..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ألغرّاف القتيل الحي!!

كريم الأسدي

أمس ، وأنا اكاتب أحد أبناء مدينتي ، تذكَّرتُ نهرَ الغرّاف، النهرَ الأكبرَ في مدينتنا والذي كنتُ أطل عليه من شبّاك غرفة الأستقبال في بيتنا ، والذي كنّا نسبح فيه في أيام الصيف ، ونقرأ ونحضِّر دروسَنا في بساتين نخيله وعلى ضفافه طوال العام الدراسي...الغّراف الكريم الجميل الرحب العذب الغزير المهيب الوضّاء الذي كان ـ قادماً من القلعة والشطرة ـ يغذي مدينة الفهود وأهوار الجبايش التي تستضيف اسراب الطيور المائية المقيمة والمهاجرة من بحيرات سيبيريا واسكندنافيا طالبةً الدفء ، هذا الغرّاف قد جفَّ تماماً الآن مثلما اسمع ولا استطيع أن أتصور ، بعد ان كثرت حوله السجون والسدود والحواجز وهو ابن دجلة والفرات!!

 

 

الغرّاف ألقتيل الحي!!

 

 

 

 ينعي ولا يُنعى هو الغرّافُ

والضفتان ِبجانبيِهِ ضفافُ

 

مَنَحَ الضفافَ خصوبةً فتألقتْ

في الخِصبِ حتى أثمرَ الصفصافُ !

 

راوٍ وما يروي فصولُ عجائبٍ

وجنائنٍ رمّانُها أصنافُ !!

 

تأتي الطيورُ لدفءِ مائِهِ حُرَّةً

والشوقُ فيها غالبٌ هَتّافُ

 

البدرُ فوقَ مياهِهِ متألقٌ

والبدرُ تحتَ مياهِهِ يستافُ

 

عبقَ الوجودِ وسرَّ أرضٍ أنجبتْ

ابنَ الوجودِ ، ليغرفَ الغرّافُ !!!

 

هذي الكواكبُ كلّها من حولِهِ

حتى يكونَ بكونِهِ العرّافُ

كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 13/12/2015 18:47:17
عزيزي عواد..
تحياتي وشكري على عودتك للظهور أولاً وعلى تعليقك ثانياً!
أفتقدتك يا أخي ..وقلقتُ بعض الشيء عليك ، فلقد مرَّ زمان طويل نسبياً منذ ان أتحفتنا بآخر قصيدة!
الغرّاف - الذي ينحدر الينا من بعد سد الكوت وبعد مروره على مدينة الحي عابراً وساقياً بعد ذلك مناطق الموفقية والفجر والقلعة والرفاعي والنصر ومدينة الغراف والشطرة ثم لتكون مدينتنا الفهود آخر محطاته اذ يذيب روحه بعد ذلك متوحداً مع أهوار الجبايش - نهرٌ عذب ورائع ومغداق بالفعل.
كان يمر بعد ان ينشطر وقبل ان ينشطر ثانية أمام بيتنا تماماً بحيث كنتُ اتمكن من رؤية النهر وفروعه من شبّاك ديوانية بيتنا ومن سطح البيت أيضاً.كنّا نسبح فيه صيفاً وكان أقوانا وأمهرنا في السباحة يتجنب سورة دوران المياه في بعض أماكنه لجبروت تدفق ودوران الماء الذي بأمكانه في بعض المواضع التي نعرفها ان يشل حركة أقوى سبّاح ،وكانتْ محطة الأسالة في مدينتنا مقامة على أحدى ضفافه وتغترف منه مباشرة وتقع في الضفة المقابلة لبيتنا بعد ان تكثر ضفاف الغرّاف ، والآن اسمع ان نهر مدينتي قد جفّ تماماً وأن الماء يتم توزيعه على أهل الماء بسيّارات التانكر!!




الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 13/12/2015 02:07:36
الصديق الشاعر كريم الاسدي

كم جمبل انت باصديقي الرائع وانت تصدح بروحك الشاعرية الانيقة وانت تصف الغراف هذا النهر الذي لابدرك عذوبة مائه الا الانسان ولايدرك صفاء روحه الا الضوء وللاسف في بلادنا لم يمت الا الانسان ولم يتلاشى غير الضوء حتى بات الانسان فينا يلتمس نقطة الضوء في الانفاق المظلمة
مااجملك وانت تقول :

البدر فوق مياهه متالق
والبدر تحت مياهه يستاف

سعيد جدا بالقراءة لك ياصديقي

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 09/12/2015 17:42:41
أخي الكريم علي السواد المحترم..
تحياتي وشكري لك على تعليقك الجميل..
هذه الأنهار والبحيرات والجداول والوهاد والسهول والبساتين والبيوت قد أنجبت شعراء شعراء جيلاً بعد جيل ومنذ دهور والفيات ، ولا ابالغ أبداً أذا قلتُ انهم أعظم شعراء البشرية وخاصة بعد دراستي للأدب المقارن في المانيا بعدة لغات ، والغربيون أنفسهم يعترفون بهذا..فلنتوقع المزيد من أبناء دجلة والفرات ولا نركن لليأس على الأطلاق رغم هول وبشاعة ماحدث لمناطقنا وأهلنا..

خذْ مثلاً قول السياب في قصيدة بويب وصورته الشعرية اذْ يقول :
الماءُ في الجرارِ والغروبُ في الشجرْ
فأي بهاء هذا الذي يتشكل في بيت من ست كلمات فقط!

شكراً لذوقك العالي.

الاسم: علي السواد
التاريخ: 08/12/2015 16:12:21
كريم الاسدي نص الغراف القتيل الحي!
انه نص جميل وبتقديري سيكون من ضمن النصوصالمرفقةفي الذاكرةالادبيةالعراقيةلانه نص من الان قدخلد
نهرالغراف الذي سيكون بشهرة بويب السياب.




5000