..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الازمات (خاطرة )

زينب فخري

يفترشني ألماً لاحدّ له.. شلَّ قدرة القلم عن التعبير..

كسِماط مثقوب من الأزمات.. موضوع على أرض وعرة.. صُفَّ فوقه كوب شاي لا طعم له

كالإصلاح المُرقَع.. وكأس ماء يتدحرج كالشعب الكرة.. المخدوع بالإصلاح والانصلاح من

فرق ترتع في مستنقع.. متهالكة عليه الحشرات والنباتات الضارة والسامة، مانعة ضوء

الشمس أن يتخلل صفحاته وينيرها..

أحلامنا تذوي شيئا فشيئاً.. سنوات عمرنا المتسارعة تطالبنا ولو ببصمة.. لكن أمام غول

الأزمات وضجيج التسويف لا شيء أمامنا غير صور تلاحقنا كنظرات تلك الأرملة المفترشة

الطرقات من أجل بضعة دنانير.. أطفال سكنوا إشارات المرور.. شباب من محافظات

الجنوب يحملون المناديل الورقية لبيعها؛ فالخيرات رحلت عن ديارهم.. وطفلة تطرق نافذة

السيارات، وعوضا عن الدنانير تحصل على مواعيد ليلية ..

وصهيل التلفاز ينعى لنا شهداء كلّ يوم..

ولا أعلم -وأنا أتذكر أزمات العراق- لماذا لساني يردد تلك المحاورة من الشعر الدارمي

للسيدة التي حملت بابن غير شرعي وهي تقول: "حبلة أبنغل وايام كلش جريبات

واليمي مو خالات كلهن غريبات"

فيأتيها الجواب

: "يام النغل لا تبجين أنسترة لو توم

من هذا وتجوزين لو حبلة كل يوم".

زينب فخري


التعليقات




5000