..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اختتام المهرجان السينمائي العالمي لافلام الجبال في النمسا 2015

بدل رفو المزوري

ابطال خارقون ومخرجون يتحدثون حول الكرد

جبل شنكال كان حاضراً بجنب الهملايا وايفرست والالب في المهرجان

من اروقة المهرجان في النمسا

 

تغدو مدينة غراتس النمساوية سنوياً وبالاخص في شهر نوفمبر قبلة لعشاق افلام الجبال والمغامرات والثقافات الغريبة والمغامرين والابطال الخارقين وصراعهم مع الصخر والطبيعة في اسوء الظروف الجوية وحيث يعد المهرجان من انجح المهرجانات العالمية التي تقام حول الجبال حسب شهادة الكثير من المخرجين المشاركين ولأنه يعد الاكثر إثارة وتشويقاً وجمالاً في عالم الجبال. اختتم المهرجان بعد استغرقت عروضه 5 ايام من 10\11\ ولغاية 14\11\2015  وعرضت افلامه في عدة دور عرض سينمائية ومنها صالة الجبل في قلب جبل القصر وكذلك في دار عرض (شوبارت) في ثلاث صالات ومن ثم انتقلت عروض المهرجان الى صالة المؤتمرات (صالة شتيفاني) كذلك في ثلاث صالات ايضا.

يعد مهرجان هذا العام السابع والعشرون عبر تاريخه ،حيث اقيم المهرجان الاول عام 1986 وبرئاسة متسلق قمة ايفرست النمساوي (روبرت شاور)،عالميا يكون مهرجان الجبال نقطة التقاء ليس فقط للافلام السينمائية بل تتعدى الى لقاء المغامرين والمصورين والسينمائيين والحديث هو مركز الثقل في المهرجان وكذلك الطبيعة متمثلة بالجبال والثلوج والقرى والثقافات الغريبة والسينمائيين وكتاب السيناريو وهم يسردون احاديثهم ومغامراتهم

التي لا تخلو من التشويق حول افلامهم ..تختلف سينما الجبال اختلافاً كبيرا عن السينما العادية وذلك لسقوط وموت ابطال الاعمال وحدوث الكوارث والمآسي من جراء الانواء الجوية السيئة ، حيث جبال الهملايا والالب لا تخلو من الضحايا والمآسي التي تعرضها افلام المهرجان والوديان الساحقة ..افلام مذهلة ومشوقة من العوالم البرية والثقافات الغير المعروفة.

آخر ايام المهرجان، الليلة الطويلة مع احتفالية توزيع الجوائز وهي كاميرات الالب الذهبية في المهرجان، حيث كان المخرجون والمنتجون سعداء بجوائز المهرجان على مسرح صالة (شتيفاني)، 5 ايام مكثفة ومليئة بالافلام السينمائية وشاركت 33 دولة  ب 250 فلماً سينمائياً واختارت هيئة تحكيم المهرجان 130 فلماً لعرضهم في صالات العرض وقال السيد (روبرت شاور) بانهم يتطلعون الى الكثير من الافلام الراقية والقصص المثيرة وعدداً اكبر من الزوار.

جائزة المهرجان الكبرى كانت من نصيب(جوستين كوركينفين) على فلم المغامرات في التجديف بالقارب واستغرق الفلم 48 دقيقة والفلم انكليزي من بريطانيا ويعد ضمن افلام الالب والاستكشافات والمغامرات.واما الفلم الفائز بجائزة الطبيعة والبيئة فقد كان من نصيب النمساويان(هارالد بوكيسار،كلاري دورنان) عن فلمهما (النيل ـ نهر الانهار: بلاد آلاف الينابيع) باللغة الالمانية واستغرق عرضه 50 دقيقة وفاز بجايزة كاميرة الالب الذهبية ويعد من الافلام الوثائقية وتم عمل الفلم بجودة عالية ادهشت لجنة التحكيم ويروي الفلم حكاية النهر الذي يغذي الحياة الكثير من بلدان افريقيا.

جائزة الألب الذهبية الاخرى منحت للفلم النمساوي (العودة الى الغابة) للمخرجة (ريتا شلامبيركير) واستغرق عرضه 52 دقيقة والفلم بدوره سياحة في عوالم الحيوان عبر الحديقة الوطنية للحيوان (كال كالبين) ويمثل الفلم النداء والصرخة القوية للعودة والحياة الى الطبيعة والغابة ويعد الفلم ضمن افلام البيئة والطبيعة.

جائزة كاميرة الالب الذهبية لافلام الرياضة في الجبال والطبيعة كانت من نصيب الفلم الامريكي (الوادي) واستغرق عرضه 98 دقيقة والهدف من الفلم يتمثل في الصراع من اجل بلوغ الهدف وتسلق الصخور والجدران الاسطورية العملاقة.

الفلم السلوفاكي (اعيش من اجل العاطفة للسلوفاكي (بافول باراياس) فاز بجائزة كاميرة الالب الذهبية لافلام الالب والمغامرات واستغرق عرضه 58 دقيقة والفلم عرض رائع لصفحات مجهولة وتاريخ غير معروف لسلوفاكيا في الجبال ويحكي الفلم حكاية متسلقان شباب يعيشان اصعب الظروف من اجل القاء الضوء على التاريخ وبلادهم وهي فكرة الشباب مع العاطفة ولذلك اعجب الفلم لجنة التحكيم وجمال السرد السينمائي للرياضة الجبلية.

   

فلم ك 2 ــ لمس السماء، من بولونيا ومن اخراج (إليزا كوبارسكا) استغرق عرضه 72 دقيقة، فاز بجائزة الالب الذهبية لأفلام البشر والثقافات. احيانا يكون المتسلقون رجالاً او نساءً صيداً للجبال ويخسرون حياتهم واحياناً انتصاراً على الجبال بالوصول الى اهدافهم ويتفوق المتسلقون في بلوغ قمم الجبال والفلم يروي الصراع مع الطبيعة وهو من الافلام الوثائقية.

تنوعت افلام المهرجان ويتنوع الضيوف سنويا وتتنوع الاحاديث حول الجبال والمغامرات..

تحدث لي متسلق الجبال العالمي البولوني (الكساندر لفوف) في نقاش حول الجبال وقال بانه خسر الكثير من النساء في سبيل الجبال وكذلك خسر الاكثر من الجبال في سبيل النساء وكان من الممكن ان يكسب جبالاً كثيرة ونساء كثيرات..!!

المخرج الالماني (ميخائيل باوسى) تحدث حول الكورد وكوردستان وقال بانه في باريس وفي مهرجان عالمي اتفقنا نحن لجنة التحكيم بان يمنح فلما كورديا حول مقاتلات كورديات جائزة المهرجان بالرغم من رفض الجانب الاسباني الا انه فاز بالجائزة وقال الاسباني بان الفلم دعاية وبقينا على رأينا وفاز الفلم الكوردي..

خلال ايام المهرجان كان تحرير مدينة شنكال وانتقلت بالحديث لابطال العالم الذي يتركز احاديثهم حول ايفرست الى جبل شنكال ولانه سجل تاريخاً انسانياً وعن شنكال وبطولات الكورد في تحرير مدينتهم والحديث كان شيقا لابطال العالم لما سردت لهم وشاهدوا فرحتي الكبيرة في المهرجان..اذن شنكال وجبلها كانا حاضران بقوة في المهرجان السينمائي العالمي 2015 في النمسا..!!

  

الكاتب ضمن الطاقم الصحفي للمهرجان

  

  

  

بدل رفو المزوري


التعليقات




5000