.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في المتنبي تتألق الكلمات (حفل توقيع كتاب الدكتور صاحب خليل ابراهيم)

سحر الطائي

 

 

تنزف دماء العراقيين كل يوم ورغم ذلك لا يتوقف نزيف القلم والابداع يستمر والثقافة العراقية كل يوم لها رافد جديد وقد احتفى نخبة من مثقفي الكلمة في المركز الثقافي وعلى قاعة المكتبة البغدادية وبين اروقة الكتب بالدكتور الشاعر صاحب خليل إبراهيم بصدور كتابة الثالث والستون المعجم (العرائس الفصاح) يعتبر أخر اصدار له وليس النهائي فالمسيرة حياتة ينابيع تروي بوادي الروح وتنهل منها افواه العطشى لسيل الكلام النابع من مسامات العشق.

 

للشاعر محبين ودواوين كلاهما تغنى بالحب وشدا بعذب اللقاء وهنااا بعض مقتطفات عن الشاعر وابداعه الذي لا ينضب:

الشاعر الكاتب الأكاديمي الدكتور الأستاذصاحب خليل إبراهيم

ولدعام 1946 بالكوفة.

حاصل على بكالوريوس الآداب من جامعة بغداد, وعلى الماجستير والدكتوراه من الجامعة المستنصرية بتقدير ممتاز.

عمل مديراً للقسم الثقافي بالإذاعة العراقية عشرين عاماً.

عضوفي اتحاد الأدباء والكتاب العراقي, ونقابة الصحفيين العراقيين, واتحاد الصحفيين العرب.

كتب ونشر الكثير من المقالات والقصائد والدراسات الأدبية والنقدية في الصحف والمجلات العراقية والعربية, وشارك في مهرجانات قطرية وعربية ودولية كثيرة.

دواوينه الشعرية : أصوات ثائرة 1972 - حدق بوجه منتحب 1979 - قصائدجديدة لبغداد وبيروت 1982 - حين يبتدي ءالحب 1983. وله عدد من الدواوين المشتركة : ديوان الثورة 1978 - قصائدللميثاق 1979 - أناشيد المحارب 1982 - ديوان الأقلام 1986 - القمر الغائب 1989 - أيها الليل كن حارسي 2000.

مؤلفاته : خواطر - الاغتراب في الشعر العربي قبل الإسلام.

ترجمت بعض قصائده إلى لغات أجنبية.

ممن كتبوا عن شعره : طرادالكبيسي, وأحمدمطلوب, ومحمودعبدالله الجادر, وعبدالإله الصائغ, ومنذر الجبوري .

 

بغداد ملءُ دمي هوى

شعـرالدكتور : صاحب خليل إبراهيم

عيناكِ يا بغـداد ألهمَتا

نوراً بدا في العُـمْـر ينسرِبُ

طرّزتِ أفْقَا لحب أشرعةً

جذلى . . يرفّبهاهوىً . .طَرَبُ

لونْتِ كلَّ دروبنا وَهَجاً

حتى ( استحَتْ) من ْنورِكِ الشّهُبُ

في شاطئ يكِال سلمُ هَدهَدني

حِلماً , ومَعْـقِـدُعزْمِ كِاللهَبُ

والشَّمسُ . . تَضْـفـرُشَعْـرَهاولَهاً

يَشدولها . . لحنَا لمُنى هُدُبُ

ياجَـنَّـةَ الأعـراسِ . . زنبقَـةً

تَنْـدى بهاالآفـاقُ . . والحَبَبُ

بغـداد قَـد غَـنّى الزمانُ لَها

فَـخْـراً . . وتَوَّجَ جيدَها الذهَبُ

وجـهٌزهـا للعُـرْبِ منتصـراً

عزّاً . . إليهـا المجـد ِيَنْتَسِبُ

بغـدادفيكِالنَّصْـرُمؤتلِقٌ

كفّاهُ تقْصرُدونَهـا السّحُبُ

لولا مَسَتْكفّاهُمُ جْـدبةً

لاخْضَرَّمننُعـماهـما الجَدَبُ

والمجد ُقد سـرّالزمـان بــهِ

تسمـوالدنا , والعُـمْـرُ , والحقَبُ

رفّتْ ليَال أوراسُم نْفَـرَحِ

نجـواكِ حتى قـد زَهَتْ حَلَبُ

عَبـْرَالمَدى بوركتِ فيألَقٍ

عَـدْ بالرؤى بالحُبِّ تَصْطَخِبُ

بغـداد ملءُدَمي هَوىً لَجِبُ

منها الأماني . . . يُوقَــدُ الغَضَبُ

 

العطـر أنتِ

النورُ منكِ وأنتِ النورُ والأمـلُ
بُشراكِ يا حُلُماً بالطيبِ نكتحِلُ
يسري بنا ولمسرى الروح تُبهجُنا
وأنتِ كرمتُتا في الحب تكتملُ
تعلَّقَتْ في هوى الأحباب يجمعُنا
سحرٌ بهاءُ السنا في العين , والكحلُ
ودمتِ شوقاً ,ببهاء الروح يا أمَلاً
يسري بدنيا سماء العز تنهمِلُ
أسْرَجتُ روحي شذاً في العين ترفدُها
عطراً ووشْماً لنا في العمْر تَخْتَضِلُ

 

وفي ختام الجلسة التي ادارتها الدكتورة بتول الموسوي تم توزيع مجموعة من الكتب للدكتور صاحب وقد ترك بصمة جميلة وعطرة بين صفحات كتابه لقراء وزملاء رحلته في التألق والابداع.

 

 

 

 

 

 

سحر الطائي


التعليقات




5000