.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شهداؤنا في الصقلاوية 

نضال السعدي

لطالما احببت منطقة الصقلاوية في محافظة الانبار حيث عشت فيها ثلاث سنوات ونيف وعملت في مديرية ناحيتها وكان ذلك في الاعوام من 2007 الى 2011 احببت فيها بساتينها الخضراء ونخيلها الفيحاء وطقسها الجميل حيث الهواء العليل يمر كنسائم ربيعية تحمل معها عطر الارض وزرعها وسواقيها العذبة بهديرها الذي يتناغم مع صوت البلابل في صباحات فراتية تطرب مسامع المتحسسين لجمال الطبيعة ،
كنت اسير في بساتينها بسيارتي الخاصة حيث كان الطريق الى المجمع الحكومي في الرمادي وديوان محافظة الانبار حيث تعود له مديرية ناحية الصقلاوية اداريا 
غادرت وعائلتي هذه الناحية الجميلة بهدوئها وطبيعتها الخلابة وبساطة اهلها العشائرية بعد تحسن الاوضاع الامنية في بغداد مقري ومستقري ولم اعد لها بعد ذلك حيث لهو الحياة العملية والعائلية لكنها انطبعت في ذاكرتي طبيعتها الريفية بكل معانيها 
لم اكن اتصور يوما ما ان تلك الارض الطيبة ستمارس عليها اعنف جرائم البشرية هتكا وقتلا وكفرا بحقوق الانسان التي حرم الله 
لم اكن اعرف ان البلابل التي ألفتها في سمائها تتحول الى غربان تنعي ضحايا الارض 
لم اكن اعلم ان سواقي الماء العذب الصافي التي تسقي الطير والشجر ستتحول الى بركة دم لأبرياء الوطن المغدورين 
لم اكن احسب ان الارض الخضراء التي حفرت ذاكرتها مخيلتي ، ستفترشها جثامين وعظام هياكل لشباب ليس لهم ذنب الا الوازع الوطني الحر 
لم اكن ايقن ان انسان هذه الارض الذي ارتوى من سواقيها العذبة وأكل من برحها المذهب المعنقد كاللؤلؤ المتجمع ، سيتحول الى خارج حدود البشرية ويرتوي بدماء أبناء جلدته ويتركها في العراء تشبع من لحمها الضواري بلا رحمة الدفن التي اوصى بها مالك الارض والسماء 
لم تكن هي بمقابر تحت الارض سترت جثث ابناء العراق كما قالوا عنها بل هي كانت فوقها ملابس تحوي عظام هياكل بشرية لم تبق ضواري الارض وجوارح السماء من لحمها نتفة تتعرف منها بهم احبتهم !!
اغلقت عيني لهول ماأرى عبر شاشات الفضائيات وصممت اذني وخبأت رأسي في حجري محاولة اخفاء ماتراه عيني الما و احباطا وخجلا وتكذيبا لذاكرتي التي رسمت لناحية الصكلاوية اجمل الصور واحلاها 
كيف لي ان اكذب نفسي ؟؟؟ وكيف يمكن لبشر صنعته يد الله ونفخت في روحه ملائكته ان يخرج عن حدود خالقه بهذه البشاعة التي لم يمارسها حتى ابليس حين معصية !!!!
لم تكن هي قصة سمعتها ورواية سردها أحد لي وانما هي حقيقة عشتها امس ورأيتها بأم عيني اليوم بغير !! كيف يمكن لهكذا أجرام يمارس بأسم الله واكبر !!
عرفت من اليوم وغد ان للجمال وجهين وجه الهي والآخر نفخ من ابليس ! وعلمت ان مناظر الارياف التي كنت ارسمها في دفتر الرسم وأنا على الرحلة الابتدائية من كوخ ونهر جار امامه وبط يتلاعب بمياهه وسماء صافية زرقاء تستعرض طيورها فيها اروع استعراضاتها البهلوانية والثمر والشجر والزرع الطيب يفترش ارضها وعبق نفحات اهلها الريفية الانسانية الطيبة ،، ، كلااااا لم تكن كلها انسانية طيبة فبعض الارياف تخبيء ارضها اباليس شيطانية بهيئة بشر تلعن بأسم الله ربها في كل جريمة تقترفها .....

 

 

نضال السعدي


التعليقات

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 2016-06-07 14:46:20
الأخت الكريمة نضال السعدي....رعاكم الله
بوركتم صدقا ومشاعرا أيتها المرأة الطيبه، ماأفصحكم حين أنرتم بما قلتم عن الشذوذ الفكري والسلوكي الذي إمتشق سيفه الأشرار الطامعون ، والله إن الحيوان أجلكم الله أشرف منهم .

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 2016-06-07 14:44:36
الأخت الكريمة نضال السعدي....رعاكم الله
بوركتم صدقا ومشاعرا أيتها المرأة الطيبه، ماأفصحكم حين أنرتم بما قلتم عن الشذوذ الفكري والسلوكي الذي إمتشق سيفه الأشرار الطامعون ، والله إن الحيوان أجلكم الله أشرف منهم .




5000