..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نسمع ججعة ولا نرى طحين

عامر عبود الشيخ علي

أعلن مجلس محافظة بغداد، تحديد سعر الامبير الواحد للمولدات الاهلية بستة آلاف دينار، ودعا لجان الطاقة في المجالس المحلية إلى تشديد الرقابة ومتابعة اداء اصحاب المولدات الكهربائية ومدى التزامهم بالتسعيرة الرسمية، وفيما اكد الزام المولدات بوضع لافتات تعريف لأسعار الامبيرات وساعات التشغيل، هدد بـ"فرض عقوبات وغرامات مالية بحق المخالفين".

وقال رئيس لجنة العلاقات والاعلام في مجلس محافظة بغداد رعد جبار الخميسي في تصريح صحفي، إن "لجنة الطاقة في المجلس حددت سعر الامبير الواحد للمولدات الكهربائية بستة الاف دينار للتشغيل النهاري من الساعة 12 ظهرا حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل"، مبينا أن "مجلس المحافظة دعا المجالس البلدية والمحلية إلى متابعة تعليمات وضوابط تشغيل المولدات الكهربائية الحكومية والاهلية خلال شهر أيار".

مضيفا ان لجنة الطاقة في مجلس محافظة بغداد حددت ألفي دينار فرقاً على سعر أمبير الكهرباء الرسمي للمولدات التي لا تتسلم حصة وقودية من وزارة النفط".

رغم تلك التصريحات النارية التي نسمعها غالبا في موسم الصيف الحار، الا اننا لم نشهد يوما التزاما من قبل اغلب اصحاب المولدات،  ولم توجه اية عقوبة او تبدل مولدة للمخالفين من قبل المجالس البلدية.

وهناك الكثير من مناطق بغداد تم رفع سعر الامبير الواحد من عشرة الاف الى عشرين الف دينار، وعند الاستفهام عن السبب، يقول لك صاحب المولدة لان الحكومة لا تجهزنا بمادة زيت الغاز، ولاننا سنبدأ بتشغيل الخط الذهبي.

نقول ان هذه المبالغ تزيد من معاناة المواطنين وخاصة ذوي الدخل المحدود والموظفين، الذي يتم استقطاع الضرائب من رواتبهم والتي من المفترض ان تقدم بدلا عن تلك الاستقطاعات خدمات ومنها الكهرباء، كذلك على مجلس محافظة بغداد ان يحدد سعر الامبير خلال يوم كامل، وليست الى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، لكي لا يتم رفع الاسعار الى عشرين الف دينار من قبل اصحاب المولدات بحجة الخط الذهبي. ونتمنى ان نرى الطحين.  

عامر عبود الشيخ علي


التعليقات




5000