..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحب بنا في روضتك (1)

د. فاتحة الطايب

لم نعثر عليك لأننا كنا نبحث عنك ،

اصطدمنا بك فجأة.......

ونعترف أننا انزعجنا ساعتها ، فقد كنا في عجلة من أمرنا . خفنا أن نفوت موعدنا مع "الكبار"...، أولئك الذين رسخوا في نفوسنا أنهم وحدهم الكبار ، فلا نقتات إلا طعامهم ولا نزور سوى رياضهم،التي لا يزال حراسها منذ "الحملة" يستقبلوننا بكلاب حراسة تنبح ، وبقبضات يد تهدد،

وصراخ مسعور مسترسل ، يدوي في أرجاء المعمور :

"غادروا بساتيننا " ....

...نا ...!

هل حلمنا الليلة التي سبقت اصطدامنا بك ، أن شيئا رائعا سيحدث ؟

... .....؟

لا نتذكر سوى رغبتنا في البديل، كلما تم رمينا خارجا ....

كيف ؟

متى ؟

سيناريوهات بعدد شعر رؤوسنا ورأسك ، باستثناء أن تأتي إلينا كما تأتي الأشياء الرائعة مصادفة .....

حينما استدرنا على وقع أصوات غير مألوفة في شكل اعتذار - ونحن نحاول الابتعاد عن مكان اصطدامنا بك - كانت هناك مساحة وضيئة قد تشكلت بيننا ، مساحة سمحت لنا أن نتأملك لأول مرة ، وكلما تأملناك بدا لنا أن هذا الشيء الرائع يحدث :

بدا وكأن الزمن ينفتح ،

والقلب والأبواب ،

وبدا الحلم وكأنه يزهر،

على صخرة تتفتق،

وينابيع تنفجر ،

 

لتطهرنا من خيبات أملنا في الكبار ....

ولتسقي روضة أحلامنا ، التي سنحرص على أن تنضج فيها كل أنواع

الفواكه ....

وأن تتعايش فيها نون الجماعة مع ضروب المخاطب والغائب ...

........

1-الأقصوصة مستوحاة من قصيدتين للشاعر النرويجي أولاف هاوكه، إحداهما بنفس العنوان تقريبا ، والثانية بعنوان " الحلم ".

د. فاتحة الطايب


التعليقات




5000