..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مفاتيح القلوب

علي البدري

هرهور وأصدقاءه يُحبّون صيد الأسماك كثيراً، فالصيد إضافة إلى
كونه رياضةً مهمة يبعث على الراحة النفسية ويعلِّم الصبر

اعتاد الأصدقاء أن يجهِّزوا أدواتهم قبل يوم من موعد الصيد ويذهبوا بفرح وسرور لأنهم يعرفون أنهم سيقضون وقتاً ممتعاً على النهر،
وفي صباحٍ جميل من صباحات الغابة الجميلة ذهب هرهور وأصدقاءه إلى النهر إلا أنهم تفاجئوا بوجود (فرس النهر) يقف على حافة النهر يأكل، حَزِنوا كثيراً لأن السمك سيخاف عندما ينزل (فرس النهر) إلى الماء ويهرب بعيداً ولن يحصلوا على سمك طوال اليوم،
هرهور قرر أن لا يضيِّع مُتعة هذا اليوم فقرر أن يتصرف على طريقته، فذهب إلى فرس النهر وقرر أن يستخدم العنف ليخيف فرس النهر ويهرب بعيداً عن منطقة الصيد، فذهب إليه وحاول إخافته ، لكن فرس النهر بادل هرهور نفس السلوك العدواني فركل هرهور ركلة قوية رمته وسط النهر، فخرج هرهور من النهرِ مبللاً وخائفاً وركض باتجاه أصدقاءه وهو يقول لهم "أهربوا يا أصدقائي إنه فرس قوي وعنيد ولن يدعنا نصطاد هنا هذا اليوم"
لكن صديقه الديك قال له "لا تقلق يا صديقي أنا سأجعله يذهب بعيداً بكل بساطة"
فذهب الديك وتكلم معه بكل لطافة وحب وقال له "من فضلك يا صديقي هلّا ذهبت للسباحة في مكان آخر فنحن نريد أن نصطاد هنا "
ابتسم فرس النهر وقال له : " إذا كنت تطلب ذلك بكل هذا الأدب واللّطافة فلابد لي من الاستجابة إلى طلبك، سأذهب إلى مكاني المفضل وأترككم تصطادون "
تعجّب هرهور كيف يمكن للكلمات اللطيفة الهادئة أن تزيح هذا الحيوان الضخم ولم يزيحه الصوت العالي، فقال له حمّور نعم يا صديقي إن الكلمات اللطيفة مفتاح لكل القلوب .

من سلسلة " مغامرات هرهور المشاكس"


 

علي البدري


التعليقات




5000