.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلمات متناثرة على خارطة الوطن

سحر الطائي

شذاذ الافاق يثقل كاهلكم دماء الابرياء من العراقيين وغياب عقلهم عنوان جنون دفع العراقيون ثمنه وسالت دماء الفقراء على ارض وطن مسلوب الارادة تمزقه التناحرات على صولجانات زائلة مهما طال علوها وتمادى اصحابها في غيهم وعنجيتهم. التخطيط السليم ينبع من عقل سيلم وضمير حي باوجاع الفقراء واسراب الخائفين من الجوع وفاقدي الامن والامان والمتعلقين بقشة ومن يحاول ان يرتفع على هموم البسطاء السذج من الناس يمارس التلون مثل حرباء بين حين وأخر وتمثيل دور الخير كي يبقيه في الساحة ومهماكانت الاضواء المسلطة وتصفيق المتزلفين للممثل الفاشل فأنها ستنحسر ذات يوم وان شعر بنشوة وزهو زائف مثله.. في زمن هؤلاء الممثلين الفاشلين اصبح العراق أرض جرداء خالية من كل مباهج الحياة التي تسر الناظرين وتورق الاشجار لتلد مولدها العليل من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصبح عبئاً ثقيلاً على ام عرجاء وأب سكير لا يفقه من أمور دنياه غير كأس اللذة وفراش العاهرات ذوات الرايات الحمر والخلخال الذي طرق مسامع القاصي والداني في بيوت الدعارة وما جاورها من جوامع وكنائس تعج بالمصلين مبتهلين بدعواتهم عسى أن تتحقق امانيهم المكبوتة في اعتلاء المنابر والصراح على العبادة لتلبية نداء المضاجع في السراديق مكبلة اوتادها باصفاد الظلم والجور .. يا وطن أي عرافة جلبت لك هذا النحس وسقت ارضك بدماء الفقراء مستهدفة أبواب تسد رمق الجياع وتسقى عطش الظامئين أيتها الخنساء نبشوا قبرك بعد سنوات من الرحيل وأعادوا لنا حزنك ومصابك تجلى في أرض السواد وصراخ الامهات الثكالى بفقدها الابن والحفيد هبِ لنا من صبرك قوافل وغيث لا ينقطع عله يسكن الم في جوى الروح يتلظى سعيراً لا ينطفئ ..

وبعد سلسلة من التفجيرات طالت الابرياء نرى الصمت الحكومي يضاهيه صمت!! وهو الاقوى الصمت الذي طال المرجعيات!! وأنا اكتب تسألي عن الاحداث هل ستتوقف التظاهرات والاعتصامات في الايام القادمة للرد العنيف الذي وجه للذين شاركوا فيما سبق وقد حصدوا ارواح رفقاءهم في الحرية وكانت رسالة خطتها ابشع حروف صنعت من نار واشلاء ممزقة ومتناثرة في اسواق الفقراء والمظلومين يناضلوا من اجل لقمة العيش وسد رمق يومهم غير مبالين بغد ما ستؤول عليه حالهم يؤمنوا برزق يسوقه الله لهم ولم يعلموا هذه المرة ساقه اليهم متضرروا الاقتحام والكراسي ولكن قرأت خبر يقول (المتظاهرون على ابواب المنطقة الخضراء وقد عبروا الجسر الجمهوري.. الجيش يفرق المتظاهرين بالقنابل الصوتية والغازات المسيلة للدموع...فيصرخون سلمية.. سلمية). و(الجيش اليوم.. غير الجيش الذي فتح الابواب في الايام الماضية). اذن المواطن اصبح بين مطارق لا تحصى ولا تعد..

تظاهرات .. اعتصام .. اقتحام ..انسحاب ديدن االايام التي سوف يعيشها الشعب بدأت اللعبة تأخذ مسار وابعاد مهزلة في عقل اجوف..

 

 

 

 

سحر الطائي


التعليقات

الاسم: سحر الطائي
التاريخ: 2016-05-25 19:08:57
جلال الطائي
اتفق معك السياسيين العراقين ليس فقط عقول ضعيفة بل ركنوا هذه العقول والصدأ يعلوها وطريقهم في الحياة واحد لا يحيدون عنه وهو سرقة اموال الشعب مهما قدموا قرابين من ابناء الشعب الفقراء لا تهتز لهم شوارب أو ضمائر وعندما تموت الضمائر اقرأ السلام على البلاد ولكن نحن ننظر لبصيص الضوء الذي يهل علينا من السماء عله يصعق ارادة الشعب لتقوى على الطغاة لينجوا العراق من ايدي الفاسدين والحاقدين ممتنة لك اخي الكريم على المداخلة كل التحايا

الاسم: جلال الطائي
التاريخ: 2016-05-24 09:49:09
الكاتبة سحر الطائي
قولك شذاذ الافاق يثقل كاهلكم دماء الابرياء من العراقيين وغياب عقلهم
هذا دليل على ضعف عقول السياسين العراقين الذي أنتخبهم الشعب خداماً له وأنت تعرفين أن الديمقراطية حكم الشعب للشعب لكل عقول الأحزاب البلهاء جعلتهم طغاة وفساد ويعملون الحرام وهو لايتورعون لابالدين الذي أتخذوه ستراً بئسما هم من أذلين بمايعملون
وقد سلبت منهم الشرعية الآن وأصحبوا غاصبين لحقوق الفقراء والمساكين واليتامى لأنهم أحزاب العراقية بدون أستثناء قد حطمت زهو العراق وعفة الفقراء وسيأتي يوماً ليقدموا للمحاكم الشعبية لينالوا شر ماعملوه من قتل ونهب وفساد وتسليم الأرض للعدو وغيره.
جلال الطائي




5000