..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لاتكتبوا ..اِني سأكتب !! *

كريم الأسدي

لاتكتبوا .. اِني سأكتبُ قائلا

ولسوفَ تسمعني النجومُ جلاجلا

 

ولسوفَ تنفذُ في الأديمِ قصائدي

ولسوف أسري في الأثيرِ قوافلا

 

لاتكتبوا .. انَّ المُحَسَّدَ عائدٌ

يعدو بأرثِ أبيه مزناً هاطلا

 

ها عدتُ ، كلُّ الماءِ أحملُهُ معي

مُتَفَرِتاً حيناً وحيناً داجلا **

 

اِنْ شئتُ كنتُ السلسبيلَ مُداوياً

أو شئتُ أمسيتُ العبابَ القاتلا

 

أو شئتُ أقمعُكمْ ـ وأقسمُ جازماً ـ

لتزلزلتْ هذي البطاحُ زلازلا

 

أوشئتُ فجّرتُ السدودَ بخافقي

حتى يسيل سواقياً وجداولا

 

هذي الحقولُ جهودُ غرسي أثمرتْ

بالوجدِ وانتظمَ العقيقُ سنابلا

 

سارتْ بآلائي السعاةُ سعيدةً

واستقبلَ القمرُ التمامُ الزاجلا

 

وقياثري أسرتْ بكلِّ مموسقٍ

لتحطَّ في شجرِ النجومِ بلابلا

 

أبناءُ سومرَ سامرونَ وأحرفي

وبناتُ سومرَ زغردنَّ هلاهلا

 

في كلِّ وادٍ جنَّ جنُ قصائدي

فبعثتُ للجنِ العجيبِ رسائلاْ

 

اِنْ قلتُ قالَ الحقُ قولةَ صابرٍ

جاشتْ كتائبهُ فأزهقَ باطلا

 

هذا أنا قلمٌ وسيفٌ حدُّهُ

اِنْ كنتمُ سوحَ النضالِ نوازلا!!

 

 

 

* كتبت هذه القصيدة في برلين في 30.12.2015  أي قبل انتهاء هذا العام بيوم واحد !

** مُتَفَرِتٌ وداجل هما اشتقاقان من الشاعر كاتب هذه السطور من اسميّ الفرات ودجلة في هذه القصيدة التي من الممكن ان تكون بداية لمشروع ملحمة!!

كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 04/01/2016 19:38:43
الأخ جمعة عبد الله المحترم..
تحياتي وأمنياتي لك بعام جديد سعيد مليء بالمسرات والعطاء ، وأن يكون بداية عهد جديد جميل للعراق يعم فيه العدل والسلام والحب .
أعتقد ان مدى تأثر القاريء بالنص الأدبي المقروء يساهم بقوة في صياغة أفكاره عنه ، وأنت هنا في هذا التعليق تثبت عمق تأثرك بهذه القصيدة .
لقد لامستَ في تعليقك الكثير من الدوافع الكتابية التي حدت بي ان أبوح على هذه الشاكلة فأتى تعليقك واعياً وعارفاً ومتأثراً وممتزجاً بعاطفة صادقة ونبيلة ، والتعبير عن العواطف في النقد الأدبي من الممكن ان يكون أمراً رائعاً بأعتقادي .لدي أنطباع ان الكتابة عن الوطن ، أي وطن ، هي بمثابة الكتابة عن كون مصغر وعن الحجر الأساس في الأنسانية ، فكيف اذا كانت الكتابة عن العراق كوطن وهو أساس الكون ومهد الأنسانية مثلما يعرفه الأنسان الآخر ابن البلدان القريبة والبعيدة!!





الاسم: جمعة عبدالله
التاريخ: 02/01/2016 15:44:17
الشاعر القدير
عيد سعيد وكل عام وانتم بخير
وهج شعري مضيء في جماليته وخياله الفني الخصب , في قوة الفكرة والعبارة والثقة والكبرياء والتحدي والاصرار , في روعة التعبير والتصوير الشعري بهذه القدرة الفنية , التي اخذت شكل التصوير السينمائي الرائع , كأن العراقي بعد المحن والمآسي , يخرج من كوة الرماد والدخان والحطب , بهذا العنفوان من التحدي , كأن العراقي يخرج من قبره من جديد حياً , ويدوي بصرخته المجللة . انا العراقي الحي جئت لاعيد الاشياء التي احترقت وتحطمت وتكسرت , اعيد الحياة من الجديد , واعدل الميزان المقلوب الى ميزانه العادل . اعيد المرآيا التي تهشمت وتكسرت وتحطمت , اعيد تركيبها من جديد , ان اعيد كتابة القدر من جديد بروح العزم والكبرياء والمكابرة , التي تنهي مآساة شعب ووطن ضاع في سراب الريح . اعيد النور الى القمر العراقي الذي انطفأ بريقه , والقيثارة التي تكسرت اعيد تركيبها لتعزف للعراق الجديد , واعيد تركيب الكلمات , لتكون قصائد شعر للوطن المعاد والوليد من جديد . بهذا النور من العزيمة والتحدي , كأن ابناء سومر يعودون من جديد لترتيب الكلمات التي ضاعت في زمن الاحمق والاهوج والاعور . قل جاء الحق وزهق الباطل , ان الباطل كان زهوقاً
في كلِّ وادٍ جنَّ جنُ قصائدي

فبعثتُ للجنِ العجيبِ رسائلاْ



اِنْ قلتُ قالَ الحقُ قولةَ صابرٍ

جاشتْ كتائبهُ فأزهقَ باطلا



هذا أنا قلمٌ وسيفٌ حدُّهُ

اِنْ كنتمُ سوحَ النضالِ نوازلا!!
قصيدة في مطلعها هذه القوة والفخامة والاصرار في التحدي والكبرياء في مقارعة الزمن الاحمق , ممكن ان تكون لمقدمة لملحمة شعرية , واتمنى ان تكون بنفس هذه القوة والتحدي والعزيمة
ودمتم للابداع الاصيل

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 01/01/2016 21:17:47
الأخ طارق حسن المحترم ..
تحياتي وأمنياتي لك بعام جديد سعيد..
أستطيع ان أقول انك لم تفهم القصيدة ومن ثم السبب الذي جعلني أكتب بهذا الشكل الذي يبدو استفزازياً للبعض ، أنت لم تفهم القصيدة لذا وقعتَ في تناقض حين تطالبني بكتابة شعر هادف يهتم بمشاكل أوطاننا ومنطقتنا ومعاناتنا في هذا الزمان .. اذ ان هدف القصيدة الأساس هو الطلب ممن يكتبون كتابات خاوية بعيدة عن مصائر أوطانهم وشعوبهم وحق أهلهم في الحياة ان يكفوا عن الكتابة البعيدة عما يقاسيه انسانهم وما تعاني منه أوطانهم..
وسأثبت لك بالدليل القاطع انك تسرعت في النقد دون ان تفهم وتدقق اذ لو رجعت الى أرشيفي الكتابي في مركز النور على الأقل لرأيت ان كل كتاباتي تقريباً تهتم بالوطن والأنسان ومايعانيه أهلنا وشعبنا ومنطقتنا في هذا العصر !
ومن جانب ثانٍ ان الأعتداد بالذات والأفتخار بالنفس ليس دائما خطأ !! المتنبي كان معتداً بنفسه فخوراً بموهبته ومع هذا فنحن بعد ألف عام نعتز بقصائده ويحفظ بعضنا غيباً ابياتاً أو قصائد كاملة له ، ومن هذه الأبيات مايعتد فيها بنفسه ويمجد ذاته !!
الشاعر الحقيقي يحس بعض الأحيان وفي وجود الحساد والحاقدين والأعداء الصغار والمكلفين بأيذائه وتقليل أهميته والحط من شأنه بأنه من اسمى ما في الوجود ، أنه يقارن هنا همته العالية بالهمم الصغيرة ورهافة حسه وحدة ذكائه ببلادة وغباء مناوئيه ، والحديث هنا عام لكن المتنبي عانى كثيراً من الحساد والحاقدين والكائدين والمنافقين وصغار الهمم!!
كتبنا ياأخي كثيراً ومسنا الضر من مواقفنا الشجاعة والراسخة من الأوطان والشعوب والأنسان ، ولم نأمل بمكافأة
أو منحة بل حاربنا المرتزقة وبائعي الأوطان والخونة كباراً كانوا في مواقعهم أم صغارا ، وهؤلاء في النهاية دائماً صغار ، مثلما وقفنا ضد أساطين الشر في هذا العالم!!
هل انتقدتَ انت علناً مادحي الحكّام الذين أوصلونا الى هذا الحال وصوروهم على شكل آلهة ، وأين نشرتَ نقدك؟!
وردتْ في نقدك على صغر مساحته أخطاء جمّة في اللغة والأملاء كان حري بك تصحيحها قبل ان تستعجل النقد!!
أما مايخص اتصال الشاعر بالجن فليس فيه اعتداء على الدين أو الذات الألهية فهناك نظريات الأشراق والألهام الألهي والأعتقاد العربي ان الشعراء يلهمهم الله او الغيب أو الوحي أو الجن!
وفي الشعر عموماً هناك المجاز والصورة الشعرية والتشبيه والبلاغة وهذا كله من حق الشاعر.





















الاسم: طارق حسن
التاريخ: 31/12/2015 11:43:26
عذرا لقد ارسل التعليق قبل ان اكمل كلماتي
نحن بحاجة سيدي الى شعر هادف يتناسب مع روح العصر ويصور معاناةشعوبنا لا الى شعر عنتريات ومبالغة في تمجيد الذات والقبيلة
في الختام
تمنياتي لك بسنة جديدة تكتب لنا فيها قصايد من نوع احر

تحياتي

الاسم: طارق حسن
التاريخ: 31/12/2015 11:35:23
السيد كريم الاسدي
القصيدة حسب ما افهمها ويفهمها القراء تمجيد للذات بشكل مفرط
بحيث شبهت نفسك بالله بقدراتك الخارقة مثال على ذلك
قولك
او شيءت اقمعكم واقسم جازما
لتزلزلت هذي البطاح زلازلا
وانك لك القدرة ان تراسل الجن بل ان تجعلهم مجانين
انظر الى قولك

في كل واد جن جن قصاءدي
فبعثت للجن العجيب رسايلا
وقد زعمت انك خليفة االمتنبي حين شبهت نفسك بابنه محسد
حبث قلت
لا تكتبوا ان المحسد عايد
يعنو بارث اليه مزنا هاطلا
انت تطلب من الشعراء ان يكفوا عن الكتابة لانك بدات تكتب
هذه القصيدة سيدي الفاضل تندرج تحت شعر العنتريات
تماما مثل عنتريات حكام العرب التي ادت الى ضياع فلسطين
رحم الله نزار قباني حين قال
اذا خسرنا الحرب لا غرابة
لاننا ندخلها بمنطق الطبلة والربابة
العنتريات التي ما قتلت ذبابة
سيدي الفاضل الى متى نبقى نخدع انفسنا بكلمات لا تغني ولا تسمن من جوع مثل القايد الاوحد
الشاعر الاوحد






5000