..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بلدية النجف ..... إنتباه !

اسراء العبيدي

ما لا شك فيه ان احدى أهم مهام وواجبات البلديات في المدن هي: تجميل المدينة ، والحفاظ على تراثها ، والاهتمام بمعالمها ، اضافة الى صيانة وادامة وتطوير البنى التحتية فيها ، شوارعها ، ساحاتها ، حدائقها ، اسواقها ، مداخلها ، شواطئها ، ان كان فيها نهر ، شبكات المياه الصالحة للشرب ، وشبكات الصرف الصحي ، فضلا عن اية معالم دينية وتراثية واثارية ، ومتاحفها ومسارحها ومراكزها الثقافية ، اي شيء فيها ..

اضافة الى كل ما ذكرنا فان من اهم مهام الدوائر البلدية في اية محافظة او مدينة واكثرها حساسية وتماسا بالحياة اليومية لسكانها وزائريها هي النظافة .. ومتى مافقدت المدينة نظافتها فذلك يعني ان لا دور للبلدية فيها ، ومن حق المواطن ان يتظاهر ويردد شعار " تسقط البلدية".

هذا الشعار نرفعه ضد بلدية النجف التي أساءت كثيرا الى المدينة المقدسة وطابعها الديني ، ولاهلها الاصليين والوافدين وزوار المدينة .. لانها اهملت هذا الجانب بشكل كبير حتى غدت المزابل والنفايات منتشرة في كل مكان ، وهذا ما يعاب على البلدية اولا ، وعلى المسؤولين في المحافظة ثانيا ، الذين يبدو انهم قابعون على الكراسي في مكاتبهم او خلف جدران بيوتهم الفارهة ، ولا يدرون ما حل بمدينتهم ..

وفي الحقيقة هي ليست بمدينتهم ، بل مدينة امير المؤمنين وسيد الوصيين علي بن ابي طالب عليه السلام ، وهذه مسؤولية كبرى تقع على من تحمل المسؤولية فيها ، بدءاً من المحافظ ورئيس مجلس المحافظة الى اعضاء المجلس وقائم مقام المركز ومدير البلدية ، انهم متهمون باهمال المدينة ، وعدم الحرص على نظافتها ورونقها . انه تراجع غير مبرر واهمال واضح .

فبلديات موارد اخرى سوى التخصيصات السنوية من الميزانية العامة ، وبإمكانها ان تجتهد في الحصول على الموارد من اجل تمويل عمليات النظافة ، كما ان بإمكانها وبالتعاون مع دوائر وزارة التربية ووزارة الشباب والرياضة ومنظمات المجتمع المدني .ان تنظيم حملات اسبوعية او نصف شهرية طوعية لتنظيف المدينة كفيل بانقاذها مما هي فيه ، وهذا واحد من الخيارات ، حيث هناك خيارات اخرى يمكن ان تلجأ اليها البلدية في حال قلة التخصيصات ، منها تبرع الاهالي من اجل نظافة المدينة ، او جباية اموال عن التنظيف وبما لا يثقل كاهلهم .

شوارع مدينة النجف الاشرف وساحاتها ومراكزها الحيوية خاصة (الكراج الداخلي) والشارع المؤدي اليه ، وشوارع احياء المدينة كلها تشير الى اهمال واضح في الجهد البلدي بمجال النظافة ، وهذا ذنب كبير بل هو من الكبائر ترتكب بحق مدينة هي من اقدس المدن في العراق ، وتعد واحدة من أقدس المدن في العالم ..!!

اقولها بألم لمسؤولي المدينة انكم غير أمينين عليها ..!! انتبهوا جيداً فإهمالكم جريمة كبرى لا يمكن السكوت عليها ، فما الذي يعنيه ان تكثر النفايات في مدينة عامرة بالايمان ، والنظافة من الايمان .. فاين انتم من النظافة والايمان ؟؟

 

اسراء العبيدي


التعليقات




5000