..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أفقٌ أحدبٌ حزين

كريم عبدالله

محدودبٌ هذا الأفق الحزين يمزّقُ ظلمتهُ نشيجٌ طويلٌ مستريب .../ يُرثي عودة ً مِنْ أعماقِ الحزنِ تُدمى على أسنةِ الفراقِ ودمُّلةً في القلوب .../ تقمّصتها الفواجع تُغرقها في بحرِ الأسى يهدهدها لهبُ الصحراء وتشتهيها السياط ......

مبللة بالهمومِ وهذي الجمرات لا تنشّفُ اخضرار الدم المعطوب على شاطئ الخيانةِ .../ شَرِهٌ هذا العذاب منقوعُ بدموعِ أنبياءٍ شوّهَ التاريخُ مسلّاتهم .../ جيّشتِ الضلالة رماحها تستقبلُ بشاعةً تمحو مصباحَ سفينة واسعة بالإباء ....

القرابينُ بلا رؤوسٍ ترفعُ قناديلاً ذاهلةً في العتمةِ تفتحُ ألفَ نافذةٍ ... / تجذّرَ الحزنُ  في رمالِ الروحِ يجتاحُ طقوساً بصماتهُ ثقيلةٌ تحتذي الأنين .../ ذائبٌ يعوي في غفلةٍ سيفُ يحتسي الخمرَ مبتهجاً يكتبُ بذلِّ الهزيمةِ ......

يبتدأُ ليلٌ لا يُثمرُ سوى الشهواتِ منتشيةً تتحصّنُ فيها الرماح تشقُّ أزرَ الصباحِ المعفّر بهمجيةِ المجزرةِ .../ شهيقُ الحسرةِ جاءَ مِنْ هناكَ يحملُ جراراً مترعة باللوعةِ تلثمُ آخرَ عطرٍ غيّبتهُ سنابك الخيولِ .../ ممزّقُ زفيرُ اللقاء يولولُ أضغاث فحيح الأفاعي تستقبلُ ذكريات الذبائح في غيّها ....

أرخى الألهُ على ينابيعِ الفداء محبةً مشتعلةً تنبحُ في بغضها خنازيرُ الفراتِ تمخرُ في حشودٍ تحرثُ طريقاً للنهارِ ..../  أزليٌّ هذا العشق تهاوتْ جثّةُ الهزيمةِ تلطّخها الرذيلةُ في قراطيسِ الظلامِ ينمو معافى ... / متجددٌ هذا الولاء يهزمُ إختراقَ جيوشَ الخطيئةِ منابرَ العشقِ ويدوّنُ عهداً قادم ..........

كريم عبدالله


التعليقات




5000