..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة ألأوّل

فرج ياسين

وقفَ الصبيةُ الثلاثة على خط البداية استعداداً للسباق ، شاخصين بإبصارهم إلى نقطة النهاية البعيدة نوعا ما ، ومع رؤيتهم إشارةَ البدء انطلقوا .. في نهايةِ الشوط .. صاح المراقبُ : الثلاثة وصلوا في لحظة واحدة . , بعْدها اقترح الجَد إعادة السباق

هؤلاء ثلاثة أطفال ذكور دون سن العاشرة ، اقترح جَدّهُم أن يُجروا هذا السباق حين كانوا ينعمون بيوم ربيعي في مكان معشب ، عند إحدى ضواحي المدينة .

في المحاولة الثانية صاحَ المنادي أنهم متساوون أيضاً.. لا غالبَ ولا مغلوب ، فأمر الجَد بإعادة المحاولة مستمتعاً بهذه الخصوصية التي يمتلكها أحفادُه الثلاثة ، فهم متساوون في القوّة والأداء .

في المحاولةِ الثالثة تساوى الصبية أيضا ؛ لكنّ أحدَهم أهوى بكفّه على الصبيين الآخرين ، وركلهما بقدميه طارحا إيّاهما أرضاً وهما يعولان باكيين ؛ ثم نادى بأعلى صوتِه : أنا الفائزُ الأوّل .

فرج ياسين


التعليقات

الاسم: فرج ياسين
التاريخ: 10/06/2016 07:35:59
تحيتي وشكري لك أخي الأستاذ المبدع صالح الرزوق

الاسم: فرج ياسين
التاريخ: 10/06/2016 07:34:58
شكرا لك أخي الأستاذ جمعة عبد الله وأنت تفتح مغاليق القصة وتفك شفرتها الرمزية . حديثك عنها ضرب من الإبداع النقدي أيضا

الاسم: جمعة عبدالله
التاريخ: 08/06/2016 17:37:14
القاص الكبير
اسلوبكم المتميز بالواقعية , التي تقنص وتسوق مادتها من صميم الواقع , وتقدمها بأسلوب مشوق ومحبوب في حبكتها الفنية المصاغة بالسرد السهل والممتع , لكن الجوهر من هذا الاسلوب , هو المغزى والايحاء ,الهدف المرام بهذا التشويق الجذل , هو الايحاء الرمزي هو الغرض الاساسي , بأنها تشير بوضوح , بأن الغش والدغل والزييف هو الفائز الاول , وهو بالفعل لا حاجة الى براهين , بأنه الفائز الاول في الحياة والواقع
دمتم بخير ورمضان كريم

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 08/06/2016 12:52:51
جميل. إنها على شاكلة حكايات إيسوب. أو ما يسمى parable




5000