاذه الامر الذي ادى الى تعرضه لنيران قناص داعشي واصابته باصابات بليغة في احدي ساقيه ولكنه لم يتخلى عن ذلك المواطن المصاب ايضا ونقل المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط عبدالزهرة الهنداوي عن الوزير الجميلي قوله ان المقاتل البطل محمد جسد حالة عراقية فريدة لما ابداه من بطولة متناهية وشهامة وغيرة قل نظيرها وبالتالي فهو يستحق التكريم وان اي تكريم لن يرقى الى مستوى البطولة التي قام بها .. مضيفا ان مثل هذه المواقف البطولية وان لم تكن غريبة على العراقيين لانهم هم اصل الغيرة والشهامة المتفردة ، ولكن يجب التوقف عندها لانها هي سلاحنا الامضى في مواجهة ارهاب داعش والرد على كل الاصوات التي تسعى لزرع الفتنة والبغضاء بين ابناء الشعب العراقي الواحد ودعا الجميلي وسائل الاعلام كافة الى الاهتمام بمثل هذه المواقف الوطنية والانسانية السامية بدلا من السعي الى بث الاخبار التي من شأنها الاساءة الى النسيج الوطني المتماسك كما يفعل البعض من هذه الوسائل .. الجميلي اشاد ببطولات ومواقف المقاتلين الابطال سواء كانوا من مقاتلي الشرطة الاتحادية او القوات المسلحة وكذلك ابطال جهاز مكافحة الارهاب وابطال الحشد الشعبي وابناء العشائر الذين يقاتلون داعش صفا واحدا لاهم لهم سوى انقاذ الوطن من هذا الورم الخبيث .. مؤكدا ان كل المقاتلين الموجودين سيتصرفون كما تصرف محمد لو مروا بذات الموقف .. وكان وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي قد اوفد مبعوثا خاصا الى محافظة بابل واللقاء بالمقاتل محمد علاء واسرته ناقلا له تكريم الوزير للمقاتل وتحياته له بالشفاء ولاسرته العزة والرفعة.. من جانبه اعرب المقاتل محمد علاء المعموري عن سعادته الغامرة وهو يتلقى تكريم السيد وزير التخطيط عادا اياه التفاتة رائعة تجسد حسه الوطني العالي ، كما ان هذا التكريم سيكون له الاثر الطيب في زيادة اللحمة الوطنية ورفع الروح المعنوية للمقاتلين بنحو عام  ..

ويروي المقاتل محمد قصة انقاذه لذلك الشاب الفلوجي وهو يشعر بفخر وانتشاء عاليين .. مبينا انه حين شاهد ذلك المواطن الفلوجي وهو ينزف ويستغيث لم يتمالك مشاعره فركض باتجاهه رغم تحذيرات زملائه المقاتلين له ، ولكن غيرته العراقية كانت حاضرة بقوة .. موضحا انه اضطر لخلع ملابسه لتضميد جراح المواطن الجريح وتمكن من حمله لمسافة ليست بالقصيرة قبل ان يستهدفه احد قناصي داعش ما ادى الى اصابته باطلاقتين في احد ساقيه ولكن على الرغم من هذه الاصابة فانه لم يتخلى عن المواطن الجريح حتى تم انقاذهما من قبل زملائه المقاتلين الذين تقدموا اليه محتمين بدبابة عراقية .. لافتا الى انه استطاع فعلا من انقاذ المواطن وهو الان بوضع مستقر .. فيما تم نقل المقاتل محمد وعبر عدة مراحل الى مستشفى الكاظمية ليتلقى علاجه فيه قبل ان يغادره الى مدينته الحلة بعد ان استقرت حالته.. المقاتل محمد وعلى الرغم من اصابته البليغة الا انك حين تجلس اليه ترى في عينيه نصرا وبطولة وشهامة عراقية كفيلة باخراس كل صوت يسعى الى النيل من هذا العراق الذي بات منجما للبطولة والابطال ..

وكان مقطع مصور انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه المقاتل البطل محمد علاء وهو يركض تحت وابل من النار حاملا على ظهره مواطنا فلوجيا مصابا .

وكان السيد وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي قد كرم المواطن الشطري ناظم الحجيمي لشهامته العراقية العالية في كفالة المواطنة الفلوجية ام خطاب واصطحابها معه الى بيته في الشطرة بعد ان استنجدت به ، كما قدم السيد الوزير مبلغا من المال للسيدة ام خطاب وتكفل بمصاريف علاج ابنها المريض خطاب واستئجار سكن لها .

المكتب الاعلامي لوزارة التخطيط


التعليقات




5000