..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
.
زكي رضا

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استمارة
تسجيل الناخبين
في خارج العراق

......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سمير القنطار أيقونة المقاومة

زهير الخويلدي

" يحقق الاحترام، تماما مثل الواجب، المصالحة بين الإلزام والحرية "

                                                                   - عمونيال كانط                                                                      

هناك أشخاص أفذاذ يجب أن نمنحهم الكثير من أوقاتنا ونصوب لهم أنظارنا ونهتف له بأصواتنا ونترك لهم مكانا في قلوبنا ونروي سيرهم الذاتية لأطفالنا وأن نتذكرهم دائما ونخلد أسمائهم وأن ينحني كل فرد حر لهم احتراما وإجلالا لرمزيتهم وأفعالهم البطولية وما قدموه لهذه الأمة من تضحيات جسام ونضال.

 البطل سمير القنطار الذي امتدت يد الغدر الصهيونية إليه في دمشق العروبة لتلحقه بقائمة شهداء الوطن هو واحد من هؤلاء الأشخاص الذي تحول منذ شبابه إلى أيقونة المقاومة والتحرير لما تبنى خيار الكفاح كطريق للاستقلال وشارك في عمليات فدائية ضد المستوطن المجتاح للأراضي اللبنانية ووقع في الأسر وقضى أفضل سنوات عمره في سجون الاحتلال الإسرائيلي وعانى الأمرين من تنكيل وتعسف ومضايقة ولكنه صمد وقدم المثال على الصبر والاستثبات والسير على النهج وتحول إلى أسطورة النضال العربي ومثل شهادة حية على التمييز والظلم ضد المدافعين عن أراضيهم والماسكين بالجمر والمنتصرين للحق.

لم ينل المقاوم سمير القنطار الحرية إلا بعد انتصار تموز التاريخي الذي حققته المقاومة اللبنانية ودحر قوات العدو خارج الحدود الدولية وصفقة تبادل للأسرى في ظل تشكيك عربي واتهامات لها بالمغامرة.

لقد أمكن له زيارة تونس بعد الثورة وأمكن لنا رؤيته وإعادة تصويب البوصلة للشباب الثائر نحو القضية الفلسطينية وأعيد من جديد مطلب تحرير القدس ورفع اللبس بين مسار الثورة ومسار المقاومة والتحرير.

لا يوجد في الحياة أشد عقاب من أن تختلف الأمة في تقدير حجم نضال أبنائها ويسيء الناس فهم مقاصد رموزها وأن تثار نزعات الانقسام والفتن التي تمزق تلاحم الجسد الواحد وأن تنقلب معايير الحكم والتقييم بالرغم من وضوح المنهج وتميز العمل الذي انخرط فيه البطل سمير القنطار والمتمثل في مقاومة العدو.

والحق أن المقاوم سمير القنطار لم يأت أفعال يمكن أن يندم عليها طالما أن هناك أرض عربية مازالت محتلة وطالما أن السيادة الوطنية مازالت منتهكة وبالنظر إلى أن الأعداء مازالوا يتربصون بالأوطان.

ما فعله الشهيد القنطار هو تلبية نداء الواجب والالتزام بخيار التحرير والدفاع عن حصن الأمة المنيع.

لقد تحول بطلنا إلى علامة مضيئة في تاريخ هذه الأمة وجسد على أحسن وجه رمزية مقاومة الاستعمار في العالم بأسره وتعاطف معهم المناضلين في العديد من الدول المحبة للعدل والمنتصرة للحق والسلام.

لقد مثل هذا الرجل المقاوم شوكة في حلقة الاحتلال وأظهر من الشجاعة والبطولة والإصرار بما يجعله يمضي قدما نحو البناء والتأسيس والانحياز التام والمصيري للخيار الاستراتيجي للاستقلال الحضاري.

الدرس المستفاد من استشهاد سمير القنطار هو نبذ الخلافات والتعالي على التمذهب والتوحد ضد الهجمة الامبريالية والتخلص من الانسداد للماضي وترك عقلية التباغض والضغينة والتشفي والأمل في المستقبل والتمسك بخيار الاستثبات والصمود بالوحدة الوطنية والتأليف بين استحقاقات الثورة وبطولات المقاومة.

هذا هو الأيقونة سمير القنطار الذي ولد في لبنان مناضلا وعاش في فلسطين أسيرا واستشهد في سوريا مقاوما. سيظل نبراسا هادئا نحو طريق التوحيد والعدل ودليلا مرشدا من أجل تحقيق السؤدد الحضاري لأمة إقرأ. فمتى تستفيق الأمة من سباتها وتتوحد على مشروعها وتحترم رموزها وتدافع عن خيرة أبنائها؟

زهير الخويلدي


التعليقات

الاسم: أ.د.نادي ساري الديك
التاريخ: 27/12/2015 18:44:03

"ترانيمُ سيد عُشّاقها"
دمُكَ يُذلّلُ المسافات،ونسائمُ بحرها تتشهى اقحوان رموشك وسرائر الضّفاف
لنا البحر وعواصفُ طوفانك تغمُرُ ما تبقى من حنين للجنود القابعين قيان
روحك تتحّمل عبء الجشع القادم من موانيء الصّدود وعندانيات الهلاك
مراكبهم تُركبُنا غبار الجنون في عتمة الموج يكون اللقاء مع صبحكَ والصّولجان
مجدك يُلملمُنا،والرياحُ تنسُجُ من احلامنا أسطورة الشّموخ في جنبات الوحام
حوافر الصّدى تُصرصرُ شموخ الجواد في اعتصار الشّفاه وتنسّمات الوحول
مرايا الجمال منك تبني سكناً في انسدال شموس الروح واعتصار حالات المنون
تنكمش الأرضُ من فرح ينتابها حينما يبتني دمك عيون السّحاب من رحيق الأمان
عطر دمك يسكنُه لحن الأصيل،وتنشدنا الرصاصات لحن الثبات،وعنفوان الجليل نقاء
من جراحك تنمو قبسات الرّحيق آتية من ثناياك تُقيم لنا كُرنفالات الأمان وعزف الضفاف
العاشقُ انت،وهي المعشوقةُ،ونحن من صبرنا نبني الجسور،تُغالبُ آمالنا جفون الفداء
صخور الذكريات أنت وشاحها، تُزينها دموعُ المآقي،تُلملمُ منها رموش التصدي لقاء
تبقى روحك شاخصة بعد اغتيال المعاني،وخصلات النَّدا في دوّاماتها تستنبتُ الأرض دماء
يا شهيد المعالي،بسماتك تُبشّرُ انواءنا باليقين، وهسيس الأرض يراقصنا بين خلجات النماء
ترى أرضنا تنثر أسرار طموحاتنا مع جمالياتك،ومحاريثُ أجدادنا شوكة في جمرات الحاقدين
دمك يسدُّ طرائق انتهاك الثّرى،ويُحيي معاني الّنّصوص،ويرفع أنامل عشق الحنين
نصوص المجد تستجيرك،حتى تعود إلى حيفا على شفرات السّنان،والتحام الخصوص
يُحيطون بنا بخداع التّساوي،وعند لحظات الصدق يتجسّدُ خِداع الجبان ووهم تعايش هذا الزمان
همو يقضمون أطراف التواصل،ويحفرون أخاديد العصر لوأد الحياة، تثور جموع قناديل الفداء
روح محمد تنبضُ في حواري كفرعانة البهية حينما تلاطفها نسمات السدرة ونهمات الزيتون
وهاهي الشمسُ تلمعُ في عنقه،وتأتي مدارات الأقمار بعشق السّمير وثنائيات القنطارفي الدفقات
أزهران.. تعشق حبيبك غزلان الروابي،واريج البرتقال وقداح النارنج وجدائل القيقب والزعرور
دمهم غيمات تُرشرشُ نهمات الحبّ ولحظات العطاء،والبرق يفك قيود الأسر من واحات الظّلمات
كفرعانة والجنوب وجرمانة وبيت الأجلق يهدسون مستبشرين برقصة الخلود للدم الزاكي فداء
وهاهي الأقمار تُلملمُ الزنبق والريحان والياسمين من حواري الشام،وحناء الفاو،للخالدين بقاء .
الأستاذ الدكتور
نادي ساري الديك
فلسطين
24/12/2015م
مُهداةٌ لمن يسكبون روح الشّموخ على وجنات عشق التراب،فتزهر قطوف النهار،لتبديد سطوة الوحش،ونعفر البذار.




5000