..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة وثائر

النور

 احمد أحسان ألغزي

الثائر باجي حيال الغزي رحمه الله ..قام بالتصدي مع عطية المياحي بالتصدي لمفرزه انكليزية متوجه الى اور قرب الناصرية لضبط الامن بعد تمرد عشائر ال غزي.في انتفاضة 1936.

قام بقتل الضابط تيوورد فراتكين من سرية المشاة (سرية تشارلز ) بأطلاق النار علية ببندقيتة حيث كان مختبا تحت  جسر السفحه ..وحرقة بعد عملية اغتيال الضابط وفرار مرافقية  حيث أ حرق جسر السفحة الخشبي الذي يربط  بين اور و الناصريه لمنع عبور القوات الانكليزية التي تراجعت بعد هذة الحادثة ...وشي به من قبل الجاسوسة (سكينة الكهامه ) بعد شهر .والقي القبض علية وحاكمو بمحكمة عسكرية وحكم علية بالاعدام .

حيث خلدت مأثرتة العديد من القصائد ومنها قصيدة -عمي(باجي) فوق الزقورة/ للدكتورفيصل عبد عودة-اليمن:

توضأمن حوضه النذري

وصلى الفجرَ مع أاور

كان ينظر الينا

صغاراً (زغب الحواصل)

لا نرحل

بل.. بكل المدارات

ندور

(عمي باجي) ليس عمي

بل عمٌ أحتضن

الاماكن و الدهور

ينوح كالنائحات

أذا مالمسنا الضيم

يعطر عطره كل الزهور

عمي(باجي)

ما زال ينظر

يرتعش..دفئا

ناسكٌ يهبُ الليل ضياءاً

يتوسد من بقايا المعبد المهجور

ما زال يدور

عمي (باجي)

كان يسقينامن حوضه العلوي

عشقٌاً

لا يعتريه الحزن

بل قرابين ونذور

عمي(باجي)

من على زقورة أور

رأسه بين يديه

ينظرُ الباكين منا

يذرف الدمعَ

يمازج دمنا

المنزوع قهراً

من كل الصدور

عمي(باجي)

سئمَ الزمن المسجى

بين جنبيه

فجاء من محاريب القبور

يحملُ قلبه المتعب

منا

من جور وجور

عمي(باجي)

قد توارى بين رمل شامان

والعبيد

واسوار القصور

فصرختُ

(عمي باجي)

هل تعود؟؟

 

النور


التعليقات




5000