..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الموضوع / عرض كتاب (المراسلات) لطالب الحكيم

أحمد محمد جواد الحكيم

صدر عن دار الأنوار للطباعة والنشر في بيروت ، ومركز ضوء القمر للترجمة والطباعة والنشر في البصرة، كتاب " المراسلات" للسيد طالب الحكيم ، عام 2014م، بعدد صفحات 885 من القطع المتوسط.

لقراءة الكتاب وتحميله يرجى النقر على صورة الغلاف ادناه

 نشأت فكرة تأليف هذا الكتاب، كما يذكرها المؤلف في مقدمته، من مراسلات بريدية ، جرت في عامي 1990 و1991،  بين المؤلف الذي كان يسكن في لبنان ، وأحد أصدقائه اللبنانيين الذي هاجر إلى كندا، حيث كان يستفسر في هذه المراســـلات عن معلومات ومســـائل احتاجها في محاوراته ومناظراته الفكرية والدينية عن الإسلام ومذاهبه. بذلك تكونت أثناء هذه المراسلات، مادة كبيرة، زادها المؤلف بمادة اقتضتها الضرورة أو جر ّ إليها سياق البحث، مستنداً على الكثير من المصادر المعتمدة عند جمهور المسلمين، عند ذاك جمع هذه المادة في كتاب ضخم يتكون من خمس مراسلات. الأولى تتحدث عن أخطر منعطف تاريخي في الإسلام ،هو اجتماع السقيفة ، من ثم الحديث عن أئمة الهدى خلفاء رسول الله محمد(ص) الأثني عشر، ابتداءً من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(ع) وانتهاءً بالإمام المهدي.ومما لفت نظري في هذه المراسلة هو تفريق المؤلف بين معان لألفاظ متقاربة هي:الصاحب والصديق والخليل،لما لها من دلالات هامة في معنى الصحبة لرسول الله(ص).أما المراسلة الثانية فقد تركزت عن التقليد في الشريعة الاسلامية ،وعن بعض المآخذ التاريخية على بعض الصحابة،ثم عن الأحداث الخطيرة التي مرت بها حياة سيدة نساء العالمين ،فاطمة الزهراء(ع)،وحقها في فدك.والمراسلة الثالثة فقد كانت عن أبو طالب،عم الرسول محمد(ص)، وبعض الآراء عن سيرته.  كما بحثت هذه المراسلة عن معنى الأسماء المعبدة مثل عبدالحسين وعبدالمهدي. وفي المراسلة الرابعة فقد كانت عن خلفاء بني أمية، ومخالفاتهم للقرآن والسيرة النبوية الشريفة. أما المراسلة الأخيرة، الخامسة،فكانت عن الأسرة في الإسلام والقوانين التي أسيء فهمها وتطبيقها. وبعد عرض خلاصة هذه المراسلات فقد وجدنا أن الهدف الذي يصبو إليه المؤلف هو بيان أصالة ونقاوة مذهب أهل البيت ، الذي طالما عملت فئات معينة  على تشويهه عن عمد وسابق قصد وتصميم.كما كان التركيز على قضية جوهرية هي اغتصاب الحق، فيقول: إن أكثر ما يؤلم المؤمنين ويحزنهم أن يروا الحق مغصوباً،ورحم الله من قال: (من عرف الحق ،عز عليه أن يراه مهضوماً).ثم يبين المؤلف الفرق بين المذاهب الإسلامية فيقول:إن المذاهب الإسلامية المختلفة هي في الحقيقة طرق تؤدي إلى الله الواحد الأحد ، ولكن هناك طريق طويل ملتوٍ متعرج مظلم كثير العثرات ،وهناك طريقٌ قصير مستقيم مستوٍ مضيء كثير البركات ، والتاريخ  الإسلامي يشهد بأن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) كانوا  يدعون إلى الصراط المستقيم صراط الله.وإنهم ـ والحالة هذه ـ أحق من غيرهم بالاقتداء وأولى بالاتباع.وبعد كل هذه الآراء السديدة للمؤلف نعتقد أن هذا الكتاب جدير بالقراءة للمتخصصين وغيرهم، لأنه يتبع منهج البحث الأكاديمي والاستدلال المنطقي المجرد من الانحيازات المسبقة.         

 

لقراءة الكتاب وتحميله يرجى النقر على صورة الغلاف ادناه

أحمد محمد جواد الحكيم


التعليقات

الاسم: ميثم الجزايري ابو منتظر
التاريخ: 26/02/2018 18:48:04
ان من دواعي سروري ان ارى كتاب استاذي الفاضل
السيد طالب الحكيم ينشر ويقراءة القاصي والداني ..فلقد ومنذ سنوات تناولنا تلك المراسلات على شكل وريقات وكانت لامعة في سماء مظلمة ..انارت الطريق لكثير من عامة الناس ...وفقتم لكل ماهو ينضج وينمي العقول الحائرة ..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. .




5000