..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بطولة كمال الأجسام لأندية الفرات الأوسط في بابل

صباح محسن جاسم

-  للرياضي العراقي رسالة  سامية ، جمال  الحياة .. لا غير -

انطلقت في  الخامس عشر من نيسان الجاري عام 2016  وعلى القاعة الرياضية لنادي كلية التربية الرياضية - بابل ، بطولة اندية الفرات الأوسط لكمال الأجسام  تحت شعار ( شهداء الملعب الرياضي في الأسكندرية ... صرخة في ضمير الإنسانية ) لأربعة عشر ناديا  ومشاركة مئة واربعة واربعين لاعبا رياضيا للأوزان 55، 60 ، 65 ، 70،75 ، 80 ، 85 ، 90، 95 ، 100 ، + 100 / كغم ،  كما بيّن الحكم الدولي والتدريسي د. نعمان هادي الخزرجي، مدير اعلام جامعة بابل مشكورا " يُعد هذا النشاط من انشطة الأتحاد العراقي المركزي والذي استضافته جامعة بابل عبر لجنة تنسيق برئاسة  الأستاذ حسين طه الدوري رئيس اتحاد بابل." ... من يتأهل من هذه الأندية في المراكز الأولى  سيتأهل لبطولة اندية العراق. وبالمثل من يفوز من الأوائل ببطولة العراق سيشارك في بطولة الأندية العربية وكما لا يخفى أن الرياضة هي الجامع والرافد الحقيقي للسلام ولم  شمل الناس من اهلنا تحت راية  السلام  لكل اطياف المجتمع العراقي ولا يفوتنا في مثل هذا المحفل فوز العراق ببطولة كأس آسيا فالرياضة  اضافة الى انها  جامع حقيقي لكل اطياف المجتمع العراقي فهي اعلاء لشأن العراق والرياضي معا."

الحكم الرياضي- زهير كاظم المهنا-    اتحاد كربلاء يقول عن هذه البطولة " عموما البطولة جيدة ونوجه شكرنا للشركة العامة للسيارات بدعمها للمباراة .. وان اقامتها  في قسم التربية الرياضية  سيتيح فرصة للاعب من التعرّف على مصادر المعلومة الرياضية  بما في ذلك من علم التشريح والفسلجة ورياضة بناء الأجسام. انصح رياضيينا بالعودة الى الطبيعة في مصادر تغذيتهم ، فكلما تقدم سريعا لاعب كمال الأجسام  بنمو عضلات جسمه كلما هبط جسمه ذبولا. كما ينبغي اتباع وصايا المدرب في الأمور العلمية وهو امر في غاية الأهمية."

الحكم الدولي  عبد الكاظم حاتم الخفاجي رئيس اتحاد بناء الأجسام في كربلاء  تقدّم بشكره الجزيل للقائمين والداعمين لهذه البطولة معبّراً عن بالغ اعتزازه بمثل هذا التوجّه والرعاية وهو يرى ان هذا اللون من الرياضة " قد ترسخ في اجسامنا كما الغذاء لا يمكن الفكاك عنه .. هذه بطولة ناجحة ومرتّبة  آمل من كل الشباب أن يمارسوا هذه الألعاب النظيفة والمفيدة بغية الأعتناء بصحتهم وجسدهم، افضل بكثير من التسكع في الشوارع واهدار وقت حياتهم  في المقاهي  كما اتمنى لشبابنا الصحة والأيمان ".

هذا وفيما تتابع استعراض المشاركين كلا بحسب فئة وزنه للبطولة  تم تقديم شهادات تقديرية من قبل الأتحاد المركزي العراقي للعديد من الحكام الدوليين والمدربين والأبطال المتميزين نذكر ما اعلن عنهم ( د. قاسم حسن الخيكاني معاون العميد ، الحكم الدولي د. نعمان الخزرجي، د. مخلّد محمد الياسري، د. اسعد حسين، د. سلام محمد ، د. ميثم بربن، د. ماهر عبد الحمزة حردان، الأستاذ قتيبة الخطيب ، الحكم فؤاد جودة ، الحكم فلاح راضي عموش، الحكم الدولي علي عقراوي ، الحكم الدولي حسن مكي، الحكم استبرق حسن، امين الأتحاد حسين ضايع، الحكم الدولي سهيل كاظم، الحكم الدولي محمد خليل ، الحكم فاضل سعيد ، البطل لؤي علي، البطل سعيد صباح محسن ، البطل خالد صبر، البطل لؤي خميس، البطل احمد سعيد ، البطل محمد جبرائيل، البطل مؤيد برتو ، الحكم عباس علي فياض، البطل سعد جابر، البطل مكي مهدي، البطل امير محمد حسن، البطل محمد عبد الزهرة، البطل قصي سالم ، البطل السابق عمار خضير، البطل حيدر علي حسين، البطل كريم عبد الله، البطل محمد عباس مجور ، البطل عمار صادق حسين، الحكم الدولي هادي شاكر البطل الدولي اسامة كريم صاحب، البطل فلاح حسن، البطل ضياء مهلي، الرائد محمد مزهر سالم المعموري، البطل رعد سعدي، الأستاذ حسين طاهر. )

بعدها شارك البطل - عدي ابراهيم - من النجف الأشرف بالعرض الخاص فيما التقينا مواطنه  - باسل عبد الأمير ليحدثنا "  انا اشجّع الشباب ان يمارسوا هذه الرياضة الجميلة فبناء الجسم لا يحتاج الى المبالغة في تناول المكملات الغذائية يكفي ان يكون الجسم لائقا متناسقا ..".

سنحت لنا فرصة اللقاء بالبطل - عدي ابراهيم - الذي اجاب سؤالنا " لم اشارك في هذه البطولة وذلك لفسح المجال للشباب من ان يأخذوا دورهم انما استعد للمشاركة في بطولة العراق يوم 25 من الشهر الحالي. " وعن نصيحة يراها ضرورية قال " انصح لاعب بناء الأجسام أن يعتمد الغذاء الطبيعي ونسبة من المكملات الغذائية حيث لكل وزن نظامه الغذائي المكمّل الخاص  " وعن هذه البطولة يرى "  انها بطولة ناجحة وبتنظيم جيد ".

البطل اكرم جاسم شلال - وزن 70 كغم ، من محافظة الديوانية والفائز الأول يجيبنا وسط نشوة فوزه والفرح "  الحمد لله البطولة رائعة وقد اقيمت وسط اجراءات امنية ممتازة، امنيتي ان تتواصل مثل هذه الأنشطة والفعاليات مع ايلاء الشباب الأهمية الخاصة بهواياتهم ونظامهم الصحي.". هذا وتخللت العروض الموسيقى الصاخبة والطرق على الدفوف وكأنها احتفالية عرس حقا.

اللاعب السابق - عمار خضير عبد الله - شاركنا رأيه " تعتمد رياضة  بناء الأجسام للرياضيين على الغذاء الصحي والتمرين والأستشفاء اي النوم الكافي.  لا انصح بالتدخين من اي نوع لأنه يضر للغاية بسلامة جسم الرياضي. اما موضوع الهرمونات فهي مكملات غذائية تُعطى باشراف المدرب واستشارته دونما مبالغة في تناولها".

الأخ وليد الجبوري  يؤكد  " رياضة ممتعة وصحية تمارس من قبل كل الأعمار خاصة في الدول الأوربية وقد ثبت نجاح هذه الرياضة في بابل المكان الحاضن والراعي لأكثر البطولات حتى انه مطلع كل عام  يبرز شباب مؤهلون ليكونوا ابطالا في هذا النوع من الرياضة. "

استاذ - سالم خيون علي - رئيس اتحاد بناء الأجسام - فرع واسط يرى " البطولة تكللت بالنجاح برعاية الشركة العامة لصناعة السيارات تحت شعار- شهداء الملعب الرياضي في الأسكندرية .. صرخة في ضمير الأنسانية- بحضور جماهيري متيّز وواسع والعشرات من الحكام الدوليين ورؤساء الأتحادات الفرعية مما يعكس مثابرة وتواصل اتحاد فرع بابل برئاسة الأستاذ حسين طه الدوري وعمله الدؤوب مما ساهم في انجاح البطولة."

وبشأن ما ينصح به اللاعبين قال " الأبتعاد عن كل ما يؤثر على جسم اللاعب من تناوله للهرمونات بشكل قطعي والأبتعاد عن تناوله للمنشطات فهي خطر على جسم الأنسان."

التقينا الحكم والمدرب الكابتن -  سعيد صباح - من قاعة المارد لبناء كمال الأجسام في قضاء المسيب  والذي  تفاءل بمستقبل هذه الرياضة ليحدثنا " شاركت قاعة المارد بعشرة لاعبين هواة وبأوزان مختلفة "  -  محمد جبار فئة وزن 55 كغم ، سجاد حسن ، ياسر رشيد ، ابراهيم السعدي  وزن 65 كغم  لكل منهم، ياسر علوان اسعد سلمان وزن 70 كغم ، علي سجاد وزن 75 كغم ، يوسف محمد ، همام محمد وزن 80 كغم ، امير عبد زاهي وزن 85 كغم . اما الكادر الفني والتدريبي فقد تمثّل بكل من الكابتن سعيد صباح ، ربيع صباح ، امير مالك ، حيدر فاهم  والبطل جبرائيل صائب.

شاركنا في البطولة وحصل اللاعبون على نسبة جيدة من قدم الصدارة ، وهم عازمون للحصول على مراكز افضل. نأمل دعم الرياضة والرياضيين بما يمكنهم من التواصل وحب هذه الهواية التي تعم بالفائدة على اكثر من صعيد. "

كابتن محمد من البصرة يعبّر عن فرحته الكبيرة بهذه البطولة " انها مشروع ناجح وهي لعبة حيّة والتمرن عليها  ينبغي ان يكون بصورة صحيحة." ، كما يتضامن مع استاذ سالم " استخدام المكملات الغذائية بصورة سليمة ومن دون منشطات .. "

هدية الأتحاد العراقي المركزي الى البطل المرحوم محمد السنباطي يقدمها د. قاسم حسن الخيكاني معاون عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة الى عائلة المرحوم ويستلمها بالنيابة عن اهله السيد هادي شاكر.

السيد علي يوسف المالكي من مكتب نائب رئيس الجمهورية  يقدم هدية الى اللاعب البطل - حيدر محمد صالح - اثر تقديمه للعرض الخاص، التقيناه للحديث عن وجهة نظره "  البطولة جيدة جدا كما اثني على اقامة هكذا بطولات للشباب ما ينقصنا في عموم العراق العناية والأهتمام ودعم الأتحادات الرياضية لذا نناشد  مجلس البرلمان والحكومة العراقية أن يُعتنى بدعم الرياضة بشكل اكبر كما ارى ضرورة وضع ضوابط على تناول الهرمونات والمنشطات اذ لا توجد رقابة صحية على الرياضيين ممن يتناولون المنشطات او حتى التوعية اللازمة في تناول المكملات الغذائية والتي ينبغي ان تؤخذ وفق ضوابط وقياسات محددة لذا غالبا ما نلاحظ تشوهات مرضية في بعض اطراف اجسام الرياضيين ممن يمارسون هذه اللعبة حتى لدى بعض الرياضيين من الزائرين في هذه البطولة ".

من على المنصّة يعلن المدرب الدولي الأستاذ  حسين طه الدوري نتائج البطولة لوزن 85 كغم : الفائز الأول الرياضي حسين جاسم من نادي محمد السنباطي والرياضي احمد حميد من نادي امام المتقين والثالث الرياضي حسن فائز من الشركة العامة لصناعة السيارات.

التقينا ممثل الجهة الداعمة للبطولة السيد ( حسين طه سعيد الشافعي) مضيفاً وموضّحاً " كون شركتنا - الشركة العامة لصناعة السيارات في الأسكندرية - لديها نشاط رياضي مماثل فقد استجبنا لدعوة المشاركة في هذه البطولة والتي تزامنت مع استشهاد ثلّة من الرياضيين في منطقة شمال بابل مما حدى بالسيد المدير العام - احمد رزين -  بتبني رعاية كامل البطولة من ادارة الى اعلام وبالتنسيق مع اتحاد بناء الأجسام في الفرات الأوسط ".

وعن رأيه في البطولة يستذكر "  حضرت بطولة مشابهة في بغداد على ان هذه البطولة تشهد تنافسا شديدا بين الأندية اضافة الى تميزها فهي ذات تنظيم اداري حسن ولكن بسبب كثرة الجمهور اربك قليلا الوضع الأداري بحيث امتلأت القاعة الرياضية بمحبي هذه اللعبة ". وختم بالقول " نوجّه شكرنا لأتحاد الأجسام وبالمثل الى الأدارة العليا للشركة  العامة لصناعة السيارات وما ترعاه لبقية الأنشطة المماثلة لأبراز الدور الرياضي لدى الشباب. من قتل اهلنا اراد ان يوصل رسالة الموت اما نحن من خلال تحدياتنا هذه انما نوصل رسالة حياة."

من بين الحضور لفت انتباهنا سيدتان تجلسان عند المقاعد المتقدمة لأستعراض اللاعبين المتبارين ، فاستئذناهما في الحديث :

-  " انا دكتورة دجلة صبار من كلية الآداب - اختصاص لغة عربية - ام لأحد الأبطال المشاركين في هذه الدورة  فئة وزن 80 كغم . اصبحت الرياضة  المتنفس الوحيد لجيل المستقبل اضافة الى كونها جامعة لكل الفئات على ان التنظيم  كاد ان يختل بسبب من زحام الجمهور .. الشباب يحتاج الى دعم متواصل فاغلبهم طلبة يدرسون ويمارسون هواياتهم الرياضية  وفي ظروف صعبة للغاية.. في الأقل الممكن نوفر لهم هذا المتنفس مما يعني الأهتمام اكثر بالرياضة ووعيها مما سيساهم في خلق مجتمعنا الجديد."

اما زميلتها الدكتورة آمنة فاضل محمود - استاذ مساعد - كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة - في جامعة بابل فقد فوجئنا من كونها وزوجها ووالدها يمثلون فريق عمل رياضي رائع حقا. تقول:

" نبارك هذه البطولة كونها استذكارا لشهداء الأسكندرية كما نشكر الأتحاد العراقي المركزي فرع بابل برئاسة استاذ حسين طه الدوري  وهو اصلا من طلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، لأستقباله هذه البطولة.

لعبة بناء الأجسام اظهار لجمالية الخالق لجسم الإنسان .. عريقة القدم في العراق.  اذ استقبلت بابل  بطولات مماثلة عديدة. وقد كان للحلة الدور المميز في استضافتها لبطولة الأتحاد المركزي لكمال الأجسام في المسرح البابلي- منتجع بابل. وقد لاحظ الرياضيون  تشكيل بناء المسرح البابلي كمكان شبه مغلق خاص باللاعب والحكام حتى لم يكن بمقدور احد من التجاوز على ساحة العرض سواء من مصور او زائر. حينها امتلأت المدرجات القوسية بالجمهور وكان عرسا لا يضاهى!  ننصح شبابنا ممن يمارسون هذه اللعبة ان يكونوا في عمر محدد يؤهلهم لممارسة هذه اللعبة كما نحذر من تناول المنشطات اما المكملات الغذائية ولا بأس ان تكون باشراف المدرب. مهم جدا مراعاة نوع الغذاء والأهتمام بالصحة العامة وترك التدخين والنوم الجيد. وهناك توصيات عامة  باتباع اسلوب المدرب الصحيح ومراعاة نظام البطولة."

واخيرا قدمت الدكتورة والدها  السيد محمود والملقّب بـ " جدوع" - من الرواد الأوائل ومؤسسي نادي بابل .. حيث تلقى تلك التسمية اثر تدريباته  المميّزة في رفع جذوع الأشجار على كتفيه  في ذلكم الزمن الصعب والجميل آملين له وللرياضة عموما دوام الكمال والجمال والإقتدار.

 

 

 

 

 

 

صباح محسن جاسم


التعليقات




5000