..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الدمار الناعم

بوقفة رؤوف

الدمار الناعم :

هناك تدافع بين قوى الخير والشر في العالم , تدافع بين الحضارة المادية والحضارة الرسالية , تدافع بين القيم الانسانية والقيم المادية , تدافع بين المنظومة البشرية والمنظومة الانسانية , هذا التدافع لا يشترط فيه ان يكون ساخن , ان يتجسد في صدام بين الانساق وبين الأفراد وبين المجتمعات  , فالاحتلال مكلف سواء من ناحية التكاليف المادية او من ناحية الخسائر البشرية أو من ناحية الاعتبارات الدولية ( توازن مصالح الدول الكبرى , جمعيات حقوق الانسان ...) لذلك كان الاحتواء أفضل لأنه يتم في صمت , بطريقة علمية مدروسة , تعدها مراكز بحثية متخصصة في العلوم الانسانية والنفسية والاجتماعية والانثربولوجية

ولنبسط الأمر في شكل مثال :

لنفرض ان عائلة كبيرة كانت تعيش في بيت كبير وجميل يطل على البحر , هذا البيت متوارث عبر أجيالهم , بالنسبة لهم لا يمثل البيت القيمة المادية فقط , بل يمثل تاريخ عائلتهم وذكرياتهم وأحاسيسهم ووجدانهم , ولنفرض ان عائلة أخرى تريد ان تستحوذ عليه , اذا دخلت معهم في معركة فانها ستخسر , دون التكلم هنا من الجانب القانوني على اقتحام ملك الغير وعن تضامن الجيران معهم والوقوف في وجه الغازي المقتحم

هنا شيطان الانس لا يجازف باستخدام القوة التي قد ترتد عليه سلبا , كما انه يعمل على استراتيجية بعيدة المدى , يعمل اولا على افراغ البيت من محتواه , عن تشويه ذاكرته و ابدال المشاعر المحيطة به من ايجابية الى سلبية

استخدام الحرب القذرة من سحر وشعوذة ومخدرات وفجور , الاستثمار في المراهقين الذين يسكنون البيت , الاستثمار في الاشاعات والخيانة و الإفك , بعد مدة زمنية ولنقل عشرية سنجد أن الزوج قد طلق زوجته وأن ابنته فرت مع شاب سيء الاخلاق وان الولد قد ادمن المخدرات وربما اخ ثالث لهم اقبل على الانتحار , فيتحول البيت من جنة الى جحيم , يحاول من بقى فيه ان يفر من ذكرياته السيئة فيبيعه بأبخس الأثمان

وهذا حقيقة وليس خيال فببعض الاحياء في الولايات المتحدة التي يريد النافذون من الاستلاء عليها بثمن بخس , يتآمرون مع الشرطة , تنسحب الشرطة من الحي وفي نفسالوقت يعملون على ان تستولي عليه عصابات المخدرات , تنتشر فيه جرائم القتل والاغتصاب , يصبح حي غير آمن , ثم ينهار سعر العقار فيه و يصبح الجميع بدافع الخوف وعدم الامان يبيعون بثمن بخس ليرحلوا الى أماكن أخرى , ليشتري المتنفذون منهم ثم يعملون على عودة الاستقرار والأمن للحي ليعاد بعد مدة بيع العقار فيه بسعره الحقيقي

ان شياطين الانس في حروبهم ضد الحضارة الرسالية ولأجل احتوائها قاموا باستخدام سلاح الدمار الناعم , وهو سلاح البرمجة العصبية الجمعية السلبية التي تؤسس لروح الهزيمة والانهزامية والتيه والضياع وذلك كله عن طريق تهوين الشر وجعل المتصدين له يستسهلونه ويستصغرونه وذلك تم بمنظومة شيطانية خبيثة ماكرة تسللت لعقولنا منذ الصغر ونحن نبتسم ونضحك ونستمتع في تلقيها , انها الرسوم المتحركة التي خرجت وما زالت تخرج من مخابر الحضارة المادية فالمتتبع للرسوم المتحركة تتبع تحليلي يجد فيها أن الخير دوما ينتصر على الشر وأن الشر دوما رجاله يظهرون اما بطريقة تثير السخرية أو بمظهر الغباء وأن المعركة بين الخير والشر معركة سهلة وبسيطة كأنها رحلة صيف , هذه البرمجة العصبية السلبية التي تغلغلت في نفوسنا وسيطرة على الوعي الجمعي لنا منذ الصغر جعلتنا لا ننفر لمواجهة الشر ونستصغر ونستحقر قدرة الاشرار على الحاق الشر بنا

وفي نفس الوقت دعم هذه الخطة الشيطانية فقهاء وأئمة جهلة أقنعونا بان الله سيتولى الظالمين والأشرار و سيحميننا منهم وسينصرنا عليهم , لذلك ندعو على من قتل اخواننا واحتل اراضينا بأن يهلكهم بسننه الطبيعية من اعاصير وزلازل وبراكين , لكن لا نعمل على ان نكون نحن السنة الاجتماعية التي تقوم بهذا العمل عن طريق الاستعداد وبذل الجهد في العدة في حدود الاستطاعة من  قوة ورباط خيل كما أمرنا بذلك القران :" وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ "  الأنفال(60)  -  

فالبرمجة العصبية الجمعية المجسدية لم تغرس فينا أن اليد العليا خير من اليد السفلى وأن المؤمن القوي خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف وأن الدين مكارم الأخلاق فإن غادرت مكارم الأخلاق المجتمع فقد اصبح تديننا شكلي طقوسي لا ينفعنا لا اليوم ولا غدا وان السكوت عن الظلم يدمر المجتمع , فأصبح الصبر أعظم عبادة , الصبر على جور الظلمة , الصبر على المستبدين , الصبر على المحتلين

ان من أكبر الكبائر أن نيأس من روح الله , وإن من اليأس من روح الله اليأس من قدرتنا على تغيير أحوالنا , اليأس من تحرير أنفسنا من الفقر ومن الظلم ومن الذل ومن الاستبداد , الديوث ليس هو من لا تأخذه الحمية على عرضه فقط , الديوث هو كل شخص  لم تأخذه الحمية للحق , للعدل , للحرية , الديوث هو كل ساكت عن ظلم وجور واستبداد ومصادرة لإنسانية الشعوب مهما كان الغطاء المصادر تحته ومهما كان عنوان المصادرة سواء كانت فتوى فقيه أو أمر حاكم

لذلك وجب على علماء الأمة , على كل شخص مبلغ وكل مسلم هو مبلغ , ان يبين خطر هذين السلاحين المدمرين للمجتمع دمارا ناعما , دمارا شاملا في صمت وهما :

عقيدة الرسوم المتحركة القائمة على تهوين الشر وتصوير الأشرار كحمقى سرعان ما ينهزمون ودوما مصيرهم الفشل , مما جعل اهل الخير يعيشون في غرور مصطنع , وفي نشوة انتصار سرابية

وعقيدة اننا شعب الله المختار التي تحرصه السماء وهي التي تتولى الدفاع عنه ومجابهة ومواجهة أعدائه , فالسماء لا تنتصر إلا لمن انتصر لها وعمل بقوانين السماء والأرض معا .بوقفة رؤوف

 

بوقفة رؤوف


التعليقات




5000