..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاعلاميون كتبوا في حب العراق

محمد عماد زبير

 مواقع التواصل الاجتماعي تتفاعل بنغمة الانتماء لبلاد الرافدين قلوب مجتمعة ونموذج فريد وفدائي الفرح في تعليقات فيسبوكيه همام المقدام يشعل الانستغرام وتغريدة السفّاح الأكثر متابعة

الإنجاز الذي تحقق للمنتخب الاولمبي تغنى به كل عراقي غيور بنغمة الانتماء للبلد وحب الوطن الحقيقي العفوي كما ان الاعلام العراقي بمختلف اشكاله وجه سند ودعم منقطع النظير لهذا الفريق وبالرغم من الخسارة مع اليابان وصعوبة المهمة والطريق الشائك الذي وضعنا أنفسنا فيه لكن وسائل الاعلام لم تتوقف في زرع الثقة وبث الأمل وأحياءه في نفوس لاعبينا بل انهم تعدوا ذلك بأن لايقتصر الدعم فقط من خلال عملهم في موؤسساتهم الاعلامية بل راحوا يغردون وينشرون في وسائل التواصل الاجتماعي عبر صفحاتهم الشخصية بين الحين والآخر والجميع متوحد بأن امل استحصال البطاقة الثالثة لايزال باليد ... ومع توفيق اسودنا والذين كانوا عند حسن ظن هذا الدعم واستبسالهم لتحقيق حلم الجماهير بالوصول الى بلاد السامبا تواصل الزملاء الاعلاميين في نشر فرحتهم والتعبير عنها بكلمات الثناء والمديح لصناع النصر كما ان الأكاديميين الرياضيين والعديد من لاعبينا السابقين الذين كانوا عبارة عن لاعبين مع الاولمبي من بعيد ومنهم من تجد فرحته الحقيقة من خلال اسطر وكلمات نابعة عن الانتماء لبلاد الرافدين 

وهنا اليوم نستعرض جزءا من تلك التغريدات التي تابعناها من هنا وهناك اثناء فرحة الانتصار ومابعدها بدقائق في اجواء نشوة التأهل الى ريو دي جانيرو 

 

 

النموذج الفريد 

 

الأكاديمي والمحاضر في الاتحاد الاسيوي د.شامل كامل نشر في صفحته الشخصية صوره لباقة ورد معلقاً عليها :  

الفوز الكبير والرائع الذي حققه الفريق الاولمبي العراقي اعاد الى الاذهان صورة التصميم والارادة على تحقيق الفوز والذي كان دائما هو النموذج العراقي الفريد في الاداء واليوم نشاهد هؤلاء الشباب الابطال يعيدون الى الذاكرة رسم صورة اللاعب العراقي الذي يحمل صورة الوطن بأمانه واخلاص لتحقيق الفوز..الف مبروك للعراق نقولها شكرا لكل من ساهم في صناعة هذا الفوز والى المزيد من الانتصارات.

 

قلوب مجتمعة 

 

لاعبينا الدوليين السابقين هم الآخرين من بين الداعمين والذين عبروا عن فرحتهم بمنشورات مميزه ومنها للحارس الدولي السابق احمد جاسم  ناشراً : 

مبروك لمنتخبنا الاولمبي التاهل لنهائيات اولمبياد الريو دي جانيروا .... الف مبروك لعراقنا الحبيب وكل العراقيين في بلدنا والمهجر . القلوب كلها كانت مجتمعة حولكم والدعاء لكم لم ينقطع والحمد لله رب العالمين على ماتحقق ولامجال اليوم لذكر السلبيات وماحصل في المباراة وكل مايهمنا الان هو الفرح بانجاز كبير تحقق وكيف لا والمنتخب العراقي هو ممثل عرب اسيا كلها اكبر قارة في العالم وهو والمنتخب الاولمبي الجزائري فقط من سيمثلون العرب في ثاني اكبر تجمع عالمي وهو الاولمبياد . مبروك للاتحاد العراقي لكرة القدم وكما نذكر سلبياته علينا ان نذكره باي انجاز . مبروك لكادرنا التدريبي الشاب البطل ماصنعوه واجتهدوا فيه . مبروك للكابتن عبد الغني شهد وزملاءه في الكادر التدريبي حيدر نجم وحبيب جعفر وحيدر جبار ومدرب الحراس صالح حميد وكلكم كفيتوا ووفيتوا وافرحوا واحتفلوا فانتم تستحقون من العراقيين جميعا كل الحب والتقدير

 

 

دموع ابو شوقي 

 

اما الدولي السابق سعد قيس فقد وضع على صفحته الشخصية صورة معبرة لعضو الاتحاد العراقي كاظم محمد سلطان وهو يحتضن أعضاء الجهاز الفني كل من حيدر نجم وحبيب جعفر وهم في لحظات ذرف دموع الفرح معلقاً عليها :

كالعادة طالما هناك شرفاء واصلاء ويعشقون بلدهم بهذا الوفاء والاخلاص فنحن بخير ويستاهل الشعب الطيب الكريم الفرحه لانه بالتأكيد لن ينتظرها من اللصوص والفاسدين والذين خانوا وباعوا بلدهم وانما ينتظرها من هؤلاء الابطال الذين اسعدونا وامتعونا وافرحونا وجعلونا نعيش لحظات افتقدناها منذ زمن بعيد جدا - -

لكم كل الحب والتقدير لاعبينا الابطال وكادرنا الفني الجريء وكل من ساند ووقف ودعم هذا المنتخب وبالفعل يستحق هؤلاء ان يكونوا سفراء للبلد وليس كل من هب ودب - -

الف مبروك الفوز والوصول للبرازيل والف مبروك للشعب العراقي الطيب الكريم

 

 

اما نجم الصقور والمنتخب الوطني السابق رزاق فرحان والذي سبق وان كان احد صانعي إنجاز اثينا فقد نشر في صفحته صوراً اثناء خوضه عدد من

مباريات أولمبياد اثينا ومعلقاً عليها :

مبروك للشعب العراقي التاهل للبرازيل كل الشكر للكادر التدريبي ولاعبين على هذه الفرحه

 

 

الكلمة الصادقة 

 

مدرب الحراس عبد الكريم ناعم الذي سبق وان كان في يوما ما في اجواء مماثلة عندما حسم الاولمبي بطاقة التأهل الى اثينا واليوم من بعيد يشارك أبناء جلدته فرح الانتصار والتأهل الخامس في تغريدته :

مبروك للعراق الغالي  مبروك للجهاز الفني بقيادة البطل عبدالغني شهد.. مبروك لكل من ساهم في انجاح مهمة الفريق وقدم له الدعم والمسانده .. مبروك للاعلام الرياضي الذين دعم بالكلمة الصادقه ابناء دجلة والفرات...

مبروك لابناءنا اللاعبين الذين كانو بحق من رجالات العراق المخلصين الذين زرعو البسمه على شفاه العراقيين.. 

انكم رجال بحق ساهمت في صناعة التأريخ....  احسنتم

 

 

المدرب هادي مطنش نشر في صفحته الشخصية في الفيس بوك : 

الف الف مبروك فوز الاولمبي العراقي ونبارك للكادر التدريبي والإداري واللاعبين وإلى جماهير الكره العراقيه وشعبنا العراقي  الذي يستحق التضحية من أبنائه الغيارئ الذين  كانوا علي موعد مع الفوز .

 

للرجولة عنوان 

 

لاعبي المنتخب الوطني ايضاً كانت لهم فرحتهم لمشاركة زملاء المستقبل  فنشر يونس محمود في صفحته الرسمية صورة للتشكيلة التي خاضت لقاء قطر في لحظة ترديد النشيد الوطني العراقي ومعلقاً :

 

الف الف الف مبروك للمنتخب الاولمبي وللجماهير العراقية ... هذا العراقي من يلعب بغيرة ... الف مبروك.

وقد لاقت هذه الصوره الى مرور اكثر من خمسين الف محب مناصفة مابين التعليق و إلاعجاب 

 

 

اما المحترف في صفوف اودينيزي علي عدنان فهو الاخر لم يتوانى في نشر صورة للكتيبة الاولمبية موشحة براية الله واكبر ومرفقة بتعليق منه مفاده :

اذا كان للرجوله عنوان فأنتم اهلها كنت متاكد سوف تفعلون الانجاز ، غني شهد ارفع لك القبعه /ليصمت المنتقدين فهذا منتخب الوطن الف مبروك لكل العراقين

 

من ارض الميدان

 

وراح بعض من لاعبينا صانعي إنجاز التأهل في نشر صور خاصه بهم من ارضية ميدان ملعب حمد بن جاسم الذي احتضن لقاء الحسم فكان اغلب في تفاعل وتواصل مستمر مع فرحة الجماهير هناك القريبة منهم وينقلون من خلال مواقعهم الشخصية في الفيس بوك والانستغرام صىورا ً معبره للجماهير فنشر ايمن حسين صاحب راسية التأهل صورة وهوه ملتف حول جسمه علم العراق ومؤشرا بيده ولسان حال يقول في الطريق الى ريو وشاكراً الجماهير الداعمة وكذلك نشر  بطل المباراة همام طارق في صفحتة على الانستغرام صورة لراية الله واكبر امتزجت بصورته الشخصية ومعلقا ومباركاً للجماهير التي حظرت لقطر وشاركت فرحة التأهل ومثنياً على دور اللجنة الاولمبية في دعمها للفريق الاولمبي متأملاً ان يكون الفريق عن حسن ظن الجميع في أولمبياد ريو دي جانيرو وكذلك الحال للمتألق علي مهاوي وهو الاخر من خلال الانستغرام كان فعالاً في نشر صور فرحة التأهل وراح زميلة محمد معن في نشر صوره له مع زملاءه من اللاعبين وهم مقلدين بالميداليات البرونزية التي منحت لصاحب المركز الثالث ومن خلفهم الجماهير المؤازرة التي كانت على مقربة أمتار من صناع الإنجاز البطولي 

 

 

جندي مجهول 

 

احد الجنود المجهولين الذين كانوا وراء صناعة الإنجاز هو الأمين المالي للجنة الاولمبية سرمد عبد الاله الذي بعملة المخلص ونشاطه الدوؤب في تهيئة كل وسائل إنجاح مهمة شبابنا والوصول الى تحقيق الحلم في التأهل الى ريو دي جانيرو وعلى الرغم من شماعة التقشف التي يعيشها البلد والتي نسمعها من مختلف المؤسسات الحكومية الا ان هذا الرجل ابى ان تكون اللجنة الاولمبية في جانب تلك المؤسسات وصنع مالم يتمكن الغير من تحقيقه في تهيئة طريق معبد للوصول الى شواطئ ريو وراح هو الاخر معبراً عن فرحته بنشر 40 صوره متعلقة بالمباراة وجميعها مابعد انتهاء المباراة ومعلقاً عليها: 

حلم  شعب حققه اسود الرافدين 

 

نبارك للشعب العراقي البطل تأهل اسود الرافدين الشجعان الى أولمبياد ريو دي جانيرو وتحقيق حلم الجماهير العراقية الأصيلة في تواجد منتخبنا الوطني في هذا المحفل الاولمبي الكبير وللمرة الخامسة في تاريخ الكرة العراقية ،والكلمات تعجز عن وصف هؤلاء الابطال وشكرهم على ماحققوه لابناء بلدهم 

 

تحية حب وتقدير للاتحاد العراقي لكرة القدم ،تحية حب وتقدير للكادر الاداري للمنتخب ،تحية حب وتقدير لصانع ،الانجاز الكبير الكابتن شهد ،تحية حب وتقدير للكادر الفني والطبي ، تحية حب وتقدير لهولاء الاسود الشجعان 

، تحية حب وتقدير للإعلام الرياضي المبدع ، تحية حب وتقدير لجماهيرنا الوفيةالاصيلة 

نعم نعم للعراق ....أسودنا للبرازيل

 

 

اراكم في ريو !

 

مدرب اللياقة البدنية غونزالو بعد تلك بصماته الواضحة التي كانت مع الخط الاول في نهائيات كاس اسيا في استراليا يعود مره اخرى ويضع بصمات عمله الدؤوب مع جيل المستقبل وهو الاخر كتب في صفحته : 

 

اليوم هو واحد من أسعد ألايام على المستوى الرياضي في حياتي،  التأهل لدورة الالعاب الاولمبية هو الشيء المدهش وأنا لن أنسى ذلك  أبدا.شكرا جزيلا لجميع اللاعبين من العراق وبقية الكادر الفني والطبي الذين جعلوا مني  جزءا من هذا النجاح.أنا أراكم في ريو دي جانيرو!

 

الصحفيين كتبوا حباً للعراق 

 

ويبقى أساتذتنا والعديد من زملائنا الاعلاميين خير الداعمين والذين تفاعلوا مع الفرح في شذرات ملونة من كلمات المديح من مختلف بقاع العالم فنشر علي رياح :

 

الإرادة الصلبة هي التي تنتصر .. والتجارب عملتنا أنه ليست هنالك إرادة أشد مضاءً وعزيمة مثل أرادة العراقي والعراق .. 

فمبارك لنا ولكم ولكل عراقي أصيل شريف مخلص هذا المنجز الكبير الذي تحقق بالصبر والغيرة والعمل المثمر .. وحتى بالدموع .. 

وإبشري ريو دي جانيرو .. منتخبنا قادم إليك

 

وكان للإعلامي فيصل صالح مشاركة في نشر :

مبروك لكل عراقي شريف ولكل لاعب بذل دما في الملعب قبل ان بيذل عرقا..مبروك للاعبي منتخنبا الاولمبي..مبروك للاعب همام طارق ومهند عبد الرحيم وايمن حسين والبطل فهد طالب وامجد عطوان..مبروك لجمهورنا الرائع ومبروك لنا جميعا فوز منتخبنا على الاشقاء القطريين ومبروك لقدرات وامكانيات لاعبينا وجهازنا الفني والطبي  في ملحمة انتزاع البطاقة الاولمبية الثالثة في هذه المنافسات الاسيوية الكبيرة ومبروك  لكل الصحفيين الرياضيين العراقيين الشرفاء الذين كتبوا حبا للكرة العراقية  ومبروك للجميع

 

 

انتحاري الفرح 

 

الزميل حسين الخرساني  كتب في الفيس بوك وبعنوان فرعي كما هو مقتبس منه في أعلاه ، قائلاً:

كثيرة هي اللقطات التي اختزنتها ذاكرتي بعد مساء التاهل الى ريو البرازيل ... لكن لقطة الانتحاري سعد ناطق لحظة ابعاده كرة قطرية ماضية نحو الشباك لم تفارق مخيلتي مطلقا.  بكاء الخال كاظم سلطان بعفوية العراق كان دليلا ان هناك رجالا تأبى الظيم ... همام طارق ، فهد طالب، مهند عبد الرحيم ، سعد ناطق اجدتم في قيادة كتيبة الاسود.... المثابر عبد الغني شهد وكتيبته التدريبية اجدتم فنلتم الاستحقاق... الزملاء الاعلاميون كنتم خير سند لاعجاز حصل في الدوحة ....

 

منطق كرة القدم ! 

 

الزميل جليل صبيح كان اثناء دقائق المباراة قد كتب تعليقا ً:

منطق الكرة علمنا اللي يضيع فرص هواي يخسر   وان شاء الله  قطر تخسر وبعدها نشر فديو وفرحة اطفاله بأهداف الانتصار وهم يتراقصون الصغار بحب بلدهم العراق الذي زرعه فيه والدهم 

ثم عاد بعد نهاية المباراة واضعاً صورة اللقطة الفدائية لسعد ناطق الذي تحول لحارس مرمى من غير أذرع ويحمي العراق بصدره ومعلقاًعليها :

والله عمري ويه الطوبه اكثر من 40 سنة ماشفت مثل هذه الفدائية من قبل سعد ناطق ...!

 

 

مباراة ماراثونية

 

الاعلامي حسام حسن كنب في صفحته عنوانه :

للمرة الخامسة العراق في نهائي الأولمبياد ومعلقاً : 

 

الف مبروك للمنتخب الأولمبي وللكرة العراقية والجماهير الرياضية في كل مكان نيل بطاقة التأهل الثالثة للأولمبياد بعد مباراة ماراثونية مثيرة مع المنتخب الأولمبي القطري . 

نتمنى ان تدوم الأفراح وأن يبتعد المحتفلون عن إطلاق العيارات النارية حفاظآ على ارواح الأبرياء .

 

 

عناوين للتاريخ

 

الزميل عمار ساطع كتب مجموعة عناوين متفرقة في صفحتة بعد نهاية المباراة ومنها   عراقيون في الدوحة بلغوا أولمبياد ريو2016 !  ، انتهى الدرس.. نجحنا بكتيبة شهد الاسيوية  بإجتياز الحاجز القطري وبلوغ ريو دي جانيرو!

هدف رأسي لمهند يعيد الثقة لليوث الرافدين قبل ان يأتي اثمن الانتصارات في الوقت الاضافي على صاحب الارض والجمهور!

لاعبونا حققوا الإعجاز والانجاز وقلبوا الطاولة على العنابي بعد ان أكدوا على قدراتهم في تسيد ملعب السد!

قلق تبدد ومخاوف ذهبت ادراج الرياح بعد براعة فهد وصلابة علي  وتحركات همام وحصني ودهاء مهند وعقلية ايمن وفدائية سعد!

 

وكذلك الحال لم يختلف زميلنا يوسف فعل في مشاركة زملاء المهنة الفرح وكتب : الاولمبي يعيد كتابة التاريخ الكروي وينتزع فوزا من قطر يطير به الى البرازيل وينير ليل العراق بالافراح.. مبارك لشعبنا سعادة الانتصار

 

جهود حثيثه 

 

ولايمكن ان لانذكر بعض المواقع والصفحات الرياضية في مواقع التواصل الاجتماعي التي يقف ورائها جنود مجهولين ساهموا في نقل اجواء متواصلة منذ ايام البطولة الاولى لغاية الجولة الاخيرة وتمسكهم بالامل من خلال دعواتهم وحملاتهم المستمرة التي كانت لها صدى واسع بين اطياف الجماهير العراقية وهنا لابد من الثناء على دور صفحة معرض الكرة العراقية المصور والابديت المستمر في نشر الصور والأخبار اضافة الى موقع اللاعبين العراقيين المحترفين والاخيرة التي قامت لأول مره بخطوة النقل المباشر عبر صفحتها بعد نهاية المباراة ولحظة استقبال الحافلة الخاصة بالوفد العراقي اثناء عودته للفندق 

 

شذرات الانتصار 

 

وختاماً بشذرات الزميل المبدع والمعلق ليث العتابي الذي نشر شذرات التأهل في صفحته الشخصية وهاشتاغات منوعة عن إنجاز التاهل عنوانها 

#شذرات_الانتصار .. 

#ميحانه_ميحانه ..

ميحانه ..ميحانه ..والفوز اجانه ..

ظهرت الشمس .. والتأهل اجانه ..

حيك ..بابا حيك ..شهد ..ألف رحمة على بيك ..

هذولة ..الفوزونة ..هذولة الفرحونه ..

وعلى جسر ريودي صعدونه ..

ضليت انا سهران .. ضليت انا فرحان ..

وعلى عناد العماني. .فزنه ..والقطري  نام خسران ..

ميحانه ..ميحانه ..والفوز اجانه .. 

حيك ..بابا حيك ..ناطق ..ألف رحمة على بيك ..

هذولة الاسعدونه .. وللبرازيل ..صعدونه .. !!

 

#سد_الانتصارات .. !!

في النصف الثاني ..قلب '' اولمبينا ''النتيجة والتوقعات ..

رغم طرد '' شهد '' و جلوسه في المدرجات .. انتصرنا ..وللحلم الخامس وصلنا .. !

بسالة '' حارسنا '' انقذتنا ..وفدائية ..ناطق ..لشواطئ ريو اوصلتنا ..!

أبو الهمة في الموعد ..وعطوان نال الاستحسان ..بينما حصني '' أستاذ '' بأمتياز واقتدار .. وفائز يسدد وينقذ ..والكابتينو يصول ويجول ..بينما مهاوي .. مهارة و'' بلاوي ''  ..' واشادة وثناء لروحية الثنائي '' حمزة وصفاء ''  .. محاولات مهند تأتي بالافراح ..ورأسية أيمن تعانق الشباك .. تحركات  '' مهدي '' تغير '' الاحصائيات '' .. وفي '' الدكة '' تستحقون الإشادة والثناء ..!!

#للشذرات_بقية ...

 

 

 

 

 

محمد عماد زبير


التعليقات




5000