..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع غبطة البطريرك مار لويس ساكو

راغب الياس كرش

غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم ينفرد مع احد الناشطين الاعلاميين بمقره في العاصمة بغداد ليتحدث عن هجرة النازحين واسباب تأخير عودتهم الى مناطقهم وعن اهم العواقب التي يتصدوا لها الان ....

 هل تعتقد أنَّ ما حدث لشعبنا المسيحي هو مخطط  له لضم اراضيهم لصالح جهات اجنبية متمثلة بالولايات المتحدة واسرائيل ودول الخليج هدفها الاساس انتهاك بلداتهم و كانت السبب  المباشر لما َ حدث ؟ .

ج / ارى أنَّ ما حدث بصورةٍ عامة في المنطقة وخصوصا في العراق وسوريا وليبيا واليمن مخطط له بدقة، ساهمت فيه عدة دول، حقيقةً لا يمكنني تشخصيها بالتحديد، ولكن من المؤكد ان الدول العظمى وخاصة الولايات المتحدة الامريكية لها اليد الطولة في تغيير نظام وديموغرافية هذه البلدان، وهذا ما أكده سياسيون بارزون امريكان. من الواضح أن احداث دخول ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية ( داعش )  والجماعات التكفيرية الأخرى  الى العراق وسوريا وبلدان أخرى  واستهدافهم الأبرياء وبلداتهم وتهجيرهم وسلب ممتلكاتهم تنُفِيذّ لصالح جهات معينة ، والا من اين جاء هؤلاء ؟ وكيف دخلوا واحتلوا كل هذه المساحات الشاسعة دون مقاومة مع القيادات العسكرية؟ وكيف زودوا بأسلحة فتاكة وعدد متقدمة؟ وما مصادر تمويلهم؟ كلها حقائق واقعية أكدت على أنها عمليات مدعومة هدفها التغيير لصالح مخططات استراتيجية ومصالح كبرى.

اصبحت عملية تطهير المناطق التي لا تزال واقعة تحت سيطرة تنظيم ( داعش ) الارهابي روايةً مؤلمةً تنطق على لسان كبار السياسيين والعسكريين والتحالف الدولي وحتى رجال الدين ، شعبنا برمته افتقد الثقة بهؤلاء لعدم ظهور نتائج تبرز أي تقدم باتجاه مناطقهم .... كيف تعلق على ذلك ؟

ج/ حقيقة نحن نشعرُ بالألم والإحباط امام التصريحات المتناقضة، مرات يقال لم يبق امام داعش الا أيام و أسابيع معدودة ومرات يقال سوف تطول لعشرات السنين، لحد الان لا نعلم متى تدق ساعة الصفر لتطهير الموصل وبلدات سهل نينوى، حاليا يروج انها ستتم بعد تحرير الرمادي . انشاء الله يصدقون!

 ولكن سبق وغبطتكم تفضلت بتصريحاتها عبر وسائل الاعلام أن نهاية 2015 ستكون نهاية التنظيم الارهابي في العراق ....

ج/ نعم وقد استندت على تصريحات السياسيين الغربيين والعراقيين، وكنّا على امل أن تنقضي هذه الازمة قبيل عيد الميلاد ويعود المهجرون الى بلداتهم وبيوتهم، حاليا يقولون في النصف الأول من هذه السنة 2016.

 هل لا تزال رافضاً لاستقبال الجهات السياسية من حكومتنا ؟

نعم. موقفي واضح. لان مللنا من الكلام المعسول والخطابات الرنانة التي تفتقر الى أفعال على ارض الواقع حيث سئمنا من سماعهم. رفضت استقبال تهنئتهم لنا بمناسبة اعياد ميلاد سيدنا المسيح ورأس السنة بسبب انتهاك حقوقنا الطبيعية والشرعية والوطنية! ومعاملتهم ايانا كمواطنين من درجة أدني وفي حوزتي شواهد من الواقع اليومي!

 هل غبطتكم من تسبب في منع المهجرين قسراً من ابناء شعبنا من طلب الهجرة واللجوء الى اوروبا وغيرها ؟

ج/ هذه اشاعات من المؤسف ان يكون بعض القسس وراء أطلاقها. انني لم أقف يوماً بوجه من قرر الهجرة، هذا حق مشروع له وهو يتحمل مسؤولية قراره. لكن الكنيسة صارت شماعة يعلقون عليها مشاكلهم. نحن لا نقدر صنع معجزات وننقل الناس حيث يريدون. من يرغب الهجرة ليسافر، لكني شخصيا افضل البقاء لان هذه البلاد هي بلادنا وارضنا والغرب ليس بالفردوس ، ولابد ان يأتي السلام في النهاية لان الحرب لن تدوم .

ثم هناك بطاركة للطوائف الأخرى لهم موقفهم وتوجيهاتهم!

 لماذا لا تنفذون مشروع الهجرة الجماعية ؟ .

ج/ نحن لا نقبل الهجرة الجماعية على غرار اليهود جملة وتفصيلا، وان كان هناك من يقدر على القيام بهذه المسؤولية فليعلن ذلك وليقدم عليه. هذا كلام فارغ تماما، هجرة شخص مهدد أو عاطل أو يود لم شمل عائلته امر مقبول ، لكن ان نعلن  نفيرا عاما للمسيحيين للخروج من هذا البلد  فهو كارثة جماعية وخطيئة مميتة !! ثق عزيزي وعلى الرغم من المأساة التي تمر بها البلاد بكافة انواعها واشكالها تحديدا على شعبنا المسيحي، فأنا واثق ان الشر لن يدوم و ان لابد ان يعود الاستقرار والسلام، وانا ادعو المسيحيين الى  قراءة  التاريخ  وتعلم العبر ،  والى الصلاة والصبر والصمود والتعاون  فتهون الأمور.

اموال كثيرة تضخ من قداسة البابا / الفاتيكان باسم الشعب المسيحي عامةً وللمهجرين خاصةً تقدر بملايين الدولارات ، اين تذهب ولصالح من ؟ لماذا لا تصل الا نسبة ضئيلة منها ؟

ج/ عادةً ينتابني الضحك عندما استمع هذا التعليق، اتعجب من كذا أحاديث غير مسؤولة، كانت هناك لجنة اسقفية في أربيل، وهناك حسابات دقيقة كشفت أكثر من مرّة، هذه افتراءات! ومن له ادلة بالفساد ليقدمها ونحن مستعدون لتشكيل لجنة تحقيق، اما الكلام العابر فلا ضريبة عليه!  الكنيسة قامت بعمل جبار، الدولة نفسها عجزت عن القيام به. لينظر المنتقدون الى وضع المهجرين من محافظات الوسط ؟؟؟ إرضاء الناس غاية لا تدرك!

 يشار الى وجود تناقضات في تقسيم حقوق المهجرين وتوزيعها لهم ، العدالة في العراق للأسف لم تكمن حتى هنا .... كيف تعلق على ذلك ، وهل غبطتكم تدخلت لإصلاح الامر ؟

انا على التواصل مع المهجرين وبالتحديد في اقليم كوردستان، وشكلت لجان  .. فمن له شك ليراجع اللجان، اما الكلام على ان الكلدان مقصرون فهذا غير مقبول، ليعملوا هم أحسن مما قدمناه ونحن لهم شاكرون!

  ما هي رسالتك لشعبك المغترب في بلاد الاردن ولبنان وتركيا ؟

ج/ اتمنى تحقيق مرادهم، يحزنني وضعهم ويشغل بالي، وخصوصا قيام بعض القسس بتشجيعهم على الهجرة وتوريطهم. ساعدت بقدر ما تتمكن البطريركية من هم في الأردن ولبنان وتركيا وأيضا سوريا وبغداد الخ ..  أوقافنا البسيطة لا تقدر أكثر من هذا! ولا أنسي ما قامت به اخوية المحبة.  ليساعد الاخرون أيضا. بارك الرب كل من مد لهم يد العون.

 

اود ان اتقدم لك بالشكر والامتنان الجزيل على هذا الاستقبال ولكن قبل ختامي لهذا اللقاء يسعدني ان تفسح لي المجال وأن اقول لك بأنني استلمت رسالة من احد المغتربين في استراليا ويأمل أن توضح له ماهي الرابطة الكلدانية ؟ ومن يقف ورائها ؟ ومن يدعمها ؟ ومن تمثل ؟ .

ج/  ادعو الى لقراءة النظام الخاص بالرابطة الكلدانية التي تمثل الشعب المسيحي الكلداني ، فهي رابطة حالها حال الرابطة السريانية والاشورية والارمنية وغيرها ، ولابدًّ من الابتعاد عن سوء الظن والتشكيك في النوايا.  لا افهم لماذا يحقق للأخرين تشكيل تنظيمات ومؤسسات،  حلال  لهم وحرام على الكلدان !  لماذا الخوف؟ ليكن افق المنتقدين واسعا. هل منعناهم من ترتيب بيتهم؟

 

راغب الياس كرش


التعليقات




5000