..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبدالمحسن

تضامن عبد المحسن

 دائرة العلاقات الثقافية العامة

تحتفي باختيار بغداد مدينة للإبداع الادبي بفعالية ادبية فنية

تضامن عبدالمحسن/القسم الاعلامي

  

"بغداد ما اشتبكت عليك الاعصر

الا ذوت ووريق غصنك اخضر"

بأبيات الشاعر مصطفى جمال الدين افتتح وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار فوزي الاتروشي الفعالية الثقافية التي اقامتها دائرة قصر المؤتمرات احدى دوائر وزارة الثقافة بمناسبة اختيار منظمة اليونسكو لبغداد مدينةً للإبداع الأدبي، جاءت الاحتفالية بعنوان "بغداد انتِ الألق"،  صباح يوم 31/1/2016، في قاعات قصر المؤتمرات.

وأضاف السيد فوزي الاتروشي (لا اريد ان القي هذا البيت الشعري من منطلق المدح وانما من منطلق التمني في ان نرى بغداد جميلة مثل بعض محطات ماضيها الجميل وهي المدينة التي مازالت حتى في شوارع اوربا ومنتدياتها ولياليها مدينة الف ليلة وليلة). وتحدث في كلمته عن اوليات اختيار بغداد مدينة للإبداع، وعن الاجتماعات واللقاءات الدائرة مع عمدة مدينة أيوا الامريكية وكيفية اختيار جانب الادب كمنطلق لمدينة الابداع دون الفروع الستة الأخرى والتي هي الأدب والموسيقى والسينما والحرف الشعبية والفنون الشعبية وفن الطبخ.

اذ اشار الى ان (منذ الاجتماعات الاولى كانت الفكرة ان بغداد مركزا للفكر والادب وان مركز القوة في الادب هو الشعر، دخلنا من هذا المنطلق، لكي لانجد منافس اخر لها، اقليميا او دوليا)، فبغداد هي عاصمة ابو نؤاس والمتنبي وسواهما.

وقد المح السيد الاتروشي الى ضرورة انتقاد الواقع الثقافي العراقي من اجل تطويره، مشيرا الى ان على وزارة الثقافة كمؤسسة رسمية والمؤسسات الاخرى البرلمانية والسياسية والاحزاب ومنظمات المجتمع المدني ان تحتفي بإقامة عدة نشاطات ثقافية تكون مرتكزاً وأساساً في تسليط الضوء على الواقع الثقافي سلبا وايجابا، لتعطي عمقاً نقدياً يمكن توظيفه لصالح بغداد كمدينة للابداع على مستوى العالم.

فيما كان لرئيسة لجنة الثقافة والاعلام البرلمانية ميسون الدملوجي كلمة جاء فيها(ليس غريبا ان تكون بغداد مدينة الابداع) واضافت (واليوم بعد الجهود المشكورة التي بذلتها وزارة الثقافة لأن تكون بغداد ضمن مدن الابداع وهي تستحقها بجدارة، آن لهذه الوزارة ان تصبح وزارة سيادية، نحن لانحارب الارهاب بالعسكرة فقط وبالجيش وبالاجهزة الامنية، بل نحاربها بالفكر التنويري والثقافة).

اما مدير مشروع بغداد مدينة الابداع الادبي د.صادق رحيمة فقد أكد على اهمية اقامة النشاطات الثقافية والادبية والشعرية او اي نشاطات فنية تتوائم مع الادب طالما ان بغداد لديها فضاءات متعددة واماكن متعددة لممارسة النشاط الثقافي، واضاف ( ان جزء من عملنا هو متابعة ورصد النشاطات الثقافية التي تقام، خاصة وان بغداد فيها 8 مليون نسمة تقريباً، فالثقافة عنصر اساسي في هذه المدينة وعلى هذا الاساس نحن نحاول ان نستثمر كل النشاطات الموجودة لتحقيق التنمية البشرية).

وقد جاءت فعالية دائرة العلاقات العامة متكاملة فإضافة الى الندوة، أقيم معرض فني تشكيلي للفنان سامي الربيعي ضم 25 لوحة جسدت بغداد بشناشيلها وابوابها وحرفها ودرابينها وقببها ونسائها ورجالها. وسادت اجواء المعرض الالوان الزاهية للمفارش واللوحات واضواء الشموع وروائح الورد تصاحبها الموسيقى البغدادية من المقامات مع صوت يوسف عمر.

وكذلك تضمنت الفعالية قراءات شعرية وعزف على العود، لتحقق هدف المشروع في التنمية الفكرية في محاولة لتغيير مديات الرؤى الى عالم الفن والشعر والموسيقى والضوء والعطر تحدياً لكل ماهو ظلامي مختلف عن الواقع العراقي.

 

دائرة العلاقات الثقافية العامة تحتفي باختيار بغداد مدينة للإبداع الادبي بفعالية ادبية فنية

بغداد ما اشتبكت عليك الاعصر الا ذوت ووريق غصنك اخضر" بأبيات الشاعر مصطفى جمال الدين افتتح وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار فوزي الاتروشي الفعالية الثقافية التي اقامتها دائرة قصر المؤتمرات احدى دوائر وزارة الثقافة بمناسبة اختيار منظمة اليونسكو لبغداد مدينةً للإبداع الأدبي، جاءت الاحتفالية بعنوان "بغداد انتِ الألق"، صباح يوم 31/1/2016، في قاعات قصر المؤتمرات.

وأضاف السيد فوزي الاتروشي (لا اريد ان القي هذا البيت الشعري من منطلق المدح وانما من منطلق التمني في ان نرى بغداد جميلة مثل بعض محطات ماضيها الجميل وهي المدينة التي مازالت حتى في شوارع اوربا ومنتدياتها ولياليها مدينة الف ليلة وليلة).

وتحدث في كلمته عن اوليات اختيار بغداد مدينة للإبداع، وعن الاجتماعات واللقاءات الدائرة مع عمدة مدينة أيوا الامريكية وكيفية اختيار جانب الادب كمنطلق لمدينة الابداع دون الفروع الستة الأخرى والتي هي الأدب والموسيقى والسينما والحرف الشعبية والفنون الشعبية وفن الطبخ.

اذ اشار الى ان (منذ الاجتماعات الاولى كانت الفكرة ان بغداد مركزا للفكر والادب وان مركز القوة في الادب هو الشعر، دخلنا من هذا المنطلق، لكي لانجد منافس اخر لها، اقليميا او دوليا)، فبغداد هي عاصمة ابو نؤاس والمتنبي وسواهما.

وقد المح السيد الاتروشي الى ضرورة انتقاد الواقع الثقافي العراقي من اجل تطويره، مشيرا الى ان على وزارة الثقافة كمؤسسة رسمية والمؤسسات الاخرى البرلمانية والسياسية والاحزاب ومنظمات المجتمع المدني ان تحتفي بإقامة عدة نشاطات ثقافية تكون مرتكزاً وأساساً في تسليط الضوء على الواقع الثقافي سلبا وايجابا، لتعطي عمقاً نقدياً يمكن توظيفه لصالح بغداد كمدينة للابداع على مستوى العالم.

فيما كان لرئيسة لجنة الثقافة والاعلام البرلمانية ميسون الدملوجي كلمة جاء فيها(ليس غريبا ان تكون بغداد مدينة الابداع) واضافت (واليوم بعد الجهود المشكورة التي بذلتها وزارة الثقافة لأن تكون بغداد ضمن مدن الابداع وهي تستحقها بجدارة، آن لهذه الوزارة ان تصبح وزارة سيادية، نحن لانحارب الارهاب بالعسكرة فقط وبالجيش وبالاجهزة الامنية، بل نحاربها بالفكر التنويري والثقافة). اما مدير مشروع بغداد مدينة الابداع الادبي د.صادق رحيمة فقد أكد على اهمية اقامة النشاطات الثقافية والادبية والشعرية او اي نشاطات فنية تتوائم مع الادب طالما ان بغداد لديها فضاءات متعددة واماكن متعددة لممارسة النشاط الثقافي، واضاف ( ان جزء من عملنا هو متابعة ورصد النشاطات الثقافية التي تقام، خاصة وان بغداد فيها 8 مليون نسمة تقريباً، فالثقافة عنصر اساسي في هذه المدينة وعلى هذا الاساس نحن نحاول ان نستثمر كل النشاطات الموجودة لتحقيق التنمية البشرية).

وقد جاءت فعالية دائرة العلاقات العامة متكاملة فإضافة الى الندوة، أقيم معرض فني تشكيلي للفنان سامي الربيعي ضم 25 لوحة جسدت بغداد بشناشيلها وابوابها وحرفها ودرابينها وقببها ونسائها ورجالها. وسادت اجواء المعرض الالوان الزاهية للمفارش واللوحات واضواء الشموع وروائح الورد تصاحبها الموسيقى البغدادية من المقامات مع صوت يوسف عمر. وكذلك تضمنت الفعالية قراءات شعرية وعزف على العود، لتحقق هدف المشروع في التنمية الفكرية في محاولة لتغيير مديات الرؤى الى عالم الفن والشعر والموسيقى والضوء والعطر تحدياً لكل ماهو ظلامي مختلف عن الواقع العراقي.

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000