..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بكاء الكويتية وبكاء العراقية

عبد الكريم قاسم

في عام 1990 وبعد دخول  العراق للكويت، بكت فتاة كويتية في مجلس الأمن الدولي، بشكل دراماتيكي تدربت عليه على ما يبد. كان سبب البكاء كما ذكرت على حاضنات الأطفال الخدج ورضاعة الأطفال (ممية) والبمبرز ، التي تدحرجت ببساطيل الجنود العراقيين.

نحن لسنا مع الدخول أو الخروج من الكويت الدولة العربية الإسلامية الشقيقة والجارة ، ولسنا عن تبخيس الأشياء المفقودة مهما كانت ، لكننا عن طريقة استدراج المجتمع الدولي لنصرة الكويت وضرب العراق وتحطيم كل ثرواته المادية والبشرية والآثار وغيرها ولا زال العراق يدفع ثمن تلك المصيبة من ديون وتشريد وضعف كامل للإمكانيات والقدرات وحتى سميت حروب الخليج الثانية وتم تحرير الكويت بعاصفة الصحراء حيث حصلت نتيجتها الكويت على كل شيء كانت تريده من حدود وتعويضات ..الخ..لسنا قطعا مع أي نظام أو شخصية أنهكت العراق وشعبه وجعلته هباء منثورا ، لكن على العرب والكورد والمجتمع الدولي وقفة من اجل الإنسان العراقي فقط وليس من اجل أنظمته الجائرة كلها ..انظروا الى ناسه وثرواته وحدوده تتقاسمها الدول والجميع متفرج ونصف مشارك..

لقد قامت الدنيا ومنذ ذلك الوقت صدرت أحكام قاسية ضد العراق وأشدها الحصار الجائر إضافة الى تدمير العراق كله من قبل ائتلاف دولي تعداده أكثر من ثلاثين دولة حتى عربية وإسلامية ولا يزال العراق تحت وطأة تلك الدمعات التي نزلت من عين الكويتية ل.

لكن، الفاجعة الحقيقية تكررت ، حيث وبكت فتاة عراقية في مجلس الأمن الدولي لكنها نتيجة تعرضها وبنات جنسها في العراق الى الاغتصاب والبيع والشراء لكن لم تحرك دولة أو مدينة أو قصبة ..

صحيح هذا المثل البخس (ألف عين لأجل عين تكرمون).

 

 

 

 

 

عبد الكريم قاسم


التعليقات




5000