..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لن تسرقوا فرحي

جميل حسين الساعدي

في الثالث من مايس, تعرضت لإعتداء من صهاينة عنصريين , جندهم الموساد الإسرائيلي, أصبت بجروح في الرأس, وعلى أثر هذه الحادثة كتبت هذه القصيدة.*

    كالنخلِ أشمـــــــخُ غيرّ مُنبطـــــــحِ

                                        لنْ تقدروا أنْ تسرقوا فــــــــــرَحي

    فأنـــــــــا الجمــالُ تراهُ في لغتــــــي

                                        في روحــيَ النشـــوى من المَـــرحِ

     قد عشــــتُ بينَ الزهْرِ مِـن صِغري

                                        وكبـــــرتُ أملأُ بالهــــوى قـــدحي

     الحــــبُّ دينــــــــي لا أبدّلــــــــــــهُ

                                        بديــــانةِ الأحقــــــاد ِ والتَـــــرحِ(1)

    مُلأتْ صدوركــــــــمُ كراهيــــــــــــةَ ً

                                        لكــــــنَّ صـــــدري صدرُ مُنْشـرحِ

    بالحبّ, حبّ الناسِ قاطبـــــــــــــــــةَ  ً

                                        والعقْــــــلُ عنــــدي جِدّ ُ مُنفتــــــحِ

     لكننـــــــي صلْبٌ وكيدُكــــــــــــــــمُ

                                          هو مزحـــــــــــة ٌ كبقيـةِ المـــزحِ

 

                                            ***

(1) الترح: الغم والحزن

*تعرضت الليلة الى محاولة اغتيال ..  لم تنجح وأصبت برأسي. الجهة التي تقف وراء هذه المحاولة الموساد الإسرائيلي. حضر البوليس الألماني وأخبرته أن الموساد هو وراء العملية. حملت الى المستشفى. كان هناك إهمال مقصود, مما يثير تساؤلات عديدة. وقد كنت أخشى أن يكون السلاح الذي استخدم ضدي مسموما, لأنني شعرت أن الألم يمتد أبعد من الرأس الى أعضاء الجسم الأخرى.

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 07/05/2016 10:46:24
الشاعر البهيّ سامي العامري
دأبت السياسة الصهيونية العنصرية الى تشويه الحقائق والى ابتزاز الشعوب وإرهابها حينما تنتقدها رافعة عصاها
الغليظة( العداء للسامية), وقد نسي الصهاينة انهم من منتجات معامل الحقد العنصري في أوربا. فهم يحاربون أي إنسان لا يوافقهم على جرائمهم, سواء كان سياسيا أو عالما أو فنانا أو شاعرأ... الخ. وكثير من الدول الأوربية انتبهت الى هذه الحقيقة المرة وكسرت حاجز الصمت, وانتقدت تهور السياسة الصهيونية مثال على ذلك النرويج والسويد وبلجيكا وغيرها. لكن الوضع في ألمانيا مختلف, فالساسة الألمان لم يجرؤا ولن يجرؤا أن ينتقدوا
سياسة إسرائيل, والسبب تعرف أخي سامي ويعرفه الجميع هو
ما حدث لليهود في زمن هتلر ثم انهزام المانيا في الحرب العالمية الثانية وخضوع مؤسساتها للنفوذ الصهيوني. الصهاينة يعتقدون انهم يمثلون كل اليهود وهذا غير صحيح, فكثير من اليهود يعارضون السياسة الإسرائيلية, وينتقدون النظام العنصري في تل أبيب, حتى البرت أنشتاين وهو يهودي
صاحب النظرية النسبية حين دعته اسرائيل ليكون رئيس دولة
رفض قائلا( لن أكون رئيس دولة حكم عليها بالفناء). النازية والصهيونية وجهان لعملة واحدة, فلا تستغرب أن ترى إناسا يطوفون في شوارع تل أبيب رافعين شعار النازية
الصليب المعكوف Hackenkreuz والمرحوم الفيلسوف الفرنسي روجيه غارودي كشف هذه الحقيقة بأدلة دامغة, فقدمته السلطات الفرنسية الى المحكمة ( بدعوى معاداة السامية). بدأت الشعوب الأوربية تنتبه الى هذا الإبتزاز الصهيوني لحق حرية التعبير والنقد الموضوعي تحت شعار( معاداة السامية).
مبدأ عدم المساومة هو شعاري, فلا مساومة مع العنصريين والقتلة, مهما كانوا من أي دين أو من أي عرق. إذا ساوم الشاعر, فاقرأ على الدنيا السلام. لقد خرب السياسيون العالم ,والشعراء والغنانون هم الرسل الجدد المبشرون
بعالم جديد , بعد أن تلوث كل شئ في الحياة , ولم تنج حتى الأديان من هذ التلوث
أسعدني جدا حضورك وسررت بتعليقك العميق القيم
عاطر التحايا مع خالص الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 07/05/2016 09:34:50
عزيزي الشاعر المبدع يوسف لفتة الربيعي
أسعد الله أيامكم
شكرا لمشاعركم الرقيقة العابقة بأريج الأخوة والمضمخة بعبير المودة
تخيل يا أخي
لو مرت أفعى من جنب زهرة. هل سيتغير شئ
لن يتغير ستبقى الزهرة زهرة والأفعى أفعى
للزهور أريجها, وللأفاعي فحيحها
محبتي مع عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 07/05/2016 09:24:45
القاص والشاعر الرائع علاء سعيدحميد
نعم اخي الفاضل
اعتزازي بهويتي الحضارية الإنسانية وتمسكي بالقيم النبيلة, أغاظ خفافيش الظلام, لأنها تكره النور

دمت بخير مع تقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 07/05/2016 09:17:27
الصديق العزيز الشاعر المتألق جمال مصطفى
لقد أصبت كبد الحقيقة لقد قلت ما في نفسي.. الشاعر الذي تشربت روحه بحب الخير والجمال وغنى للحب النقي الطاهر, لن يستدرج الى دائرة الإنحطاط, التي يدورون فيها. تعليقك أخي جمال رائع جدا, ويجسد سمو أنفسنا,
لك مني خالص الود مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 07/05/2016 09:11:58
الإعلامي والأديب الرفيع الأخ العزيز علي الزاغيني
قلتُ , ابتسمْ لم يطلبوك بذمّهم
لو لم تكُنْ منهم أعزّ وأعظمــا( ايليا أبو ماضي)
شكرا على هذه المشاعر النبيلة, التي فاضت بها كلماتك المنبعثة من صميم القلب هذا الإعتداء لم يحقق ما أراده المعتدون المغتصبون لخقوق غيرهم. بل جلب لهم خزيا جديدا
يضاف الى سجلهم الحافل بالجرائم والمخازي.
أستهداف العلماء والمبدعين هو جزء من استراتيجية عنصرية
حاقدة على تراثنا الحضاري والإنساني, وعلى رموزه.
أنا كنت متوقعا هذا الإعتداء منذ شهر.. كانت هناك دلائل
واضحة تشير الى ذلك. كنت دائما أردد بيت شاعر المهجر ايليا أبو ماضي
أيكونُ غيركَ مجرمــا, وتبيتُ في
وجلٍ كأنك أنت صرتَ المجرمــــا
أسعدني حضورك واهتمامك
دمت بخير
مع عاطر التحايا والمحبة

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 06/05/2016 19:23:35
حبيبي الغالي الأستاذ جميل حسين الساعدي ...حفظكم الباري
نحمد الله الذي حماكم من شرور المارقين الأشرار، يسوركم الرحمن من كل الصعاب فأنتم باعث الفرح والأمل والحياة بأشعاركم الرقيقة الرائعة، والله عندما أقرأ أسمكم أتنهد شوقا لرؤياكم....سيماكم في وجهوهكم أهل الطيب وخسأ من عاداكم ،لقد ألمتني حقا لهذا الخبرالمحزن .....الصبر الصبر أيها الشجاع ..حرسكم الله وأيدكم بنصره، وسيبقى دعاؤنا مشرعا لكم ....ونحن في خدمتكم....سلامات ياجميل القلب..مع ودي .

المخلص يوسف

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 06/05/2016 18:52:45
بالحبّ، حبّ الناسِ قاطبـــــــــــــــــةَ ً
والعقْــــــلُ عنــــدي جِدّ ُ مُنفتــــــحِ
لكننـــــــي صلْبٌ وكيدُكــــــــــــــــمُ
هو مزحـــــــــــة ٌ كبقيـةِ المـــزحِ
ـــــــــــــ
لعل الساعدي الأنيق الحرف يسامحني ـ وهذا ما أرجو ـ على تأخري في الكتابة عن هذه الحادثة المؤسفة ولا غرو إذا تعرض صديقنا جميل حسين الساعدي لمثل هكذا اعتداء وهو ذو القلم الذي لم يساوم ولم يهب رحيقه لغير الفراشات لا للنزعات العنصرية التي باتت موضة سحيقة إلا في عقول بعض الجهات المدسوسة ونفوسها ثم إن ألمانيا ربما عمداً غضت النظر أو خوفاً من تطور الحالة لم توصلها للإعلام حيث تتمناها الصهيونية لتزيد من إيلام الإلمان وتذكيرهم بالهولوكوست ! وهذه ( المسكنة ) طالما أخرست الألمانيين وطالما استغلها أصحاب الشأن ووظفوها على أحسن وجه فهم هنا في دلال وعلى أية حال القصيدة هذه تذكرني بطائر أشبه بالحجل اسمه الدُّراج الصيني ويسمى أيضا ً بالدراج الذهبي فهي بالفعل ذهبية سيما البيتان الأخيران

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 06/05/2016 13:41:40

الساعدي العذب الجميل
وداً ودا

لنْ تقدروا أنْ تسرقوا فــــــــــرَحي

قصيدتك هذه مصداقٌ لما جاء في الآية الكريمة : وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
ما أكثر المعتلّين أرواحاً , ولكن القصيدة لهم بالمرصاد , القصيدة هي الرد الأنجع على
خطاب الجاهلين لأنها من طبيعة : ( سلاماً , سلاما ) .
الإعتداء على شاعر اعتداء على كل ما هو خير وجمال وفن ومحبة ولا يعتدي على
هذه القيم النبيلة إلا من هو ضدها فيالهم من أوغاد .
دمت في صحة وإبداع يا الساعدي العذب .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/05/2016 11:48:22

الشاعر المبدع أخي العزيز كوثر الحكيم
تحية عطرة
الجراح في طريقها الى الإلتئام.. هذه الأعمال معروفة لهذا الجهاز المجرم
ولم يسلم منها حتى الفنانون
فقد هدد مطربة لبنانية تدعى منار بسبب حذاء عليه صورة نتنياهو
ولاحق الفنان المصري هاني سلامة أثناء تصوير أحد أفلامه في باريس
وفي مقابلة أجريت مع المطرب الراحل عبد الحليم حافظ ذكر كيف أن الموساد حاول إفشال حفل غنائي له, أظن في لندن
وهناك أمثلة عديدة
أنا أرى في حادث الإعتداء هذاعملا عبثيا لا معنى له وهو تعبير عن الأزمات النفسية التي يعاني منها مجندو هذا الجهاز وحالة التخبط الأعمى التي يعيشونها, وقد استقبلته ببرودة أعصاب وسخرية , وقصيدتي هذه خير شاهد على ذلك
أتمنى لك كل خير وألف شكر على العبارات الرقيقة
محبتي

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 06/05/2016 09:17:35
الحمد لله على سلامتك و يخسؤن الانجاس
انت الشموخ و العزة
لم يسرقوا الافراح و لا أمل الأحرار
بوركت و بوركت عروبتك
و الى العلياء بعراقيتك

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/05/2016 08:44:05
ألشاعر المتميز الغريد الصديق الحاج عطا الحاج يوسف منصور, شكرا لأبياتك الجميلة وهذا ردي عليها:
أنا شاعــرٌ من موطـن البلـحِ
ولسوف أبقـــى غيـر منبطــح
هم ناقمون علـــى الحياة فلا
تعجبْ إذا مــا غاضهم مــرحي
حتى القوافـــي أصبحت هــدفا
لهمُ وقد غنت مـــن الفـــرحِ

تحياتي العطرة مع باقة ورد جوري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 06/05/2016 06:19:33
دينــــــــي لا أبدّلــــــــــــهُ

بديــــانةِ الأحقــــــاد ِ والتَـــــرحِ

مُلأتْ صدوركــــــــمُ كراهيــــــــــــةَ ً

لكــــــنَّ صـــــدري صدرُ مُنْشـرحِ

بالحبّ, حبّ الناسِ قاطبـــــــــــــــــةَ ً
والعقْــــــلُ عنــــدي جِدّ ُ مُنفتــــــحِ

لكننـــــــي صلْبٌ وكيدُكــــــــــــــــمُ

هو مزحـــــــــــة ٌ كبقيـةِ المـــزحِ
الاستاذ الشاعر الكبير جميل الساعدي
الحمد لله على سلامتك قبل كل شئ ويجب ان تقدم شكوى رسمية بالامر لدى السلطات الالمانية وتبلغ السفارة في المانيا بما جرى
الحمد لله انت بخير ارجو الانتباه في الايام القادمة وان تاخذ استراحة قصيرة او اجازة تغير نفسيتك التي ربما ارهقها هذا الاعتداء الاثم
خالص محبتي ودعائي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/05/2016 01:17:23
عزيزتي الشاعرة الشفافة إلهام زكي خابط:
لم أجد جوابا لتساؤلك الرائع مثل هذا البيت الذي قاله شاعر المهجر إيليا أبو ماضي:
والذي نفســهُ بغير جمالٍ
لا يرى في الوجود شيئا جميلا

أجمل المنى مع عاطر التحيات

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 05/05/2016 21:21:27
شاعرنا الجميل الحمد لله على سلامتك من هؤلاء الأوغاد، وأرجو أن تكون قد إلتأمت جروحك، وأن تكون بخير وعافية بعد هذا الاعتداء الغاشم .

القصيدة معبّرة تعبيراً صادقاً عن روح الشفافية التي تحملها ومحبتك للجمال وللإنسانية. كن واعياً واحذر من غدرهم. قلوبنا معك يا صديقي العزيز.

الحــــبُّ دينــي لا أبدّلــهُ
بديــانةِ الأحقـاد ِ والتَـرحِ

دمت بكل خير وصحة
محبتي
كوثر الحكيم

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 05/05/2016 19:25:05
الله اكبر ماذا يريد منك الموساد وأنت شاعر الحب والرومانسية العذبة
حمدا لله على سلامتك أيها الشاعر الشامخ بدماثة أخلاقك
تحياتي
إلهام

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 05/05/2016 17:37:43
الاخ الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

لن يقتلَ الاوغادُ من فرحي
ولن ينالَ الغدرُ من مرحي

كالنخلِ ابقى عالياً شامخاً
في الذروةِ الشمّاءِ مُطّرحي

عندي اعتزازي ولهم كيدهمْ
[ كالنخل أبقى غير منبطحِ ]

فيا جميلُ : الحبُّ اُنشودةٌ
يخافها الموسادُ من سَمِحِ

تحياتي الخالصة والعاطرة بالودّ لك أيها الشاعر الجميل والحمد لله على سلامتك ، كنتُ اتمنى

لو أوضحت الحادثه بالتفصيل اعود مهنئً بالسلامة ودمتَ عراقياً شامخاً .

الحاج عطا






5000