..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خمس دقائق

ربيع عبد صبري المعمار

خمس دقائق يصل القطار

خمس دقائق تتغير الاقدار

خمس دقائق يخترقك الحب كالاعصار

فيصبح وجهك شاحب كشحوب الرمال

ويصبح جسدك ضعيف وذابل كالصبار

وترتجف وتذوب كما يذوب الورد

في شمس النهار

خمس دقائق اتناول بها الافطار

واسمع وقع اقدام العابرين

من خلف الجدار

فامد رجلي ورأسي واثرثر

كما يثرثر السكران

واحلم بالشاطئ البعيد

الشاطئ الذي قرأت عنه

عندما نطق لاول مرة اللسان

الشاطئ الذي لم تدنسه

اقدام الرجال والبعران

رجعت الى الوراء قليلا

فحلمت انني اسير مع المراة

التي كانت تاتيني في الاحلام

وتغطيني بالحرير والحنان

 

فاشتعلت النار في جسدي

وشعرت بالاشتهاء والدوران

وانا ملقى فوق الحشيش الاخضر

ارتجفت يدي وبدئت عيني

ترمش كأنها رات تحطم الاكوان

.....................

خمس دقائق يا سيدتي

عرفتك بها

عندما كنت تجلسين

في المقهى بين الرجال

وكان بياض وجهك

يضيئ المقهى والظلال

فتغير مسار حياتي

واحسست بقلبي يخفق

ويتهاوى وينهار

من شدة الشعور بالانجذاب

والانطمار

فتعجبت من قلبي

كيف ثار بوجة الانجماد

وكيف انهار وكيف قبل بالانقياد

حينما رأى عينيك

تضيئ المقهى والسواد

ها انا الان اعترف انني

اصبحت اسيرا بين يديك

في خمس دقائق

سلبت مني عقلي

فشعرت بالانهزام

ولم اشعر بالعار

يا سيدتي الحب في خمس دقائق

والسفر الى الحياة الاخرى

في خمس دقائق

والسكر في خمس دقائق

والشعور بالعار في خمس دقائق

فيا ترى هل سيستمر حبنا

اكثر من خمس دقائق

ام انه سينتهي بخروجك

من المقهى

وعبورك ازقة العاطلين

فيضيع حبنا ويصبح

كأساطير الاولين

يا سيدتي انها خمس دقائق

تنقلك من الايمان الى الكفر

وخمس دقائق تحترق بالنار

ولا يسمعك غير الواحد القهار

وخمس دقائق تنفجر العبوة الناسفة

فتقتل النساء والابرياء

و الصغار

انا لااعرف يا سيدتي ماذا ينتظرني

على الطريق

في خمس دقائق

ولا اعرف ماذا ينتظرني

خلف الجدار وخلف القطار

وتحت البحار

وفوق سطح الدار

وفي نهاية النهار

يا ترى من يتحكم ويخط الاقدار

ومن يهتم بنا ومن يخفف عنا ضوء النهار

ومن يخفف عنا قسوة الشتاء ومنظر الفقراء

ومن سيعطي للمجانين الثياب والثمار

ومن سيزيل عنهم الاثار

ومن سيفكر بالعقاب

فالكل ياكل والكل يشبع كرشة

والكل يملك الدينار

ولا يشعر بالعار عندما

يرى الفقير ينتظر على الابواب

من اجل

الخبز والثواب

نحن يا سيدتي نعيش على الارض

مخدوعين بالانظار

والاقدار تتساقط علينا

كانها اسراب من البسامير والرماح

ولا نعرف لماذا وكيف والى اين

سنذهب في الصباح

كلما علينا ان نفعله يا سيدتي

هو ان نعيش ونتمتع بالرياح

وننسى اقوال من يقولون

ان الشوارع تسكنها الاشباح

 

ربيع عبد صبري المعمار


التعليقات




5000