..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدةٌ تتشظّى ..!!!

رائد عمر العيدروسي

واحِدةٌ منْ قصائدي

المستلقِيةُ على بطنِها

في كُرّاساتِ قصائدي

بقِلادتِها منَ الزُمرّدِ

ملتفّةً حولَ كلِّ نهدِ

بانَ كأنّها بأيجابيّةٍ تعتدي .!

                              O

أبياتٌ كأنها تقطعُ الأنفاسْ

بِبُعدٍ وَ قُربٍ

بِذهابٍ و إيابٍ

منَ " الوسواسِ الخنّاسْ " ,

قصيدةٌ , بلِباسِ نومِها الشفّافْ

                   بِنِصفِ عفاف .!

                   خَرَجَتْ , مُنشقّةً عن الكُراسْ

                   كأنها هاربةً منْ سجنِ " الألتراسْ " ,

                   رَكَضَتْ تَتَلصّصُ

                ثُمَّ ترقصُ

                في حاناتِ " اللورينَ والألزاسْ "

                على موسيقى الجاز ,

                مِنْ هُناكَ تفتحُ ساقيها

                حتى , او الى

                قِمّةَ " الأوراس "

               تَحَدٍّ صارخٍ

               لعصاباتِ " تكساس " .!

                          O

               وِفقاً لسادسِ إحساسْ

               في غَفلةٍ عنِ الحواسْ

               والحُرَاسْ ,

               وَجَدْتُني , بِعُنفٍ :

               أضرِبُ أسداساً بأخماسْ .!!

رائد عمر العيدروسي


التعليقات




5000