..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قالوا الوحيدُ مضى *..

كريم الأسدي

قالوا الوحيدُ مضى

قالوا الوحيدُ نسى

وفكَّروا انَّ قلباً في البعادِ قسا

 

وربَّ اِ مرأةٍ قالتْ:

أمِن حجرٍ قلبُ الفتى فيه مجرى الماءِ قد يبسا ؟!

 

ردَّ الفتى وأتى

صوتٌ قديمٌ بهِ الدنيا بدتْ أبدا

لا تسألوه متى !

بقلبِهِ كان قلب الوقتِ قد سجدا

وهاهو الآن يمضي واحداً أحدا ..وكلكم معه كيف الوحيدُ نسى؟!

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* كتبتُ هذه القصيدة بداية التسعينيات من القرن الماضي ونشرتها آنذاك في جريدة القدس العربي الصادرة  في لندن .

في القصيدة تجريب على صعيد الشكل تعمدتُ فيه ان تجتمع انماط الشعر العربي من الشكل العمودي الخليلي وشعر التفعيلة  ( أو مايُسمى الشعر الحر )  والقصيدة المدورة في نصٍ شعريٍ واحد ، حيث لا يُخفى على القارىء الكريم ان بالأمكان كتابة هذه القصيدة على الشكل المدور حيث تصبح القوافي المتعددة داخل النص أو مايمكن تسميته بالقوافي الداخلية في حين يستمر الأيقاع مدوراً من البداية حتى النهاية.

أود أيضاً التنويه وبكل صدق وأمانة انني حين كتبتُ هذا النمط لم أكن مقلِداً لأحد أو عارفاً مسبقاً ان أحد الشعراء الروّاد أو الكبار كان قد اجترح أو أبتكر هذا النمط الكتابي من قبل!

كانت تحدوني في هذا المسعى رغبة التجريب وابتكار الجديد والمساهمة في الأضافة النوعية والرد على عزلة الأغتراب والأهمال والنسيان من الوسط الأدبي العربي الذي

 بالغ بالفعل في تجاهل الشعراء والأدباء الحقيقيين ليرفع المزيفين وأنصاف أرباع الموهوبين ، هذا بالأضافة الى دوافع الكتابة الشعرية والأدبية ورغبة التعبير عن الحنين الى الوطن ومرابع الطفولة والأهل !!

كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 31/03/2016 15:16:58
الأستاذ جاسم التميمي المحترم..
تحياتي..
الملاحظة الواردة في تعليقك صحيحة تماما فيما يخص الفعل نسي فهو بالفعل أصلاً ينتهي بالياء وليس بالألف المقصورة ، وقد اقترحتُ امس على نفسي كتابة ملاحظة في هذا الخصوص ابين فيها للقاريء الكريم انني متجاوزاً بعض الشيء بررتُ لنفسي استخدام الفعل بالألف المقصورة لكنني عدلت عن هذا الأمر فليس كل شيء يكتب كملاحظة ، ولكن أيضاً لأن اللغة في الشعر شيء وفي ماسواه شيء أخر ، والقواعد الصارمة تتسامح مع الشعر والشاعر . قبل فترة وفي قصيدتي ـ ماء الجنوب ـ المنشورة في منبر النور أيضاً نبهني زميل الى ان الفعل( بقى ) انما هو في الأساس ( بقي ) وكنتُ قد أوردته في النص على شكل بقى ، وذلك بسبب الوزن ، مثلما ورد الفعل هنا تماماً لأجل الوزن أبضاً فاذا جاء الفعل بالياء والفتحة على الياء اطاح بالوزن ..القدماء تسامحوا مع الشعراء ، ومن هؤلاء القدماء نحويون متعجرفون ، وقد قيل من زمان :يحق للشاعر ما لايحق لسواه ، أوهذا من حق الشاعر !
مع هذا أخي جاسم التميمي شكراً على ملاحظتك التي أتقبلها بصدر رحب من قاريء كريم وأخ وابن عم عزيز دون تعصب للأصول!

الاسم: جاسم التميمي
التاريخ: 30/03/2016 17:58:58
السيد كريم الاسدي
استخدامك للفعل نسى غير صحيح
الصحيح ان الفعل في اللغة العربية هو نسي بالياء يكتب وليس بالالف
وقد
استخدمت الفعل مرتين بشكل غير صحيح




5000