..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترجمة: قصيدة مشهورة لمارتن نيملر (لم أُسمِع صوتي)

د. فاروق مواسي




كتب القسيس الألماني مارتن نيملر (1892- 1984) قصيدة تنذر بما يمكن أن يئول إليه التراخي مع التطرف، هي أشبه بقصتنا المعروفة  الواردة في "كليلة ودمنة"- (أُكلت يوم أُكِل الثور الأبيض).
..
قلت: ما أحوج العقلانيين إلى أن يعوا ويدركوا خطورة اليمين المتطرف الذي لا بد إلا أن يمسهم أيضًا.

القصيدة:

..................


لم أسمِع صوتي
..................

عندما أخذ النازيون الشيوعيين
لجأت إلى الصمت

فأنا لست شيوعيًا
..

عندما سجنوا الاشتراكيين الديموقراطيين
لجأت إلى الصمت

فأنا لم أكن اشتراكيًا

....
عندما  أخذوا النقابيين
لجأت إلى الصمت
فأنا لم أكن نقابيًا

...

عندما جاءوا إليّ
لم يتبقَّ أحد
حتى يحتجّ من أجلي.

 

...........

 

الأصل في الألمانية:


„Als die Nazis die Kommunisten holten, habe ich geschwiegen; ich war ja kein Kommunist.
Als sie die Sozialdemokraten einsperrten, habe ich geschwiegen; ich war ja kein Sozialdemokrat.
Als sie die Gewerkschafter holten, habe ich geschwiegen; ich war ja kein Gewerkschafter.
Als sie mich holten, gab es keinen mehr, der protestieren konnte

................

* هناك فقرة عن اليهود أضيفت في الترجمة العبرية، وذلك قبل الفقرة الأخيرة هي:
"ثم أخذوا اليهود
وأنا لم أُسْـمِـع صوتي
لأنني لم أكن يهوديًا"
..
من معرفتي جِدّ اليسيرة للألمانية رأيت  أن الترجمة إلى العبرية غير دقيقة،
 ثم  في الأصل الألماني كما نقلته من  موسوعة (ويكيبيديا) لم أجد هذه الفقرة.
...
أيًا كان الأمر فإن السلوك النازي -قديمًا وحديثًا- مرفوض، ويجب أن يسمع الإنسان صوته ضد مظاهر العنصرية والاستعباد والاستعلاء التي تستشري هنا وهناك، وإلا فإن "الدور" سيلحق هذا الصامت الذي يظن أنه في منجى.

Original text

Contribute a better translation

 

 

 

 


د. فاروق مواسي


التعليقات




5000