.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في وزارة التربية المرأة أم ومربية وموظفة باذلة

سحر الطائي

 

جريا على عادتها كل عام احتفت وزارة التربية يوم الخميس 7نيسان في مقرها على قاعة ( احمد بن فضلان ) في احتفالية كبرى برعاية وزير التربية تحت شعار (يمينا تهز مهداً وشمالاً تبني وطناً) وتكاد تكون المراة هي السواد الاعظم من العاملين في وزارة التربية حالها حال وزارة الصحة حيث تفتخر التربية بمربياتها الفاضلات ونساؤها الباذلات مثلما تفتخر الصحة بملائكة الرحمة فيها. واشاد وكيل الوزير في كلمته بدور المراة المربية والمرأة الموظفة وحيا دور النساء في العملية التربوية باجلال وقد تم تكريم مجموعة من المتميزات من مديريات الوزارة كافة وحضر الاحتفالية الوكيل ابراهيم عبد ولي والقى نيابة عن الوزير كلمة اشادة بدور المرأة العراقية ووقوفها جنب الرجل وكل ما تبذله من عطاء وتضحية في بناء الوطن والمجتمع وتميزها في اداءها الوظيفي وتخلل الحفل مجموعة من الفعاليات لمدرسة السيادة الوطنية وبعض الاناشيد التي تغنت بعطاء المرأة وحب الوطن وتم عرض فلم من قبل التلفزيون التربوي يجسد عطاءها وابداعها في الوصول وبناء مجتمع.

 

وعلى هامش هذه الاحتفالية التي قامت بها وزارة التربية عرفانا منها بدور المرأة وعطاؤها في مجمل العملية التربوية كانت لنا وقفات مع بعض المحتفى بهن واول من التقينا بها كانت السيدة دعاء عبد الرحمن رئيس لجنة النهوض بالمرأة في الوزارة التي كانت مظاهر الفرحة على محياها الجميل وهي ترى زميلاتها ينلن استحقاقهن من الاهتمام والتكريم وطلبنا منها ان تحدثنا عن دور لجنة النهوض بالمرأة في وزارة التربية فقالت مشكورة : معلوم ان اغلب العبأ يقع على المرأة وخصوصا الموظفة اذ تتحمل اعباء الوظيفة والبيت في آن واحد ونساء وزارة التربية بالذات عبئهن مضاعف فهي مربية في بيتها ومربية في مدرستها وموظفة مطلوب منها الالتزام حرفيا بالاوامر والتعليمات الوظيفية والادارية لذا تهتم لجنتنا بالمرأة وتحاول النهوض بمستواها الوظيفي والاجتماعي والتربوي ونحاول تخفيف الضغوطات عنها ونحتفي بها ونقف لها ولدورها اجلالا وعرفانا وما احتفالية اليوم الا دليل على هذا العرفان وتكريم المتميزات نهج دأبنا عليه منذ زمن ليس قصير .. مبروك للمراة عيدها ومبروك للمكرمات التكريم ومن الق الى الق وكل عام والمرأة العراقية بخير.

 

بعدها كانت لنا وقفة مع عضو اللجنة السيدة ( ندى سعد الله ) التي لم تخفي فرحتها بالتكريم وشعورها بجمالية احساس المسؤولين في الوزارة وما تقدمه المرأة من جهد وابداع وان الاحتفاء بالمراة وبشكل سنوي يدفعها اكثر للعطاء والتألق .. شكر للوزارة على احتفاؤها ومبروك لكل العاملات فيها مربيات وموظفات وكل عام والعراقية بخير. في حين اقرت الدكتورة ازهار في المديرية العامة للتربية الرياضية بالقول بأن المراة في وزارة التربية تبذل جهودا جبارة وحثيثة سواء في التعليم او في العمل الوظيفي والاداري وهي تستحق الاحتفاء والتكريم على مدار العام واتمنى ان يوفر للمرأة اسباب الابداع في عملها داخل وزارة التربية لكي تتالق اكثر.

وهنات وسن ورقاء من المستلزمات التربوية النساء بعيد الام عموما والنساء العاملات في وزارة التربية خصوصا وتمنت ان يمن الله على الجميع بالصحة والسلامة في ربوع وطن آمن. واختتمت عاتكة من مديرية التقويم والامتحانات كلام نساء وزارة التربية المحتفى بهن بالقول .. سعيدة ان اكون انا وعملي محط اهتمام من المسؤولين في الوزارة لان هذا الاهتمام يمنحني انا (المرأة) دافع قوي للابداع والاخلاص والتفاني بالعمل ويمنحني شعور بالرضا عندما اجد ان المسؤول عرف ما تبذل المرأة من جهد وعرق وتعب في عملها التربوي .. شكرا لكل من يعي دور المراة وضرورة عملها في المجتمع ومبروك لكل النساء عيدهن.

لملمت اوراقي وغادرت قاعة الاحتفال مع الاخريات اللواتي عبقت روائحهن العطرة في ارجاء القاعة ورددت جدرانها صدى ضحكاتهن وفرحتهن بالاهتمام بهن وتكريمهن والشعور بما يقمن به من عمل تربوي ووظيفي وتباعدت خطواتي ولازال همسهن الفرح يلامس اذني بالتهاني والاحتفال بمجموعات صغيرة في مطعم اعتدن عليه او كافتيريا قريبة من المكان .. مبروك لنساء وزارة التربية احتفاء الوزارة بهن ويستمر عطاءهن بكل تألق وابداع.

سحر الطائي


التعليقات




5000