هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقــــــــاء الوداع الأخيـــر

جميل حسين الساعدي

 في  مثل هذا الشهر منذ مدة طويلة , اختفت الحبيبة فجأة بعد عودتنا من   

      مصر. بعد أسبوعين أوثلاثة أخبرتني صديقتها أنها ذهبت الى بلادها سويسرا        

     لتموت هناك فقد كانت تعاني من مرض عضال أخفته عني طيلة كل الوقت,

     خوفا من وقع الصدمة عليّ, فقد كانت تعرف مدى حبي لها. لكن كتمان أمر

     مرضها لم يغير من الامر شيئا , فقد كانت صدمتي كبيرة حين علمت بسبب

     اختفائها. هذه القصيدة تصور آخر لقاء لنا في مصر.

 

 

 

        ولمّـــا احتوانــا الطريــقُ الطويــــل ُ

                                  وغابَ المطــارُ مـــــع َ الطــــائــره ْ

       غفـــتْ فوق َ صدري كطفـل ٍ وضمّتْ

                                   يـــــديَّ كعصفـــورة ٍ حائــــــــــره ْ

        أحبّـــــك َ ــ قالــــــت ْ ــ وأنفاسُـــــها

                                  تطــوّق ُ أنفاســـــي َ النافــــــــــــره ْ

        لأجلك َ أعشــق ُ نخْـل َ العـــــــراق ِ

                                  وأعشــــــق ُ أهــــــــواره ُ الساحره ْ

        وأعشـــق ُ مصْر َ لأنّــــك َ فيـــــها

                                  تمجّـــــد ُ آثـــارهـــــا النـــــــــادره ْ

        صمــتُّ وحــرْت ُ بماذا أجيــــــب ُ

                                   تذكّــــرْت ُ أيّامــــــــي َ الجائــــره ْ

        تمنيّت ُ أنّـــي نســـــــيت ُ الوجـــود َ

                                  ونفســــي وعشــت ُ بلا ذاكـــــــــره ْ

        فقلْــت ُ وإنّــي أحبّـــــــك ِ جـــــــدا ً

                                 بكُثْـــــــــر ِ نجـــــوم ِ السما الزاهره ْ

        مكـــــانك ِ في القلْب ِ يا حلوتــــــي

                                  وليس َ ببغـــــــداد َ والقاهـــــــــــره ْ

        وخيّــم َ حزْن ٌ علــــــى وجههـــــا

                                  بلوْن ِ غيــــــــوم ِ السمــــا الماطره ْ

        وقالت حبيبي إذا غبت ُ يـــــــوما ً

                                   فلا تحْسـَــــبنْ  أنّـنــــــــي غــادره ْ

        ولا تحـــزننْ سوف َ أأْتـــي إليك َ

                                   وتشعــــر ُ بي اننــــــــي حاضــره ْ

        سيحملنـي الفـــــلُّ  والياسميــن ُ

                                    إليــــك َ بأنفاســـــــه ِ العاطــــــره ْ

        وســـالت ْ علــى خدّهـــا دمعة ٌ

                                   فضقْـــــت ُ بأفكـــــــاري َ الحائـره ْ

        نظـرت ُ إليها أريــد ُ الجـواب َ

                                    فردّت ببسمـتهــــا الســــــاخــــره ْ

        قصــــدْت ُ المزاح َ فلا تقلقَـنْ

                                    خيــــــالات ُ عابثــــة ٍ شاعــــــره ْ

        أجبت ُ هو َ البحـر منتظــــــر ٌ

                                    يريـــــــد ُ لقاءك ِ يا ساحـــــــــره ْ

 

        هنالك ّ في المـــوج ِ نرمــي الهموم َ

                                   وأوهـــام َ أزمنـــــــة ٍ  غابـــــــره ْ

        نخـــطُّ علـــى الرمْل ِ أسماءنـــــا

                                    كطفليْــــن ِ في دهْشـــــة ٍ غامـره ْ

        ونرشــف ُ في الليل ِ كأسَ الهوى

                                     تســـامرُنــــا نجمــــــة ٌ ساهــره ْ

        ويوقظنا البحر ُ عنْـــد َ الصباح

                                     فنصغـــــي لأمـــــواجه ِ الهادره ْ

        ومـــرّتْ على البحْـــر ِ أيّــامنا

                                     ســـراعا ً وعادت بنـــــا الطائره ْ

        فقـــدْ كان َ هــــذا اللقاء الأخير

                                    فقــدْ رحلـــــتْ جنّتـي الناضــــرهْ

        وليس سوى الجرْح يحيـــــا معي

                                    كوقْـع ِ  السكاكين ِ فــي الخاصره ْ

 

       كتبت القصيدة في  يوم 2.7.2012

     

 

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-25 03:01:39
عفوا اخي سامي كنت أقصد
أتمنى لك عاما جديدا حافلا بالأفراح والمسرات
(حافلا) تكون منصوبة لأنها صفة للمفعول به (عاما) والصفة كما تعلم تتبع الموصوف

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-24 22:23:20
الشاعر البهي سامي العامري
شكرا لتعليقك العابق بشذى الود والورد
أتمنى لك عاما جدبدا حافل بالأفراح والمسرات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2015-12-24 18:41:55
الساعدي الشاعر الذي اخذ بناصية اللغة فبث فيها شفافية الوردفجاء شعره لوحات فنية فريدة والساعدي انسان كتوم لا يتحدث كثيرا عن
تاريخه وهذا احد الاسباب التي تجعلني احبه

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-21 01:46:12
الشاعرة المبدعة د. هناء القاضي
ما زلت أحتفظ في ذاكرتي من زمن الصبا ببيت شعر, سمعته مرة في حفلة عرس من فم مطرب كان يغني باللهجة العامية لكنه كان بين الفينة والأخرى يستشهد بأبيات من الشعر الفصيح
والبيت هو:
لا تشكُ للناسِ جرحا أنت حاملهُ
لا يؤلمُ الجرحُ إلا من بهِ الألمُ
ومرت الأعوام وكبرت وتنوعت تجاربي في الحياة بحسب الظروف, التي مررت بها, فتاكدت عن يقين بأن ما سمعته وأنا صبي من فم ذلك المغني كان حقيقة وليس خيالا
وهذا ما تؤكدينهالآن أختي الفاضلة بقولك:
مرارة لا تلدغ إلا صاحبها
لقد أصبت كبد الحقيقة
فشكرا لما أضفت
احتراماتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2015-12-20 20:27:22
حياتنا شريط سينمائي وكم يتشابه الواقع مع الخيال
وكم يختلف الفراق عن اللقاء .
مرارة لاتلدغ الا صاحبها .
الجمال والألم يعشق بعضهما البعض .
تحياتي لشعرك الجميل .مع الاحترام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-20 15:56:01
عزيزي الشاعر المبدع النبيل يوسف لفتة الربيعي
أفرحني حضورك كما هي العادة وأفرحني أكثر هذه الكلمات الصادقة المنبعثة من وجدانكم الحي بكل حميمية, والتي حملت معها بصمات روحكم الموّارة بنبيل الأحاسيس والمشاعر,
لقد أثنيت عليّ ثناء الأصيل العارف
فألف شكر سيدي الفاضل
ودمت بخير وعافية
خالص الود مع كل الإحترام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-20 15:47:09
الشاعر المتألق جمال مصطفى
تحية عطرة
أخي العزيز لقد انتبهت الى ميزة في القصيدة: ال وهي كونها تنتمي الى القصص الشعري وهذا اللون من الشعر قديم في الادب العربي
وأضرب مثالا على ذلك قصيدة عمر بن أبي ربيعة, التي مطلعها
أمن آلِ نُعْمٍ أنت غادٍ فمبكرُ** غداةَ غدٍ أم رائحُ فمهجّرُ
والتي يصور فيها مغامرة من مغامراته العاطفي
وأستشهد لك ببعض من قصيدته المطوّلة

فَلَمّا تَقَضّى اللَيلُ إِلّا أَقَلَّهُ
وَكادَت تَوالي نَجمِهِ تَتَغَوَّرُ
أَشارَت بِأَنَّ الحَيَّ قَد حانَ مِنهُمُ
هُبوبٌ وَلَكِن مَوعِدٌ مِنكَ عَزوَرُ
فَما راعَني إِلّا مُنادٍ تَرَحَّلوا
وَقَد لاحَ مَعروفٌ مِنَ الصُبحِ أَشقَرُ
فَلَمّا رَأَت مَن قَد تَنَبَّهَ مِنهُمُ
وَأَيقاظَهُم قالَت أَشِر كَيفَ تَأمُرُ
فَقُلتُ أُباديهِم فَإِمّا أَفوتُهُم
وَإِمّا يَنالُ السَيفُ ثَأراً فَيَثأَرُ
فَقالَت أَتَحقيقاً لِما قالَ كاشِحٌ ا
علينا وَتَصديقاً لِما كانَ يُؤثَرُ
فَإِن كانَ ما لا بُدَّ مِنهُ فَغَيرُهُ
مِنَ الأَمرِ أَدنى لِلخَفاءِ وَأَستَرُ
أَقُصُّ عَلى أُختَيَّ بِدءَ حَديثِنا
وَما لِيَ مِن أَن تَعلَما مُتَأَخَّرُ
لَعَلَّهُما أَن تَطلُبا لَكَ مَخرَجاً
وَأَن تَرحُبا صَدراً بِما كُنتُ أَحصُرُ
فَقامَت كَئيباً لَيسَ في وَجهِها
دَمٌ مِنَ الحُزنِ تُذري عَبرَةً تَتَحَدَّرُ
فَقامَت إِلَيها حُرَّتانِ عَلَيهِما
كِساءانِ مِن خَزٍّ دِمَقسٌ وَأَخضَرُ
فَقالَت لِأُختَيها أَعينا عَلى فَتىً
أَتى زائِراً وَالأَمرُ لِلأَمرِ يُقدَرُ
فَأَقبَلَتا فَاِرتاعَتا ثُمَّ قالَتا
أَقِلّي عَلَيكِ اللَومَ فَالخَطبُ أَيسَرُ
فَقالَت لَها الصُغرى سَأُعطيهِ مِطرَفي
وَدَرعي وَهَذا البُردُ إِن كانَ يَحذَرِ
يَقومُ فَيَمشي بَينَنا مُتَنَكِّراً
فَلا سِرُّنا يَفشو وَلا هُوَ يَظهَرُ
فَكانَ مِجَنّي دونَ مَن كُنتُ أَتَّقي
ثَلاثُ شُخوصٍ كاعِبانِ وَمُعصِرُ
فَلَمّا أَجَزنا ساحَةَ الحَيِّ قُلنَ لي
أَلَم تَتَّقِ الأَعداءَ وَاللَيلُ مُقمِرُ
وَقُلنَ أَهَذا دَأبُكَ الدَهرَ سادِراً
أَما تَستَحي أَو تَرعَوي أَو تُفَكِّرُ

وهناك أمثلة اخرى في الشعر العربي كما كما في بعض قصائد امرئ القيس
شكرا على تعليقك الرائع
مودتي وتقديري

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2015-12-18 22:31:56
شاعر العذوبة والوجدان الساعدي جميل
وداً ودا

ليست هذه قصيدة جميلة فقط بل هي قصة أيضاً
والسرد هنا مضفور بالشعر يتناميان معاً في
تناغم جميل .
العاطفة هنا حارة والموضوع أيضاً , وحين يدخل الشجن
عاملاً فعالاً في القصيدة فإن القصيدة ستكون مفعمة بكل
عناصر التوهج الشعري وهذا ما يجيده الساعدي بامتياز .
دمت في صحة وإبداع يا الساعدي العذب .

الاسم: الشاعر يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 2015-12-18 21:04:15
الأستاذ الفذ جميل حسين الساعدي.....أسعدكم الله
نص مميز ومدهش حقاً ،لقد كان إختصاراً لمناظرةالحُبِّ الصادق ،خيالكم الراقي جعل حروفكم تحاكيني وتنقل الحدثَ حيّاً ،مسلسلة العشق العذري ..فرح ووداع وألم دفين قلبَ اللقاء رحيل ، ما أصدقكم وقسوة الشوق في قلوب الصادقين ،كنتم وستبقون يا مفخرة السواعد يراعاً ناطقاً للحُبِّ والأمل والحياة ، خالص تمنياتنا لكم بالتوفيق ....مع أجمل المنى .

يوسف

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 19:45:31
الأديب والإعلامي الراقي علي الزاغيني
نعم أخي العزيز قصص الحب متنوعة وفيها الغريب المدهش
في الحب مثلما في الموت يتساوى الجميع الغني الثري والفقير المعدم, ذائع الصيت والمغمور
الحب قدر لا يمكننا أن نتحكم به , بل هو الذي يتحكم بنا
والحب زائر يطرق أبوابنا, ولا نعلم بقدومه
سررت لحضورك الكريم ولعباراتك العابقة بشذى الحب
حفظك الله
تحياتي العطرة مع تقديري الكبير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2015-12-18 16:25:57
ومـــرّتْ على البحْـــر ِ أيّــامنا

ســـراعا ً وعادت بنـــــا الطائره ْ

فقـــدْ كان َ هــــذا اللقاء الأخير فقــدْ رحلـــــتْ جنّتـي الناضــــرهْ

وليس سوى الجرْح يحيـــــا معي

كوقْـع ِ السكاكين ِ فــي الخاصره ْ
الاستاذ القدير شاعرنا جميل حسين الساعدي
في الحب قصص وعبرات وايضا لقاء والم الفراق لا يضاهيه الم و لاسيما من عشقناهم بصدق ولكن الزمن حال بين وبينهم
نصكم الجميل سمفونية بوح والم اخذتنا معك حيث كتب يراعك ولقائكم الاخير
دمت عاشقا ابيض القلب نقي السريرة
تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 14:54:54
صديقي العزيز شاعر الطبيعة المبدع والمترجم الحاذق سالم الياس مدالو
سروري كبير وأنا اتأمل عباراتك العابقة بشذى الود والمضمخة بعبير الإعجاب, الذي تفوح به نفسكم الشفافة المشرئبة دوما الى عوالم الجمال والمتشوفة الى السحر
الكامن في دنيا الطبيعة

دمتم شاعرا خلاقا ومترجما بارعا
محبتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 13:59:48
شاعرة الرقة والعذوبة إلهام زكي خابط
اتمنى أن تكون أيامك سرورا في سرور, من من الناس من صفا عيشه طيلة الوقت.! خياتنا لا تخلو من الآلام والأحزان,
ومن نعم الله على الشعراء والأدباء والفنانين أن جعل أحزانهم وآلامهم بابا يدخلون منه الى عوالم الإبداع

دمت بخير وعافية
تحياتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 13:50:27
شاعرنا النابغة يحيى السماوي
حمدا لله على سلامتك أولا
وشكرا على مرورك الكريم ثانيا, الذي أتحفنا بدرر الكلام

المشاعر والأحاسيس القوية تلهم وتجسّد الأشياء
ما قلته أخي يحيى في تعليقك الرائع هو حقيقة وليس خيالا
تقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 13:42:09
الشاعرة والأديبة الجزائرية الراقية نورة سعدي
شكرا لتقييمك الرائع للقصيدة, التي صورت فيها إخلاصها
وحزني وتأثري لفراقها الأبدي, هذا ما أشرتِ إليه في تعليقك القيّم,ولك مني كل الإمتنان لعبارات الثناء الجميلة
دمت بخير وعافية

لك مني أجمل المنى مع التقدير الكبير

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 2015-12-18 12:55:24

عفوا لا نقرأ له سوى الروائع مع جزيل الشكر
نورة

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 2015-12-18 12:35:11
وفاء جميل ومعبر غاية التعبير
وبلغة شعرية فائقة العذوبة
من شاعر عذب ومتمكن من صياغة مواضيعه
شعرا القا ورهيفا وبلغة سلسة تبهر القاريء
الشاعرالكبير والسارد البارع جميل حسين الساعدي
أتمنى لك اوقاتا سعيدةوهانئة خالية من تقلبات الدهر والزمن
مع خالص محبتي .

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2015-12-18 12:14:33
يا شاعر الرومانسية والجمال يا شاعر العذوبة وبديع الخصال
بماذا أوصف هذه القصيدة التي جعلتني تارة أعتصر حزنا وألما وتارة أخرى أذوب في جمال الكلمة ، هنا يتوقف الكلام !

خالص تحياتي للشاعر العذب جميل الساعدي
إلهام

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2015-12-18 12:05:39
سيحملنـي الفـــــلُّ والياسميــن ُ

إليــــك َ بأنفاســـــــه ِ العاطــــــره ْ


**

هي صادقة كصدق حبك ، فقد جاءتك فعلاً ـ وإلآ كيف فاضت قصيدتك بكل هذا الفيض من عبير الفل والياسمين ياصديقي الشاعر الكبير لو لم تجئ إليك لتملأ يراعك بمداد أنفاسها العاطرة ؟

تغمّدها الله برحمته ، ومدّ في ظلال بستان عمرك .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 09:56:20
الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز السامق إظهار المشاعر والعواطف أمر طبيعي في الكائنات الحية ومن ضمنها الإنسان, فأعظم الأبطال في التاريخ وأشجع الفرسان بكوا
البكاء لا يعني ضعفا على الإطلاق
أما أهل القلوب الميتة فلا تدمع عيونهم ولا يعرفون البكاء
هؤلاء في الحقيقة أموات وإن كانوا أحياء
شكرا لك أخي العزيز
محبتي الدائمة وتقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 09:45:05
الأخت الفاضلة ايمان حسين
شكرا لمرورك الكريم وتفاعلك الوجداني مع محتوى القصيدة

دمت بخير وعافية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 09:43:26
السيدة الفاضلة رندة اليازجي
البكاء هو تعبير عن حياة القلوب . فأصحاب القلوب الميتة
لا يعرفون البكاء ولا الرحمة
دمت بخير وعافية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 09:40:06
أخي الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تحية عطرة شكرا على أبياتك الرائعة و التي زينت بها القصيدة
وهذا ردي عليها:

أخي يا عطا كلّ شئٍ يزولُ *** ويُحجُبُ حتى عن الذاكــرة
ولكنّ ذكرى حبيبٍ وفـــا *** تظلّ بأعماقنا حاضــــرة
سريعا ًيمرُ زمان السرور *** وعمْرُ الهنا لحظـةٌ عابـرة
تدورُ الليالي بنا يا عطا*** تبدّدُ أحلامنــا ســاخـرة
دمت بخير وعافية
مع باقة ورد

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 2015-12-18 09:36:23

الشاعر القدير الأستاذ جميل حسين الساعدي ليس سهلا على الإطلاق أن نرزأ في الحبيب صنو الروح ،لقد أبدعت في التعبير عن
مشاعرها الإيجابية تجاهك و تفوّقت في وصف حزنك الكبير عليها ،دمت شاعرا مفلقا لا نقرأ لها سوى الروائع
تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 08:42:41
الشاعر الرائع كوثر
كلماتك رائعة كروعة شخصك
نعم أخي العزيز اتفق معك كليا أن الكلمات مهما أحسنا وتفننا في استخدامها لن تفي في التعبير عن قوة المشاعر وعمقها
سررت لحضورك الكريم
دمت بخير وعافية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 08:42:16
الشاعر الرائع كوثر
كلماتك رائعة كروعة شخصك
نعم أخي العزيز اتفق معك كليا أن الكلمات مهما أحسنا وتفننا في استخدامها لن تفي في التعبير عن قوة المشاعر وعمقها
سررت لحضورك الكريم
دمت بخير وعافية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-12-18 08:38:11
القاص والشاعر الرائع علاء سعيد حميد
تذكر من نحب والتنويه بمزاياهم هو احترام وتقديس لمعنى
الحياة, فما عسى تعني الحياة اذا جردت من قيم النبل والوفاء والحب النقي الطاهر
شكرا لمرورك الكريم
دمت بخير وعافية

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-12-18 02:07:45
شاعرنا الرومانسي الإنساني الكبير جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
لأيم الله أدمعت عيني يا إنسان ، وكم أنا جلد عنيد ، ومشاكس عتيد !! ولكن عند الشعر الشعر أذوب إنسانية ورقة وحنانا حتى تجدني كالطفل البريء الذي يتلمس المشاعر الإنسانية بالدموع :
تطــوّق ُ أنفاســـــي َ النافــــــــــــره ْ

لأجلك َ أعشــق ُ نخْـل َ العـــــــراق ِ

وأعشــــــق ُ أهــــــــواره ُ الساحره ْ

وأعشـــق ُ مصْر َ لأنّــــك َ فيـــــها

تمجّـــــد ُ آثـــارهـــــا النـــــــــادره ْ

صمــتُّ وحــرْت ُ بماذا أجيــــــب ُ

تذكّــــرْت ُ أيّامــــــــي َ الجائــــره ْ

تمنيّت ُ أنّـــي نســـــــيت ُ الوجـــود َ

ونفســــي وعشــت ُ بلا ذاكـــــــــره ْ
والحق إن الإنسان الإنسان بنفس الشاعر الإنسان ، اليةم هوتني قصيدتان قذ اجتمعا في يوم واحد ، تلك للسماوي ، وهذه لك ، احتراماتي ومودتي للساعدي الساعد والعضد .

الاسم: رندة اليازجي
التاريخ: 2015-12-18 00:00:30
الاستاذ الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
تعرفاخي انني بكيت وسالت دموعي وتوقفت عن القراءة ثم عدت ثانية
قصيدة خالدة
سلامي

الاسم: ايمان حسين
التاريخ: 2015-12-17 23:45:44
انسانة نادرة في هذا الوقت
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
قصيدة وفاء تبكي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2015-12-17 22:07:09
الاخ الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

ذكرتَ زمانَ السنةِ الغابره
وذكرى [ المطار مع الطائره ]

كذلكَ تمضي بنا النازلات
ونحن بدنيا بدتْ فاجره

[ نظرتُ إليها أريد الجواب ]
فقالتَ جوابُكَ في الآخره

لا ادري ما اقول عن امل تغلغل فيه الاسى وامسى ذكرى
تعتصر الروح لها بين الجوانح [ كوقع الساكين في الخاصره ]

تحياتي الخالصه لك معطرة بالمودة مع اطيب الامنيات .

الحاج عطا

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 2015-12-17 22:04:06
شاعري العذب جميل حسين الساعدي

تمنيّت ُأنّي نســــيت ُ الوجـــود َ
ونفســي وعشــت ُ بلا ذاكـــــرهْ
----------
هنالك ّ في المـوج ِ نرمي الهموم َ
وأوهـــام َ أزمنــة ٍ غابـــره ْ
نخـــطُّ علـــى الرمْل ِ أسماءنـا
كطفليْــن ِفي دهْشـــــة ٍ غامـره ْ
ونرشــف ُ في الليل ِ كأسَ الهوى
تســـامرُنــا نجمــة ٌ ساهــره ْ
ويوقظنا البحر ُعنْـــد َ الصباح
فنصغــــي لأمـــواجه ِ الهادره ْ

هذه القصيدة الحزينة المؤثرة تدخل إلى الروح مباشرة وتترك أحاسيس إيحائية جمة في منتهى الإلهام. كلمة "أحبكِ" لن تصل ولن تترجم هذه المشاعر الجارفة التي خطها قلمك البارع. دمت سالماً وتمنياتي لك بغدٍ مشرق.

خالص الود والمحبة
كوثر الحكيم

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 2015-12-17 18:54:18
كيف جمعت جمال الحروف بوجع مرير و كأن الحياة توقفت عند موتها و كانت قصيدتك الانعاش لنفوس توقفت عن التنفس
ابداعك من الجيل الاوائل في الشعر استاذ جميل حسين الساعدي الموقر




5000