..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقاء في هيروشيما

جميل حسين الساعدي

 

قام الرئيس الأمريكي أوباما في 27 من هذا الشهر( أيار) بزيارة اليابان ووضع إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا القنبلة النووية في هيروشيما ,وهي أول زيارة لرئيس أمريكي منذ القاء القنبلة النووية على هذه المدينة . كان الشعب الياباني ينتظر من الرئيس الأمريكي أن يعتذر عما حصل في هذه المدينة من دمار, لكنه لم يفعل . قبل ثمانية وثلاثين عاما وضعت أنا ابن العراق باقة ورد أمام  نفس النصب  وكتبت قصيدة عن هذا الكابوس النووي  والجرح الذي لن يمحوه الزمن .                               

https://www.youtube.com/watch?v=AcupVmhhc24

 

 

      لا تســـألي مِن أينَ جئتُ ومـــن أنـــا

                                         كلُّ الذي أخفيـــــهِ سـوفَ يُبــــاحُ

     فتأمّلــــــي وجهــــي ففيــــــهِ حقيقتي

                                         عينـــايَ فــي نظراتـــــها إفصاحُ

     أنــــا مثلُ أوراقِ الخــريفِ مُبعثـــــرٌ

                                         فـــي كلِّ أرضٍ لي هوى ً وجراحُ

     صحبتنــيَ الطعنــــاتُ مثل حقيبتــــي

                                         والحــبُّ سيفٌ ــ إن طغى ــ ذبّاحُ

     أنــا مِنْ بلادٍ حُزنـــــها لا ينتهـــــــي

                                         لمْ تدْرِ يومـــا ً مــا هيَ الأفـــراحُ

     فربيعُـــها ولّــــى وأدمى ظهــــــرها

                                         بسيـاطــــــهِ الحجّــــاجُ والسفّـاح ُ

    شحبـتْ جنائنــــها الجميلــــةُ فاختفتْ

                                         منــــها الزهـورُ وعطـرها الفوّاحُ

     وأصــابها حقْــدُ المغولِ فأُغرقـــــتْ

                                         كُتــبٌ هنــاكَ وأزهقـــــتْ أرواحُ

    قــــدْ أشبهــــت هذي المدينـــةَ حـالها

                                         طللٌ تجوسُ خلالــــــــهُ الأشبـاحُ

     شــــاهدتُ هذا اليومَ أرعبَ مشهـــــدٍ

                                         لمْ يحْــــوهِ ورقٌ ولا ألــــــــــواحُ

     فقصـــــدتُ نصْبـا ً للضحــــايا حاملاً

                                         زهْــرا َ وفـي قلبــــي أسىً ونواحُ

     ساءلــتُ نفســــــي والأزاهـرُ في يدي

                                         هلْ سوفَ تُنسى بالزهـورِ جـراحُ

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 02/06/2016 18:39:24
هلا بيكم يبعد الروح والهل
وطلعتكم فرح بالروح هلهل

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 02/06/2016 15:02:08
هذه هي الترجمة العربية للقصيدة التي كتبتها عن هيروشيما بالإنكليزية وترجمت الى اليابانية:

هيروشيمـــــــا

أقرأ في عينيكِ جرحا ً غائرّ الجذورْ

أقرأهُ رغم الذي تعكسه ُ عيناك ِ من سرورْ

أقرأ فيه ِ محنة َ الإنسان ِ من بداية ِ العصورْ

حين َ يحسُّ نفســه ُ يدورْ

في فلك ٍ مسعــــورْ

يعجّ ُ بالوحوش ِ والعقبان ِ والنســورْ

أيّــتها الحمامـــة

كيف َ عبرت ِ تلكم ُ القيامة

كيف َ انبعثت ِ منْ جديدْ

كيف َ استعدت ِ وجهكِ الفقيـــدْ

وأنت ِ أكوامٌ من الرمادْ

في وسط ِ الجحيـــمْ

كيف َ وصلت ِ لحظة َ الميـــلادْ

كيف َ اختصرت ِ رحلة َ الأبعادْ

أكادُ لا أصدّقُ النظرْ

أنتِ هنا أميرةٌ

يحسدكِ البشـــرْ

ايتها المدينةُ الشمّــاءْ

يا صورةَ الصمودِ والإباءْ

بالأمس ِ قدْ أرادت الأخيلةُ السوداءْ

دفنك ِ في مقبرةِ الفنـــاءْ

لكنْ أردتِ العيش َ والبقــاءْ

فعشت ِ رغم َ النار ِ والعواصف المدمّرة

وانتحر َ الموتُ على أبوابك ِ المستعرة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 02/06/2016 15:00:42
هذه هي الترجمة العربية للقصيدة التي كتبتها عن هيروشيما بالإنكليزية وترجمت الى اليابانية:

هيروشيمـــــــا

أقرأ في عينيكِ جرحا ً غائرّ الجذورْ

أقرأهُ رغم الذي تعكسه ُ عيناك ِ من سرورْ

أقرأ فيه ِ محنة َ الإنسان ِ من بداية ِ العصورْ

حين َ يحسُّ نفســه ُ يدورْ

في فلك ٍ مسعــــورْ

يعجّ ُ بالوحوش ِ والعقبان ِ والنســورْ

أيّــتها الحمامـــة

كيف َ عبرت ِ تلكم ُ القيامة

كيف َ انبعثت ِ منْ جديدْ

كيف َ استعدت ِ وجهكِ الفقيـــدْ

وأنت ِ أكوامٌ من الرمادْ

في وسط ِ الجحيـــمْ

كيف َ وصلت ِ لحظة َ الميـــلادْ

كيف َ اختصرت ِ رحلة َ الأبعادْ

أكادُ لا أصدّقُ النظرْ

أنتِ هنا أميرةٌ

يحسدكِ البشـــرْ

ايتها المدينةُ الشمّــاءْ

يا صورةَ الصمودِ والإباءْ

بالأمس ِ قدْ أرادت الأخيلةُ السوداءْ

دفنك ِ في مقبرةِ الفنـــاءْ

لكنْ أردتِ العيش َ والبقــاءْ

فعشت ِ رغم َ النار ِ والعواصف المدمّرة

وانتحر َ الموتُ على أبوابك ِ المستعرة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 02/06/2016 14:52:44
أعزائي قراء النور
وددت أن أحيطكم علما أن هذه القصيدة كتبت فيما بعد, فقد
كتبت وقتها قصيدتين باللغة الإنكليزية عن مأساة هيروشيما وناغازاكي وقد ترجمها أديب ياباني شاعر تعرفت عليه الى اليابانية ونشرت وفتها في الصحافة اليابانية

مع خالص تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 01/06/2016 16:35:41
الشاعر البهي سامي العامري
اعتزازي الكبير بعبارات الإعجاب والإطراء , فهي شهادة شاعر فقيه في صنعة الشعر, لا تفوته شاردة أو واردة إضافة الى ذلك هو من عشاق عباقرة الموسيقى بتهوفن موزارت وغيرهم ممن ترك إرثا خالدا لا يمحوه الزمن
ألف شكر عزيزي سامي
دمت بخير وصحة وعافية
خالص الود مع باقة ورد بنفسج

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 01/06/2016 04:53:56
أخي الشاعر والناقد المتألق جمال مصطفى
نعم الجاني واحد لكن له أذرعة عديدة ترتكب جرائمه, وتنوب عنه بالتخويل
لكن كما ذكرت في أبياتي التي خاطبت بها صديقنا الشاعر المتميز الحاج عطا
إن الحقيقة تبقى حية ولن تتمكن قوى الشر والإجرام من طمسها. فالحياة ستستمر ولن يوقفها كيد المجرمين
وستعود الطفولة تبتسم وسط حرائق القرن الواحد والعشرين

تحياتي العطرة ومحبتي الدائمة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 01/06/2016 04:42:45
أخي الشاعر المتميزالحاج عطا الحاج يوسف منصور
أشكرك جدا على أبياتك التي عبرت بها عن حقيقة قائمة
وهذا هو ردي عليها:

إنّ الحقيقةَ وجهها وضّــاحُ
لم يستطــعْ إخفاءه سفـاحُ
والدهرُ فيـهِ تغيّرٌ وتحـولٌ
والحزنُ لا يبقى ولا الأفراحُ
من يزرع الأشواك يحصد مثلها
فالليلُ ليلٌ ٌ والصبـاحُ صباحُ

تحياتي العطرة مع باقة ورد جوري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/05/2016 23:08:51
الشاعر اسماعيل حمد
سررت لحضورك السنيّ
نعم أخي العزيز
هنالك مآسٍ لا تنسى ولكن الزهور سوف تفرح أرواح الضحايا في العالم الآخر

تحياتي ومودتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/05/2016 23:05:51
القاص والشاعر النابه علاء سعيد حميد
يقول محمد مهدي الجواهري وهو قمة سامقة في الشعر العربي الكلاسيكي

ولو فتشوا قلبي رأوا في صميمه
خلاصة هذاا العالـــــمِ المتألمِ
تمنياتي لك بكل خير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 31/05/2016 17:59:43
أنــــا مثلُ أوراقِ الخــريفِ مُبعثـــــرٌ

فـــي كلِّ أرضٍ لي هوى ً وجراحُـــــــــ
ـــــــــــــــــ
الساعددي جميل يقترح علينا اليوم لغة هي تلاحم بين الموسيقى الفريدة والمعاني التي تدين ولكن بوهج شعري قل نظيره وجزالة وأنا أعجز عن متابعة الأبيات النبيلة التي تمجد الحياة وتستعيد هارمونية موزارت

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 31/05/2016 17:21:00
قــــدْ أشبهــــت هذي المدينـــةَ حـالها

طللٌ تجوسُ خلالــــــــه الأشبـاحُ

هذا البيت لا يصف هيروشيما فقط بل هو يصف حلب الشهباء ومدناً وقصبات
عراقية , يصف مدن اليمن المدمرة وغيرها في انحاء العالم .
والغريب وليس غريباً فإن الجاني هو هو والسلاح والتخطيط التدميري من هذا
الجاني نفسه ولكن بالوكالة هذه المرة .
الزهور لا تنسينا المأساة ولكنها رمز من أسطع معانيه ان واضعه يتعاطف مع
الضحايا ويستنكر الواقعة , اما زهور اوباما فهي زهور ذابلة وينطبق عليها
وعلى واضعها : يقتل القتيل ويمشي في جنازته وغير مقبولة بدون اعتذار .
هذه القصيدة كصياغة وصنعة شعرية تبدو لي في غاية الأتقان فكأنها بلور صاف ٍ
لا صدع فيه ولا حز , وعربيتها أصيلة ومعاصرة في ذات الوقت .
دمت في صحة وإبداع يا الساعدي شاعراً عذباً جميلا .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/05/2016 11:30:36
ألصديق العزيز يوسف لفتة الربيعي
الفلم الذي شاهدته هو فلم وثائقي تصوير حي وكان ذلك في
قاعة أشبه بالمتحف قرب مبنى غرفة التجارة والصناعة اليابانية , البناية الوحيدة التي تبقت من المدينة المنكوبة وقد احتفظ في المتحف ببدلة وزير الدفاع الياباني وقد احترق نصفها.الفلم كان مروعا حتى ان زميلتي التايلندية تركت القاعة صارخة والدموع تنهمر من عينيها
هيروشيمامشهد من مشاهد عديدة ضمتها التراجيديا البشرية
والتي هي كما عبرت عنه هي تصوير لظلم الكافرين بالإنسانية والحياة
ألف شكر أخي الفاضل على تعليقك القيم
خالص الود مع عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/05/2016 11:30:16
ألصديق العزيز يوسف لفتة الربيعي
الفلم الذي شاهدته هو فلم وثائقي تصوير حي وكان ذلك في
قاعة أشبه بالمتحف قرب مبنى غرفة التجارة والصناعة اليابانية , البناية الوحيدة التي تبقت من المدينة المنكوبة وقد احتفظ في المتحف ببدلة وزير الدفاع الياباني وقد احترق نصفها.الفلم كان مروعا حتى ان زميلتي التايلندية تركت القاعة صارخة والدموع تنهمر من عينيها
هيروشيمامشهد من مشاهد عديدة ضمتها التراجيديا البشرية
والتي هي كما عبرت عنه هي تصوير لظلم الكافرين بالإنسانية والحياة
ألف شكر أخي الفاضل على تعليقك القيم
خالص الود مع عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/05/2016 11:05:11
الشاعر الرائع د. كوثر الحكيم
رغم ما تحقق من إنجازات في تأريخ البشرية تصب في خدمة الإنسان , إلا أن شريعة الغاب هي السائدة الى يومنا هذا والسبب هو ان أصحاب القرار لا يتورعون من أن يدوسواعلى كل القيم الإنسانية والسماوية من أجل بسط نفوذهم وإبراز عضلاتهم

دمت بخير
تحياتي العطرة مع خالص الود

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 31/05/2016 10:55:55
الأخ الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

هي هكذا الدنيا وهذي الساحُ
كلّ الذي يبغي القويُّ مباحُ

لا تعجبنَّ اخي جميلُ إذا الاسى
عمّ البلادَ واُزهقتْ أرواحُ

اليومَ داعشُ لا تني في جرمها
فهي الصنيعةُ ربّها السفاحُ


خالص مودّتي لكَ معطرة بأطيب التحيات أيها الشاعر الجميل

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 31/05/2016 10:53:36
الأخ الصديق القاص والشاعر المتألق دوما عبد الفتاح المطلبي
أفتقدناك , فقد طالت غيبتك, عسى أن يكون المانع خيرا
أفرحني جدا حضورك
اعتزازي كبير بما سطره قلمكم
تحياتي العطرة مع خالص الود

الاسم: اسماعيل حمد
التاريخ: 31/05/2016 09:16:56
قصيدةرائعة أحييك أيها الشاعر المبدع ، مهما تساءلنا عن المأساة لن نجد الجواب :
ساءلت نفسي والأزاهر في يدي هل سوف تنسى بالزهور جراحُ ؟ .كلا ..فلك التحيات والمودة والتقدير .

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 31/05/2016 08:38:23
لا حدود لإنسانية الشعر و قد عبرت بأبدع ما يكون من الم الموت الجماعي عبر كلماتك الصادحة
لكون الموت ظلماً من ابشع صور الموت
دمن و دام قلمك يشع بالانسانية و التعاطف مع البشرية الامنه

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 31/05/2016 07:20:50
الأستاذ الشاعر الفذ جميل حسين الساعدي...حماكم الله
إبداع من مبدع ، وصدق من صدوق ،ووفاء من وفيّ ، يامَن حملتم جُرحاً رغم أفولهِ ، وصف لواقعةٍ ظلّت شاهدة تحكي ظلم الكافرين بالإنسانية والحياة ،ماأروعكم ياساعدي وأنتم تشمخون بوقفتكم البهية مستذكرين ومستنكرين ومواسين ، وقفة عزٍّ سجلتها قرب هذا الصرح الخالد ، لقد أفصحتم عن موقفنا من خلالكم ، لكم التحية والتقدير والعز بإسم أهل العراق ونخيله ورافديه ، دمتم راية خفاقة في سماء الشعر وسفيراً للحُب والسلام...مع خالص المنى .
يوسف

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 31/05/2016 04:52:11
الشاعر العذب جميل حسين الساعدي

ساءلتُ نفسـي والأزاهرُ في يدي
هلْ سوفَ تُنسى بالزهـورِ جـراحُ؟

الجروح قد تندمل ولكن تبقى في الذاكرة. قصيدة فيها من الجمالية والإنسانية التي يحملها الساعدي في فكره وبين
جوانحه. تمنياتي القلبية لك بأيام مشرقة.

مودتي وتقديري
كوثر الحكيم

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 30/05/2016 23:16:41
أحيي الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي على إتاحته الفرصة لنا لقراءة الشعر الراقي ، أعجبني جدا هذا البيت:
   أنــا مِنْ بلادٍ حُزنـــــها لا ينتهـــــــي

                                         لمْ تدْرِ يومـــا ً مــا هيَ الأفـــراحُ

بيت من صلب الواقع تحيات ومودة للشاعر الكبير




5000