.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


43 ساعة لبناء مجسر !

زاهر الزبيدي

يوم ونصف تقريباً هو الزمن الذي أستغرقته إحدى الشركات الصينية في بناء مجسّر ، سبقها بناء فندق آرك على ضفاف بحرية تون تنج الصينية ،  خمس نجوم من ثلاثين طابقاً مقاوم للهزات العنيفة مع كافة التقنيات الحديثة وبفترة 15 يوماً فقط ! ، من مشاهدتنا للفيديوات المعروضة يخيل لك أنهم مجموعة من الاطفال يحاولون بناء تشكيل ما من قطع الميكانو ، قد يبدو الامر للآخرين طبيعياً ولكننا نرى أنه ضرب من الخيال ، بل من المستحيل أو حتى من "سابع المستحيلات" .

حتى اللحظة يعتبر مجسر باب المعظم الذي بدأ العمل به منذ سنوات ، لا أحد يعرف متى ،  مشكلة كبيرة تؤشر حجم تخاذلنا في بناء وطننا ، ونتسائل عن الأموال التي نهبت وطرق نهبها ، وتلك المشاريع الباطلةما هي إلا أحد أهم الطرق التي استنزفت اموال شعبنا ، فهذا المجسر على الرغم من اهميته في حركة النقل أخذ وقتاً كان بإمكان الشركة الصينية التي بنت المجّسر المعجزة في ساعات أن تبني لنا آلاف المجسرات ربما سيتم بعدها رفع جميع الاشارات الضوئية من الشوارع ، على الرغم من انها مرفوعة أصلاً ، لأن عندها سوف لن تتوقف عجلة في الشارع بسبب سهولة النقل ، وعلى العكس من ذلك لازال مجسر باب المعظم يعاني من عدم إكمال الشوارع الجانبية له بصورة كاملة ، لا أدري إن تم مسائلة الشركة المسئولة عن التنفيذ  ففي الايام التي سبقت إفتتاح المجسر المبارك ، كنا نراقب حركة العمال بعدد الاصابع وهم يتحركون ، بالحركة البطيئة ، على سطحه ، لا نعلم ماذا يفعلون ولكنهم بالطبع لا يفعلون شيئاً مطلقاً.

هناك الالاف من المشاريع على غرار هذا المجسر منها من وقع كما حدث في مجسر في مدينة العمارة ومنها من ملئته الحفر بعد ايام من افتتاحه ومجسر ساحة بيروت الذي يغلق بين الحين والاخر لاسبوع لغرض الصيانة وكأننا بصدد صيانة محطة الفضاء العالمية ! وفي شارع فلسطين نذكر فيما نذكره ان هناك شركة تدعى شركة الناقة للمقاولات الأنشائية كان مؤمل لها أن تنجز "تدمير الشارع" .. عفواً إعمار شارع فلسطين والذي لم يكن ينقصه شيء في حينه ، وبفترة 200 يوم فقط ، ومع إنتهاء فترة الانجاز منذ سنوات لازالت الشوارع الخدمية للشارع كما هي عليه بعد أن قامت تلك الشركة بحفرها لغرض التبليط وحتى يومنا هذا .

في برنامج ستوديو التاسعة الذي بثته قناة البغدادية ليلة أمس تحدث مقدم البرنامج كثيراً عن مجموعة كبيرة من ملفات الفساد التي لم تفتح والتي تم التغافل عنها لأنها تشمل مسئولين كبار في الدولة ، بالطبع على احد أن يرد عليه ، وإلا فنحن في مصيبة يتعاظم تأثيرها كل يوم وتجرفنا بعيداً لنفقد صوابنا ، والحكومة اليوم تحاول بكل الطرق أن تنتزع من مواطنيها كل شىء حتى ........... ! ولكنها تعجز عن مجرد مسائلة الحيتان من كبار المفسدين .. ياحريمة .

 

 

 

زاهر الزبيدي


التعليقات




5000