..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفنانة الكوردية نسرين احمو: فكرتُ ملياً بهذه الجملة لمن سأرسم..!!!

  

: الفنانة التشكيلية الكردية نسرين احمو، من مدينة الحسكة قوة الإبداع لديها تأتى من قوة حضورها و جرأتها بأعمالها ألفنية وأعمالها تصف سمات البيئة الكردية بكل ما فيها من قيم حضارية وإنسانيه وما حققته الفنانة نسرين من إبداع ينظر إليه بعين الدهشة والإعجاب وهي الآن تعيش في المانيا و تتمتع بفاعلية الحضور الدائم في المعارض الفنية.

التَّشكيليّة الكوردية تعرض عبر لوحاتها أفكاراً وحواراً مفتوحاً يحملُ بين طيَّاته رؤية أشبه ما تكون ميثولوجية حول الوجود منذ انبعاث آدم وحواء على وجه الدُّنيا. و قالت الفنانة الكوردية نسرين احمو" قبل أن أدخل عالم الفن التشكيلي فكرتُ ملياً بهذه الجملة " لمن سأرسم" لو كُنتُ منصفة لما بحثت عن الإجابة. بدأت ارسم لنفسي بدأت ارسم شيء يليق بوجودي كأنثى ولدت في الشرق بعيدً تشاؤم اللحظات الآنية" و استمرت بالحديث " و بدأت بعدها برسم لمن حولي وإدخال اوجاعهم في صدر لوحاتي لا أحملُ شيء مميزاً سوى محاولة الانتحار مراراً من على منصة الألوان فاجعل الألوان تتصارح فيما بينها وتبدأ المرأة الشرقية برسم ذاتها في لوحة تجريدية فانتقم من نفسي لأرسم ذاتي في تلك اللوحة, فجميع ما ارسمه هو انا في مكان آخر من هذا الزمان. لا أرى لشخصيتيّ ايةُ معنى من دون الألوان وهذا ما احاول ان أخبر الجميع به"

 

و عن الشعر  الفن اوضحت التشكيلة نسرين" في الحقيقة هُنالك الكثير من الأماكن التي أجد نفسي بها أحيانا في رحم وطنٍ ينزف وأحيانا أخرى أجدُ نفسي في جسد أنثى ومحاطٌة انا بأسلاك شائكة من العادات والتقاليد واحتاج التحرر وما زلت. دائما أعتبرُ الرسم هي قصيدةٌ بالألوان دون النطق بأي حرف وحالما وددت أن أكتبَ قصيدة أجد نفسي بين الألوان وأبدا بالرسم"

و حول عالم مجئها ذكرت الفنانة نسرين احو " في الحقيقة ليس من انا جاء إلى عالم الفن التشكيلي بل هو جاء الي يمكنني أن اسميه الإلهام فأنا أرسمُ منذ الصغر وأنا بدوري اود ان اكون لهذا الفن صديقة وفية. الفن التشكيلي هو حقيقتنا يمكنك أن ترى صرخةً ما دون أن تسمع اية صدى من حولك يمكنك أن تشعُرَ بصخب مأساة بُكائنا دون أن يمد لك دموعك يد العون وهكذا إلى ما لانهاية"

و التعامل مع الالوان اكدت نسرين " لكُل لوحة خاصيتها وفكرتها ولونها الخاص الذي يميزها عن سابقاتها, اختيار الألوان يأتي مع اختيار الفكرة دون عناء. و بالنسبة لي اختيار الألوان مُهم للغاية جداً, فلولا الألوان لما وجدتني أرسمُ الان وكُل لوحة تقدم أجمل ما لديها لتبدوا أجمل وانا بدوري اقوم بوضع الحلة المناسبة لها بالألوان"

و اشارت الفنانة على "  كُل فنان تشكيلي لديه أيقونة تميزه عن غيره من الفنانين التشكيليين الآخرين وأنا باعتقادي حاولتُ جاهداً أن أدخل إلى الفن التشكيلي الألوان والحركات التي تناسب شخصيتي وتليق بالمرأة الكردية لا اكثر" 

  

في سؤال لنا للفنانة متى ترسمين ؟ اجابت " ليس هُنالك وقتٌ معين أو متى أبدا برسم لوحةٍ ولا اهتم بالزمان أبدا. حتماً الظروف التي أمرُ بها تؤثر وبشكل جذري على لوحاتي. كثيراً ما أمر بمواقف مُحزنة  فأجد الألوان والريشة بيدي وأبدا بالصراخ على لوحتي وكذالك ايضا هي حالات السعادة وإبداء باستخدام الألوان الربيعية ولا سيما يعتبر كُل فنان تشكيلي بأن كُل لوحة يرسمها تصبح تلك اللوحة طفلته ويزيدُ الاعتناء بها كما هي حال الشاعر "

  

كاوة عيدو شمدين الختاري


التعليقات




5000