..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاشة البيضاء

ربيع عبد صبري المعمار

واللوحة السوداء

والايقونات الخضراء والحمراء

وتراقص الضوء على يدي السمراء

وسيدتي القابعة خلف الشاشة البيضاء

من هنا بدئت قصتي عن العالم الثالث

عالم المراسلات عبر الفضاء

فرغم المسافات التي تفصلنا

كنت اراها وكانت تراني

ولا يفصلني عنها الا جدار الشقاء

فاتحمل العذاب واكتب لها

من الصباح الى المساء

وكلما ارجع الى البيت

اركض الى الغرفة

كمجنون اضاع عقله في الصحراء

واجلس خلف الشاشة البيضاء

اسطر الكلمات

كأني اسطرها على لوح

مقدس نزل من السماوات

فترتجف يدي وانا اكتب

عن الحب والمسكرات

ويعتصر الدم قلبي فاشعر

بأن خناجر الرعاة اخترقت احشائي

الناعمات

فارتمي على الفراش

والف يدي على فخذي

وعلى ركبتي النحيلة

كنحول الدمعات

واتخيل انني اقطع المسافات

فاجلس قربها والمس الشفاه الرقيقات

فتذوب سيدتي في يدي

كما يذوب الرمل في الصحروات

فافتح عيني ولا ارى

امامي غير الكراسي والطبلات

فابكي من شدة الحزن والغياب

ولطم رأسي على الارض والباب

واصرخ يا لهذا العذاب

بعد المسافات يخنقني

كما تختنق الاسماك اذا فارقت

البحيرات

فارجع الى الشاشة البيضاء

واكتب عن كل ما جرى في الخفاء

فتبكي سيدتي وتقول

واحسرتاه

اريدك الان قربي

لاطفئ نارك وناري فوق الحلفاء

لقد سئت الحياة يا سيدي

فكل ما حولي هباء

ولم يبقى لي من الحياة

الا مصباح واحد

وهو انت سيد الاحياء

منك تعلمت التنفس

ومنك جمعت اشلائي

الضائعة في العراء

فأقول لها يا جميلتي لا تحزني

فغدا سياتي موعد اللقاء

وغدا سننجمع

ونقتل الاسى والملال

فلا تحزني يا سيدتي

فانا لا اريد ان اقضي الليل

مع البكاء

دعينا نحلم ونرسم خيالاتنا

على الالواح البيضاء

فما احلى الاحلام

مع من يعشقهم القلب

الى حد العماء

كم جميل يا سيدتي هذا الحلم

الذي حلمناه في العراء

عندما تخيلنا اننا عراة

نركض خلف طيور البغبغاء

ونغطي بعض اجسادنا

بالحشائش الخضراء

خجلا واحتراما لقلوبنا

العذراء ...

تركنا كل شي خلفنا

وسكنا في الغرفة الظلماء

ونسينا على الشاشة البيضاء

ظلم وتسلط الاباء ...

 

ربيع عبد صبري المعمار


التعليقات




5000