..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحجية الحرية ..

رحمن سلمان

قالت ليَ العرافة اٌحجية :  

بجناحين هي يصبغهما الشفق ،  الليل ،  القمر 

 قلت

هي حمراء   , سمراء ، فضية    

هل لي بجناحين يعلوهما الندى ويستفيق 

 على أسرارهما المطر لونهما قوس قزح  

 قالت   :

فأنت ترفل بالحرية   

 * * * * * * *

من يقرأ بخت العرافة والحرية حرباء  

تتلون يومآ بعد الآخر 

وصلت تحبو مثل الطفلة تمضغ معجون الأسنان 

تكرع نفطاًَ ، وتزمجر كالشيطان 

الحرية شبه إمرأة غجرية                

تتمطى في جرف النسيان ، من آن الى آن

تصبغ شعرآ كالقرميد ، حاجبها

سيف والآخر حجر

تتلو وريقات العرافة ، تفضح بخت

الأوثان

الحرية مصفاة الأحلام ، تتمطى بين

حقول الألغام ، ، تنز ٌوردآ أحمرَ 

        * * * * * * *

كبًلَنا الوطن الأبي مصائب ، منذ الزمن الغابر

وهاهو الزمن الماكر . نخجل فيه

أن نتسول حرية

فما زال الوطن وكرآ للأشرار خرائبه تتلو الآثام:

مَن دفن الطفل حيآ تحت ركام البيت المنهار ؟

مَن قطع غصن الريحان ؟                     

بساتين النخل كانت سيقانآ للمجد الغابر      

سنابلنا رايات تتوجع ـ مازالت ـ من لفظة حرية

من يقرأ البخت للعرافة وهي أدرى بأن القول صرير الأسنان .

وبأن الزمن الآتي يحمل أجفان الفجر ؟...

إمرأة تحمل طفلة ... بدرآ يشع نهارآفي كل الدنيا ..وينسى إمرأة شمطاء دون لسان ..

عظامها بعثرها الصيادون في كل الأرجاء

مَن يقرأ البخت للعرافة بعد ألآن ، وقد ولى آخرسلطان ؟؟

مَن أ نزل الدبابة على إسفلت الشارع ، لتجهض الأمهات ؟

مَن أنزل هذا الوابل لقتل الجياع ؟

وباء العالم .. دمار العالم .. والقتل أصبح حرية

مَن سمًى الحرية حمراء وهي البيضاء السحرية؟

          * * * * * * *

صالة ألعاب في الباب الشرقي تحاذي نصب الحرية .. ندخل مجانآ ، لكنا نخرج بتذكرة

قالوا : ثمن الحرية

في الصالة ألعاب ، كنا نلعب نردآ ، كنا نلعب بحروف الحرية

مَن يحمل وزر خطايانا أو وزر خطايا العرافة ؟

شمطاء تعتلي صفارات الأنذار

علًمت القرود مصارعة الثيران

تلك العرافة أهدتني غربانآ ومكائد لكل فصلٍِ

من فصول السلام

ومنذ خريف البارحة ، أثقلت خطواتنا

فزرعنا إبر العقارب في الحواجب وسموم

الأفاعي في حديقة الورود

وكتبنا النشيد للحقول بلا قوافِ

          * * * * * * *

منذ سنين غادرتُ ضلوعي واستسلمت لها

داخل تابوت مزركش

أعلنت حبي لها ودفنت أحلامي بأحضانها

وتمددت دون كفن

زرعت أسناني في زنزانة التوجس ..تلك هي

أصابع الإتهام  من يحب لاينام

يمرح على جسدي القمل والعفن وتمتص

دمي شقوق الحيطان

قالوا :

من أجل عيون الحرية

لم أسأل : مالون عيون الحرية ، لم أفهم نبع العصيان ...   

لكن الحرية ، هي الحرية في كل الأزمان

بكامل زينتها تهمس شعرآ ، تعبق عطرآ ،تحمل اطنان الحلوى

مازلنا .. نستضيف ظلالها

تحت خيمة الفرح ... وحوافر السجان .

 

رحمن سلمان


التعليقات




5000