..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت شعار ..(الشعر يحتشد للعراق) ينطلق مهرجان المربد الشعري الثاني عشر

تضامن عبد المحسن

 

تشهد البصرة الفيحاء افتتاح مهرجان المربد بدورته الثانية عشرة يوم الخميس الموافق 7/1/2016، وتحت شعار (الشعر يحتشد للعراق).. وسيحمل المهرجان اسم الشاعر رشدي العامل، فيما تقرر اختيار الناقد فاضل ثامر الشخصية المحتفى بها لهذا العام.

وأكد رئيس اتحاد الادباء والكتاب فرع البصرة الشاعر كريم جخيور، الى ان المهرجان سيشهد حضور 160 أديباً ومثقفاً من العراقيين في الداخل والمغتربين وكذلك من الشعراء العرب، فيما سيشارك في القراءات الشعرية تسعون شاعراً.

من جانبه اشار رئيس اتحاد الادباء والكتاب في العراق/المركز الناقد فاضل ثامر الى ان المهرجان هذا العام شهد تعاوناً كبيراً من قبل وزارة الثقافة، ورغم اختلاف الرؤى في التحضير للمهرجان بين الوزارة والاتحاد وظروف التقشف وضعف الامكانيات، الّا ان ذلك لم يعرقل سير العمل، لما لمهرجان المربد من رمزية خاصة لدى الشعراء والمثقفين العراقيين والعرب على حد سواء، آملا في أن تشهد المهرجانات القادمة زيادة اعداد المشاركين وتوسيع منابر الشعر وكذلك اقامة عروض مسرحية وأخرى سينمائية.

وستقيم دائرة العلاقات الثقافية العامة احدى دوائر وزارة الثقافة معرضاً للكتاب على هامش مهرجان المربد يضم 165 عنواناً بمختلف العناوين الأدبية والفنية والعلمية.

تجدر الاشارة الى ان الانطلاق الاول لمهرجان المربد كان في الأول من نيسان عام 1971 في بغداد، ولكن بعد عام 2003 نقل الى البصرة لانها تمثل موقعه التأريخي.

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/01/2016 21:54:01
مهرجان المربد في دورته السابقة كان انتكاسة مخجلة للشعر في العراق, البلد الذي أنجب القمم الشعرية على مر العصور وإلى هذه اللحظة, والسبب هو ان الذين تم دعوتهم الى حضور مهرجان المربد لم يكونوا بالمستوى الأدبي المطلوب وبينهم ممن لا يتقن أبسط قواعد اللغة العربية. فاللجنة التي أنيطت بهامهمة اختيار الشعراء المشاركين كانت تفتقر الى الكفاءة والنزاهة, فكان الترشيح يتم بالواسطة , فقد لعبت العلاقات الشخصية والولاءات الفكرية والسياسية دورا رئيسا وبارزا في تحديد من يشارك ومن لا يشارك, وهكذا غيبت أسماء لامعة ومؤثرة في مسيرة الشعر العراقي المعاصر, وأن مهرجان المربد في دورته الحالية لن يكون أفضل عما كان عليه في دورته السابقة إن لم يكن أسوأ , خصوصا وإن لاعبا جديدا
نزل الى الملعب وهو ( اتحاد الأدباء العراقيين), الذي أصبح همه وشغله الشاغل هو الحصول على المال , وقد بلغ الأمر بإدارته بأن تمنح هوية العضوية لقاء مبلغ من المال. وهذه المرة جاء الفرج ولاحت علامات الرضا على وجه ولسان رئيسه , فقد حضر المال وتحولت الشتائم الى مدائح
وتحول سوء التفاهم الى سوق تفاهم
رحم الله الثقافة العراقية وأدخلها فسيح جنانه
وألهم البصرة ومربدها الصبر والسلوان

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 06/01/2016 21:53:32
مهرجان المربد في دورته السابقة كان انتكاسة مخجلة للشعر في العراق, البلد الذي أنجب القمم الشعرية على مر العصور وإلى هذه اللحظة, والسبب هو ان الذين تم دعوتهم الى حضور مهرجان المربد لم يكونوا بالمستوى الأدبي المطلوب وبينهم ممن لا يتقن أبسط قواعد اللغة العربية. فاللجنة التي أنيطت بهامهمة اختيار الشعراء المشاركين كانت تفتقر الى الكفاءة والنزاهة, فكان الترشيح يتم بالواسطة , فقد لعبت العلاقات الشخصية والولاءات الفكرية والسياسية دورا رئيسا وبارزا في تحديد من يشارك ومن لا يشارك, وهكذا غيبت أسماء لامعة ومؤثرة في مسيرة الشعر العراقي المعاصر, وأن مهرجان المربد في دورته الحالية لن يكون أفضل عما كان عليه في دورته السابقة إن لم يكن أسوأ , خصوصا وإن لاعبا جديدا
نزل الى الملعب وهو ( اتحاد الأدباء العراقيين), الذي أصبح همه وشغله الشاغل هو الحصول على المال , وقد بلغ الأمر بإدارته بأن تمنح هوية العضوية لقاء مبلغ من المال. وهذه المرة جاء الفرج ولاحت علامات الرضا على وجه ولسان رئيسه , فقد حضر المال وتحولت الشتائم الى مدائح
وتحول سوء التفاهم الى سوق تفاهم
رحم الله الثقافة العراقية وأدخلها فسيح جنانه
وألهم البصرة ومربدها الصبر والسلوان

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 06/01/2016 19:03:15
الفاضلة تماضر عبد المحسن

إحتراماً
ارجوا أن تكون الربورتاجات التي نكتبها تحتوي على معلومات دقيقة. فأنا على سبيل المثال حضرت أحد مهرجانات المربد في البصرة في بداية السبعينات من القرن الماضي.. لم يكن إنتقال المهرجان إلى البصرة بعد عام 2003م.
واليوم نعيش احباطاً كبيراً وشيئاً فشيئاً أصبح إنعقاد هذا المهرجان تقليداَ أجوفاًَ وبمحتوى متهافت، لا يمثل بأي شكل من الأشكال خطورة وحساسية الوضع الذي يتفاعل في عقل المثقف العراقي الذي يحترق ألماً لمعاناة الوطن.
شكراً لكِ على هذا التقرير الموجز متمنياً تواصلك على هذا النشاط المثني.




5000