هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عراقستان

جواد الحطاب

1- 

في ليل آسية الوسطى   

بين عراء الجبال   

والسماء الغنية بالقنابل   

تعضّ السرطعانات  ؛  السرطعانات   

.. الزواحف  ؛  الزواحف 

وتمتلئ العتمة   

بمعارك مجهولة   

 

 

في الليل المتربص بالليل

تغلق افغانستان متاهتها

وتنسدل الصخور على الكهوف

كستائر مسحورة

 

 

في الليل المتدثر بالليل

ينبض قلب العالم

كطبل اسطوري

 

لجبال افغانستان  ؛   قلب ايضا

لكنه لا ينبض  ؛   خوف الرادارات

 

في الليل الموشك توديع الليل

مجنون  ؛   من يبحث عن طلقة تنوير

وامامه  :   قوس قزح

 

 

 

2-

ألغام  ..

ام

روث بهائم  ..

      

      *

 

بحماسة كبش

تتحفز ناطحة سحاب

وتهاجم رأس جبل

 

      *

 

بن لادن

سهم يدفنه الناس

في خاصرة  منهاتن

 

 

3-

امريكا

امريكا

امريكا

 

سيبول الشرق على دولارات نسائك

لن نصبح  ؛  بعد اليوم  ؛  قرابين الايروتيكا

 

امريكا

امريكا

 

توني بلير ؛  اعطاك صواريخه

باكستان   ؛  اعطتك قواعدها

الخو.. فة  ؛  اعطوك تضامنهم

فبماذا نسهم نحن .. ؟

 

نرجوك  :

            خذي اكفان من لم تقتلي ... نا  ؛   بعد

نرجوك  :

            خذي جثث الازهار

            المسحوقة بالدبابات

 

 

4-

شكرا ...

نحن جياع العالم

الموت المهدى منك / الينا

ب  صواريخ كروز

ب  توما هوك

ب  قذائف  B52

يعدّ رفاهية ..!!

 

 

5-

منهاتن  :  حلزون بحريّ اخذته النار

 

منهاتن  :  بضخامة ( فوكنر )

             يسقط نحو القاع

 

منهاتن  ؛  لن ينهض ثانية

         ..  في خبر كان

             فعلى كتفيه

   يجثم حقد الانسان

       .......

       .......

 

ايتها المغرورة ببذخ المعمار

ايتها التي  -  كانت  -  لا تمسّ

ايتها الدجاجة العجوز

.. اهذا القش ّ يلائم بيضتك  ؛  الذريّة ؟؟

 

 

6-

هذي  ؛   ليست لحية  "  بود سبنسر  "

هذي  ؛   يشامغ عراقستان

 

هذي  ؛   ليست ساحة غولف

هذي  ؛  عنق زجاجة

 

..  ليست الجمرة الخبيثة في الطرود

هذي  :   شتائمنا

 

في هذا الزمن المتهاون

ما اسهل ان تصنع   ؛   بن لادن

 

جواد الحطاب


التعليقات

الاسم: مؤيد نجرس
التاريخ: 2008-10-16 21:17:46
ياحطاب ... احمل فاسك واقشط عن قارعة الليل
شطايا ..
واركض فالبركان قريب منك فمازلت عراقي ..
ولهذا فالكل سيزرع الغاما, في دربك والموت قوافل ..
قف سنبلة فسنابلنا لاتخشى جعجعة مناجل ..
وانشد للاطفال عراقا من قصب السكر ..او من نبض شهيد اوزقزقة عنادل ..
وامنح للايتام سلاما فدموع الايتام قنابل ..
مؤيد نجرس

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-09-08 10:43:48
ملحمة سومرية
اختزلت تاريخ السطو على بقايا اوروك والمهادنون خلف اسوارها يبلغونا الاستسلام لخمبابا
نص مؤلم ياصديق
ود لاينتهي لعينيك

الاسم: عبدالامير المجر
التاريخ: 2008-08-14 22:06:34
احسنت شعرا ياحطاب الوجع السومري فهذا زمن لايواء الوجع وهو ايضا زمن يوميات المنطقة الخضراء التي (تشع)بضوئها المطفىء لابصار الضعفاء في عصر الاوراق المتداخلة .... لقد قرات قصيدة تنتمي للحطاب الذي اعرفه وليس من حقه طبعا ان لايكتب الشعر في عصر (عراقستان) المزدهر ..و..اعتقد يكفي!!!!

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2008-08-13 21:40:29
جواد الحطاب العراقي
عرفتك منذ اللغم الأول .. كنا نطيء البراري بذكاء حالنا الفقير فنعبر الغامهم الصناعية والطبيعية.
ثم افترقنا .. وفرق بيننا أكثر من مفرق.
كنت أكاتبك وأنا منذور بالمجان عند خطوط النار. كنت تلوذ بحروفنا أيام الزمهرير .. تنفخ في جذوة الكلمات وتخبزها في فرن آمالنا المنكوبة.
شربنا الشاي في الساتر الأول .. ثم مزقتنا أيام الأنتصار على الألم.
ها أنت ذا تعود مرة أخرى تحمل هموم مضافة .. هموم كل سومر وبابل وآشور ... هل تبغي خلاصا من نوع آخر؟!
جن .. جن !

الاسم: هناء السعيد
التاريخ: 2008-08-03 12:09:38
كيف للكلمات ان تكتب نفسها والحطاب يخط حروفها المبخرة باريج الحب .........لك احترامي

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 2008-08-02 23:18:09
يدي اليك فارغة ياحطاب المفرده , وعياناي تتسولان النظر الى الاخرة..الآخرة الخضراء التي افوز بها بجوار الرب .. لم اعد ياحطاب اتنفس ابو نؤاس واجلس قرب كاتدرائية حياة مفترضة , فالامر عندي سيان ان اكون نجمة خائرة القوى في مجرة منكوبه , او اسبح باسماء هزلت وهي ماانفكت تنغم نفس طنين الاسطوانه وتعبث بشروخها ..
من لنا في هذه الديار الموحشه
سوى قلم ورؤيا وحبيب مفترس
قيدني كي لااصل الى (اخرتي الخضراء )
ملاحظة : ماقراته شعرا ورب الكعبه وحمل لحطب الشعر

الاسم: غازي الجبوري
التاريخ: 2008-08-02 14:25:55
"ستان "اصبحت عدوى ولانعلم كم من البلدان والقارات مرشحة للاصابة طالما الكل يقول "حوالية ولا علية "او"اذا مت ضمانا فلا نزل القطر". تحية للمتالق الحطاب ويومن يصاب الظلمة في بلاد العم سام بهذا الفايروس"ستان"ويبرا الابرياء والفقراء والمساكين في بلاد العالم الثالثستان برحمة اللة وفضله...

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 2008-08-02 07:42:33
الى منبع الرقة والعذوبة الرائع الحطاب
في ليل مكبل بليل طالت عتمتك ياوطني ...ونحن من ادمن نهاراتك الوضاءة ....في ليل اقسى من ليل يولد فيه يتامى تيتموا حتى من حبلهم السري تمشي خلفهم مشيمات امهاتهم الموتى ...في ليل اتعس من ليل تنتظر الارامل والثكالى عذابات اخرى امر وانكى...في ليل اطول من ليل تطول دعاءات امي وتوسلاتها بالرب دون مجيب لتلك الدعاءات المستجيرة ...في ليل يولد من ليل صار جيشا للعتمة سد كل مسامات الصباح وسكتنا جميعا عن الكلام المباح




5000