..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سوزان دونيلي: حواء تسمي الحيوانات

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

 

شاعرة اميركية من اصل ايرلندي من مواليد مدينة والثام بولاية ماساتشوسيتس عام 1939 حيث تلقت تعليمها وبدأت نشر شعرها فأصدرت اول مجموعة شعرية لها بعنوان ((حواء تسمي الحيوانات)) عام 1985 فازت بجائزة صموئيل فرينتش مورس. لها مجموعتان اخريان هما ((عبور)) 2001 و((التقط العـَلـَم)) 2009.

 

حواء تسمي الحيوانات

 

 

بالنسبة لي كانت كلمة ((أسد)) شمسا محلقة

فوق الجنة. كلمة ((حمامة))

مخلوقا اعمى يحفر وجارا.

 

اُقسم ان ذلك الرجل

لم يعرف الحيوانات قط. والكلمات

يرصفها حسب الحجم،

 

بينما تنسل الأفيال

مطفئة الأعين

في الماء

 

وتنطلق

اسماك السلمون المرقطة من الشجيرات تحت،

مدججة بالأنياب ومستعدة للمعركة.

 

الاسم الذي أعطانيه ربطني

به. فعل ذلك كي يريحني،

لعدم كوني الأولى.

 

في الصباحات، بينما ينام،

كنت اذهب. تتقافز

صغار الأسماك على الأغصان فوقي.

العنكبوت وحده يرافقني،

وهو يدس خطمه في كل مكان،

وينط كي يلعق يدي.

 

العصفور المسكين. اعتقد انني

كنت وبالا عليه-

كيف كان يأتي بحثا عني،

لا يريد ايا منا

ان يكون لوحده ابدا.

 

لكن بالنسبة لي كنت

فرسا

غرابا

ثعلبا...

انظم الكلمات

من جذورها في خيط وارتديها

اكاليل خلال نزهاتي الطويلة.

 

في اليوم التالي

اجدها ذابلة.

 

يعجبني التغيير.

 

 

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات




5000