..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صرخةُ إستنكار*

يوسف لفته الربيعي

((مُهداة الى روح الشهيدة أم عباس( الطفل الذي قبّلته قبل وفاتها) حسب شاهد عيان))

                             أيّهــــا الظالمُ مهـلاً       لعـنـــةُ اللهِ عـليـــــكْ

  

                              فغــداً يأتيــكَ مـوتٌ        سترى ما حَـــلَّ فيـكْ     

                             قتلُ نفسٍ دون ذنبٍ         حكـمـــهُ عنـد مَليــكْ

                             قتلُ كلِّ الناس عَــدّاً        هــلْ تَرى مـاذا يُريكْ

                             قدغدرتَ الأمَّ ظُلماً          طِفلُها ســوف يَعيـكْ

                             أمُّ عبّاسٍ سـيبقــى         صـوتُهــا فـــي أذنيّكْ

                             فبَليتَ الأهلَ شــرّاً          فأنتظرْ مَن يـبتليـــكْ

                             مَن تبنّى مَن تشفّى         كُـلُّكُم فيهــا شـريـكْ

                             ياسَـــليلَ الكُفـرِتبّـاً         ســطـوة ُالله إلـيــــكْ

                             كفُّـُكَ الشاهدُ يوماً          وكذا مِن أصّــغريَـكْ

                                       *********************

*كتبتها صباح اليوم وأنا أبكي على هذه الواقعة الأليمة التي تهز الضمائر...فهل يُدرك أصحاب الشأن الحال لردع الشر

12آيار2016     

يوسف لفته الربيعي


التعليقات

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 14/05/2016 09:23:30
الشاعر الملهم الحاج عطاالحاج يوسف منصور...نصركم الله
تحية لكم أخي الأعز ،نوّرتم بإطلالتكم البهية وإضافتكم الرائعة ،عزيزي الكريم مانوّهتم عنه هو سبب البلاء،فنحن في دوامه ،ضاع الحقّ عندنا، سفينتنا تخاصم ربّانهافأضاعوا بوصلتهم بالخلاف الطمعي المقيت ،ولي بيت شعر واحد أدخلته مستقلاً في ديوان شعر لي ...أقول فيه(إنَّ الشواربَ للرجالِ فِعالُها....ليسَ الشواربُ مَن يُحرّكها فَمُ)...سَلِمتْ يداك ياعضدي الألمعي..بوركتم وفيّاً مميّزاً...مع خالص المنى .

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 14/05/2016 09:12:00
الأستاذ الفذ عبد الله بدر إسكندر...حماكم الله
تحيةلك أيها الغيور على دينه ،والله عشت لحظات مؤلمه وأنا أقرأ وأرى ماجرى في هذاالمشهد الدامي ،ليس فضلاً منّي ولكن وفاءاً للمظلوم..دموعي شوّشت رؤياي وأنا أخط من الكلام الذي حمل صدى صرخة في داخلي مصحوبة ب(لماذااااا)هذا الدمار،أمٌّ أدركت الموت وتنتخي لجلب ولدها الجريح (المبتور الساق)لتقبله ....ثم تموت بعد تحقيق أمنيتها، !!!!!!والله أخشى ماأخشاه أن يسلط الله (المنتقم) غضبه علينا بسبب هؤلاء الأوغاد...وليدركواأنّ (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)والقائل رسولنا الكريم(ص)..فمن أين هم..تبّاًلهم..عزيزي رعاكم الله وأبعد الشر عنكم.....مع خالص تقديري .

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 14/05/2016 08:55:39
الأستاذ الفذ جميل حسين الساعدي...حرسكم الله
مروركم طيب يُثلج القلب،والله لقد أربكني المشهد وهُزّت مشاعري رغم مامرَّ بنا من ويلات ، تصوّر ياأخي الأم أصابتُها بليغه وطفلها مبتور القدم وتنتخي من بجنبها لجلب ولدها لكي تُقبله وتقول(تعال يمه عباس أبوسك كبل ماموت)..أي مأساة هذه،لله شكوانا فنحن الودائع....وتبّاً للظالمين ،جنبكم الله حبيبي الغالي شرَّ الهموم...دمتم ذخراً .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 13/05/2016 23:45:52
الاخ الشاعر الانسان يوسف لفته الربيعي

داعشيٌّ لعنة الله عليكْ
أي ضُرٍّ جَرّهُ الطفلُ اليكْ

واناسٌ خرجو في حاجةٍ
طلبَ الرزقِ فأطبقتَ يديكْ

كي تُحيلَ الفرحَ الزاهي
نثاراً يا ابن لخناءٍ تَرِيكْ

اخي الكريم بماذا نُعزي انفسنا ومأساتنا نحن العراقيون هي حكومة وبرلمان فاسدان فالذي ادخل داعش هم ما زالوا في مناصبهم وهم مَنْ يقتلون العراقيين اليوم فإنّا لله وإنّا اليه راجعون جزاك الله الاجر والثواب على هذه المشاعر الصادقه .

خالص تحياتي لكَ مقرونة بالودّ مع اطيب الامنيات .

الحاج عطا

الاسم: عبدالله بدر اسكندر
التاريخ: 13/05/2016 18:13:43
تحية للشاعر والأديب الفذ الأستاذ يوسف لفتة الربيعي.

مقطوعة شعرية رائعة.. بالطبع شهادتي مجروحة في أدبك الراقي.

دمت أخاً وشاعراً وأديباً.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 13/05/2016 13:09:38
الأخ الشاعر المبدع يوسف لفتة الربيعي
إنها مأساة من مآسٍ كثيرة يبدو أن مسسلسل الألم والمعاناة لا نهاية له
لقد أحسنت كثيرا في استحضار هذا المشهد المؤلم وذكرت القراء به بأسلوب شعري رفيع

تحياتي العطرة وتقديري




5000