..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القانون لا يحمي المغلفين يا بلاتر

كريم عبد مطلك

لا زالت خسارة منتخبنا الوطني بكرة القدم امام الفريق القطري في المبارة التي كثر اللغط حولها تأخذ حيزا واسعا من اهتمام الجماهير الرياضية العراقية والمهتمين بشؤونها وهنا لا نريد ان نخوض في تحميل اي جانب مسؤولية تلك الخسارة (الصدمة) فقد كنا محتاجين جدا لمثل هكذا خسارة لمراجعة النفس و دراسة الاسباب التي ادت الى انحدار الكرة العراقية الى هذا المستوى وقلع الجذور التي قادت الى لذلك فلو كنا قد فزنا في تلك المباراة لنسي كل ذلك واصبح عدنان حمد بطل التحرير الكروي وعمر مختار الامة الجديد ولصار حسين سعيد جيفارا الكرة العالمية، كما لانريد الخوض فيما جرى بعد المباراة من تبادل للاتهامات وقيام الاتحاد العراقي لكرة القدم بحل منتخب اسود الرافدين الحامل للجوازات الدبلوماسية في محاولة لامتصاص نقمة الجماهير الرياضية قبل ان يقوم هذا الاتحاد بحل نفسه رحمة بمشاعر وعواطف هذه الجماهير وهو ذات الاتحاد الذي مدد لبقاءه السيد بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لمدة سنة في خطوة تثير الشكوك مستهينا بارادة العراقيين صاحبي القرار الاول و الاخير في ذلك وسيكون لنا حديثا مفصلا في كل ما تقدم في وقت لاحق انشاء الله ومايهمنا هنا هو الحديث عن الاعتراض الذي تقدم به الجانب العراقي حول مشاركة (ايميرسون) اللاعب البرازيلي المجنس قطريا خلافا لتعلميات (الفيفا) هذا الاعتراض الذي رده الاتحاد الدولي لكرة القدم مثلما رفض الطلب باستئناف القرار انفا واليوم

و قد وصلت القضية الى المحكمة الدولية تقول : اذا كان اللاعب ايميرسون قد شارك ضمن منتخب بلاده للشباب وهو خارج السن القانونية فهناك احتمالان اما ان تكون البرازيل قد زورت عمره ليلعب ضمن منتخبها الشبابي وهذا مانستبعده لكون البرازيل هي البرازيل ولا نزيد على ذلك او ان هذا اللاعب قد قام بتزوير عمره وهذا هو الاقرب الى الحقيقة فيكون في هذه الحالة مدان بتهمة التزوير امام قوانين بلاده مثلما هو مدان امام الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وعليه يجب معاقبته باقسى العقوبات وشطب نتائج كل الفرق التي لعب لها منذ قيامه بالتزوير ولحد اكتشاف ذلك وما بعده ، فالحقوق لا يبطلها تقادم الزمن والقانون لا يحمي المغفلين ان كان المغفل برازيليا ام قطريا ام اتحادا دوليا او قاريا وعليه نقول : ان اللاعب ايميرسون و من استغقلهم من الاتحادات والفرق الذي لعب لها في المباريات التي كان العراق طرفا فيها..مطلوبين قضائيا للعراق حكومة وشعبا قبل الجماهير الرياضية وهي دعوة لاطلاق حملة وطنية بهذا الخصوص وليكن الاعلاميين وكل حملة الاقلام الشريفية و الحفوقيين والكوادر والجماهير الرياضية رواد هذه الحملة فقد اصبحت القضية قضية وطن ولا يمكن التغاضي و السكوت عنها ولنوفر لهذه الحملة كل ماتحتاجه من دعم مادي ومعنوي وشكرا للصحفي الصيني و زميله الياباني اللذين فضحا الجميع وهكذا يكون الصحفيون الرياضيون والا فلا



 

كريم عبد مطلك


التعليقات




5000