..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إمرأةٌ رمليّةٌ على ساحلِ الوطن

كريم عبدالله

ينزلقُ الغرورُ الشنيعَ يحرقُ طمأنينةَ الدقائق الزاكية النابعة تدفقاً يفنى ابلغَ عذريةً المشاعل الواقفة تحملُ أملاً مخرّماً تحتهُ ترقدُ بسلامٍ رموز كونيّةً خصلاتٌ مِنْ الهِلبِ المتصحرِ وراءها يختفي توترٌ يتعمدُ بُعداً شاسعاً على بُعدهِ قدْ يفتتُ خرابَ الزمنِ الطويل موالٌ مبحوحٌ يخترقُ مرتفعات تستحضرُ الصباحَ المثاليَ ستغمرُ الصمتَ المراهقَ عذوبةً أبديّةً أكثرَ نحتاً على جسدٍ بلوريٍّ يختزلُ الوقتَ وينهي الأحترابَ .../ أقْتَلُ مِنْ الوجعِ لا دنوّها الممنوعَ يفتحُ سواحلَ الربيع المهضوم ولا تمنّعها المرتبك يمنحُ إبيضاضَ الوقتِ إخضراراً عقيماً ينقّي أحلاماً كاذبةً مِنْ دَنَسِ زنزانةٍ مخضّبة جدرانها باعذبِ المناخاتِ الباهتة .../ البراكينُ المغامرةِ صقيعٌ متهورٌ يفضحُ نشيجَ مضايقَ هامدة ترعشُ تحتَ سقوفها الأنيسة نعومة المواثيقِ الحالمةِ تنغمسُ في طراوتها تستلقي هادئة تخيّمُ على أعاجيب الوطن .../ مرهقةٌ سفنُ العودةِ تمتلىءُ بالأخيليةِ الباردةِ يلفّها ماضٍ بعيدٍ كجروحٍ هائلةٍ تطلبُ وقتاً مستعاراً .../ التجاويفُ العميقةِ بالفرحِ المنكودِ لفافةُ سأمٍ يدخّنها سريرٌ يموجُ بالانذارِ المعشوشب جزعاً يحرقُ وحشة الانفاس فيدهنُ وحوشي الهاجعةِ على منحدراتها الشاهقةِ إنتظاراً ...

 

 

كريم عبدالله


التعليقات




5000