..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التأثير الكوني على الإنسان..

من مشاهداتي اليومية وبحكم خبرتي في موضوع علم الأبراج وعلم الأرقام وتطويري لعلم جديد أسميته تجانس الأرقام ومدى تأثيره على حياتنا نتيجة تفاعل محتوى الأرقام  مع الذبذبات الكونية وجدت كثيرا من الأسرار والمعلومات التي فعلا تساعدنا على تجاوز الكثير من العقبات والأزمات وتصحيح أفكار خاطئة في حياتنا  وهنا أود أن أقدم بعضا من مشاهداتي وتجاربي على مدار عقد ونصف من الزمن أراقب عن قرب ما يصدر من فعل ورد فعل نتيجة هذه الأرقام وكيف يتشابه رد فعل المنتمون لذبذبة متشابهة وإرجاع ذلك للحالة الفلكية مع هذا الفعل وتكراره للتأكد من صحة هذه المعلومات بعد الخوض في تجارب لألف العينات من مختلف الشرائح الاجتماعية ولم اترك أي صغيرة وكبيرة إلا وأخضعتها للتجربة وكلما زادت المحاولات في تقديم الخلاصة وجدت إن الوقت لا يزال مبكرا وألان أنا أضع هذا البحث أمامكم للاستفادة منه في فهم ما يجري في حياتنا بشكل علمي بعيد عن الخيال والشعوذة التي يمارسها البعض للقفز على الحقائق وكشف بعضا من هذه الأسرار ساعدني تواصل الناس معي وكثيرا ما كنت التقي بالأسر وأزورهم لبيوتهم تلبية لدعواتهم في اغلب محافظات وطني الحبيب وخارج وطني أيضا اقصد دول عربية وجدت إن اغلب هذه الأسر تشكو حالات متشابهة وهذه الحالات سجلت اغلبها .

 1-الكثير منهم يقول إن عليه عين حاسدة

2-هناك نفس على بيتي وتعريف النفس هو (طاقه أما ايجابية آو سلبية يوجهها عليك الآخرين أما لكثرة حبهم لك آو بغضهم عليك ).

3-معمول لي عمل

4-عندي تأخير في الزواج

5-عدم سعادة زوجية

6-أمراض في العائلة

7-دائما صراخ في البيت وخارج البيت الأمور طبيعية

8-انتقلنا إلى بيت جديد لم نجد فيه راحة

9-أولادي مستواهم الدراسي بدأ ينخفض نتيجة الحسد

10-أولادي لا يسمعون كلامي ويسمعون كلام الآخرين    

11-رزقي قليل رغم سعي الحثيث   

 

هذه الأسئلة التي توجه لي دائما ومن المفروض تكون لدي إجابة عليها

كل هذا الكلام صحيح 100 بالمائة من وجهة نظري والسبب الحقيقي هو إن تكويننا يخضع يوميا لتغيرات غير منظورة كل 4 دقائق وكل ساعتين وكل يوم وكل 26 ساعة وكل 14 يوم وكل 21 يوم وكل 28 يوم وكل 30 يوم وكل 366 يوم وكل 844 يوم وكل سبع سنوات وكل 12 سنة وكل 28 سنة هذه الدورات نعيش معها وهذا هو بداية  التفسير العلمي لميكانيكية حياتنا . هنا أوضح كيفية عمل هذه الإلية التكوينية المعقدة  في ضل هذا التغير المتسلسل ايجابيا وسلبيا لدينا تكوين متمثل( بجسد ونفس وروح )وهذا مرتبط أيضا بخريطة (فلكية وهي توزيع الكواكب في الأبراج أثناء يوم الولادة) وخريطة (رقمية تكوينية من ثلاث أرقام) هي رقم يوم الميلاد ورقم البرج والرقم الرئيس هو يمثل حاصل جمع يوم الميلاد +الشهر الذي نولد فيه +السنة التي نولد فيها كي نحصل على الرقم الثالث كما في المثال الأتي  احمد ولد في (11-12-2011) يوم الميلاد 11 يجمع ليكون 1+1=(2) إذن الرقم الأول في الخريطة هو (2) وبما انه مولود برج القوس فلديه رقم ثابت هو (3) جميع أصحاب برج القوس لديهم هذا الرقم ثابت أما الرقم الثالث فنحصل عليه كما ذكرنا من خلال جمع تاريخ الميلاد الكلي كما موضح (1+1+2+1+1+1+0+2=9)إذن هذا المولود أصبحت خريطته الرقمية التكوينية هي (2-3-9) .هنا لدينا خريطة رقمية تكوينية, إذا كانت الأرقام التكوينية منسجمة مع توزيع الكواكب في الأبراج فان حياة هذا المولود ستكون معتدلة واقرب للنجاح والاعتدال في اغلب أوقات حياته أما إذا كانت غير منسجمة فسيكون واقع حال هذا المولود التعب وكثرة العراقيل وعدم الاستقرار وهذا هو المبدأ الذي يجهله الناس ثانيا الخريطة الفلكية إذا كانت غير منسجمة بمعنى إن هناك كواكب مثل (المريخ وزحل وعطارد والزهرة)تواجدت في أماكن   غير موافقة لطبيعتها عندئذ سيخسر المولود كثيرا من استقراره ويبدو التمرد والمتاعب هي الصفة التي ترافقه. ثالثا إذا كانت الخريطة الرقمية غير متجانسة تعد هذه الحالة هي الأصعب. التجانس هو إن هناك ذبذبة قصيرة وأخرى ذبذبة طويلة الذبذبة القصيرة متمثلة بهذه الأيام من كل شهر(2-4-5-8-9-11-13-14-17-18-20-22-23-26-27-31) والمتبقي من الأيام ذبذبة طويلة الذبذبة القصيرة ترمز للتوتر والذبذبة الطويلة ترمز للاستقرار هنا وصلنا لتعريف معنى التكوين .كيف نتأثر بالكون من خلال تاريخ ميلادنا أي كيف نتأثر من خلال الخريطتين( الفلكية والرقمية )نتيجة تفاعلهما مع سيل الطاقة الكونية الذي نتلقاه يبقى هذا التفاعل طبيعي وروتيني طالما لم ندخل الفترة السلبية وعند دخول تاريخ ميلادنا الفترة السلبية وهي فترة قصيرة تشمل دورة( يومية و شهرية) و فترة طويلة تمثل( سنوات )التغير في الدورة السريعة يأتي مفاجئ وسريع وقد يكون تأثيره محدود وأيضا هذا يعتمد على تقديرنا للحالة واستعدادنا له علينا أن نخرج بأقل الخسائر ويجب أن لا نبقى تحت تأثير هذه الحالة  طويلا وكل حسب طريقة تعامله مع المتغيرات التي يعشها أما الفترة الطويلة فهي تأتي ببطء وتزول ببطء وهنا في هذه الحالة  نتغير ونبدأ بحياة جديدة صعبة في مطلعها لكن بمرور السنوات نتقبل هذا الحال وأثناء هذه الفترة نفقد الثقة بأنفسنا ونبدو قلقين حيال البدء بدورة حياتنا من جديد وعادة ما تتغير حياتنا كليا بعد هذه الدورة المتعبة لنا وللمحيطين بنا وحيث إننا نتغير بشكل بطيء ونستمر بالتعايش مع هذا التغير سلبيا ونجده حالة لا مناص منها فبعد أن كانت حياتنا في أوجها أصبحنا نتراجع في أكثر من جانب عند ذلك سنسمع هذه العبارات التي يرددها الكثير منا الحسد والسحر والعين والنفس نعم هناك حسد وهذه حقيقة وهناك سحر وهناك طاقة سلبية من الآخرين .توجه ضدك ليل نهار لكن كيف نعرف إنها ليست تأثيرات كونية هنا أوضح الحالة . الحسد لا يمكن لإنسان أن يحسدك دون أن يكون لك حضور أمامه في حالة من التميز وعليه يمكن تشتيت طاقة هذا الحاسد برد فعل معاكس وسريع بالتذمر أمامه وإشعاره بأنك تخشى حسده وكلما رايته اتبعت نفس الأسلوب تأكد بعد فترة سوف يختفي هذا الموضوع من حياتك اتجاه هذا الحاسد وليس كل الحاسدين يمكن ان ينفع معهم هذا الأسلوب لكن هذا الأسلوب هو الأكثر قدرة في تشتيت طاقة الحاسد السلبية مثلا .أما النفس وهذه أكثر ما سمعتها وحتى من اقرب مقربيك وهذه حالة صحيحة فهي قد تكون في اللاشعور ومن فرط الحب والانشغال بك قد توجه طاقة نفسية عالية من المحبة والخوف وهي شرط أساسي أن يكون في ضمن محيطك أي الذي تعيش فيه انك لا تستطيع أن تصل هذه الحالة عبر مسافات بعيدة لأنها دائرة الكترونية من الذبذبات الايجابية والسلبية وعندما تكون هذه الطاقة سلبية ستشعرك بنوع من الثقل أثناء التنفس وهذه الحالة لا تشبه الحسد أي من الممكن أن تأتي من محب وليس من كاره لك لكن استمرار الحديث عنك وعن عائلتك يخلق نوعا من الخوف لدى الطرف الأخر ويبدأ يعمل عملا سلبيا بمرور الوقت والسبب إن هذه الدائرة الذبذبية تشكل عامل مراقبة للطرف الأخر سواء كانت بحسن نية أو سوء نية .أما الأعمال السحرية والعياذ بالله منها فإنها تؤدي دور الخبائث أي إن الذي يتعرض لهذا العمل يبدأ بالعزلة والانطواء على نفسه تدريجيا ويتغير مزاجه ويبدو فاقدا للنشاط وبمرور الوقت يمرض ويلزم الفراش ويتغير بعض من أجزاء بدنه منها انتفاخ البطن آو تساقط الشعر ويتصرف بنوع من الغرابة وكأنه يعاني من انفصام الشخصية آو يظهر بشخصيتين في آن واحد .أما التأخير في الزواج وهذا شملناه بالفشل العاطفي التكويني أي إن هناك سبع حالات فلكية تؤخر آو تمنع من إتمام الزواج آو تفشل الخطبة آو بعد الزواج يحصل الطلاق آو الزواج لأكثر من مرة آو جميع أنواع الصعوبات في الحياة الزوجية حيث لدى كل إنسان نسبة فشل عاطفي تكويني لكن أن تبقى بحدود 40%يمكن السيطرة عليه أما إذا  تجاوزت 75% فهنا لا يمكن أن يعيش المولود حياته العاطفية سعيدا و يفشل هذا الزواج وهذه النسبة هي قليلة ما الحل لذلك إذا كان الأمر تكويني وليس من صنعي هنا يبدأ الاهتمام بحالتنا ومعرفة ضعفنا وأين يكمن ونبدأ بعلاجه وهذا العلاج متوفر في أيدينا .تغير أسلوبنا وطريقة حياتنا حتى يمكننا أن نتواصل ونلفت أنظار من يحاولون التقرب منا التفتيش عن أمور يحبها الشريك وابدأ اهتمام اكبر فيها والابتعاد عن كل ما يثير إزعاج هذا الشريك هذا بالنسبة للمتزوجين والابتعاد عن الروتين وإظهار تنوع واكتساب مهارات من فترة لأخرى وهذه المهارات يجب أن تصب في مصلحة الزواج كي تبقي الشريك متواصل معك ويكتشف شيء جديد ولم تعد ذاك الشريك المتذمر المتعب والاهتمام بتلبية رغبات الشريك فقط .أما من يتأخر زواجه فهذه قصة ثانية  في موضوع الفشل الكثير يعتقد انه مسحور آو إن لديه آو لديها تابعة كما اسمع  منهم ذلك .تفسير ذالك علميا إن هناك حالات فلكية تقف بالمرصاد بالضد من زواجك وهذه الحالات مرتبطة بسنة المولد أحيانا وأحيانا بمواقع الكواكب وهذه الحالات هي علاقة الكواكب مع بعضها البعض (القمر والزهرة والمريخ والمشتري وزحل )فعند وجود القمر مع المريخ في برج واحد يولد حالة من العنف النفسي قد يبدو أشبه بتصرف متسرع ووجود الزهرة مع زحل يجعل المتقدم للزواج أما يكبر آو يصغر بسنوات كثيرة بالنسبة للمطلوب الزواج منه ووجود المريخ مع زحل يوجد المعارضة وصعوبة الاقتناع والإقناع والمريخ مع المشتري يعطي نفور وقبول سريع قد لا يمنحك الفرصة الحقيقية في معرفة أوضاع الشريك ويعطي حالة من التكبر كل ذلك يحصل ونحن لا ندري ونفسر الموضوع حسب الموروث الذي ولد معنا كما إن المولود الذي لديه هذه الحالات لا يمكن أن يجاذب أو يتقدم له مولود ذو حظ كبير عاطفيا بل سيكون قريب من صبغته التكوينية أي انه يعاني من نسبة معينة من الفشل لذا يجب أن نلتفت لذلك. الكثير يقول لي لا تناسبني هذه الخطبة وان المتقدم غير مميز وهنا المشكلة الحقيقية في هدر هذه الفرصة وتلوح الفرصة الثانية والثالثة والمشهد يتكرر وتمر السنين وتبدأ الفرص تقل تدريجيا لأنها لا تنتهي أبدا إلا بموت الإنسان وهذا ما وجدته من خلال تجاربي  وان البعض ولد في سنوات معينة وهذا للأسف عليه أن يتزوج أما من غير مكان إقامته أو من غير قوميته آو من غير دينه  آو يتزوج خارج وطنه أو عبر سفر هذا هو التفسير لمن يتأخر زواجه وليس بفعل عمل يقوم إنسان أخر.أما عدم السعادة الزوجية فهذا بحث آخر حيث إن نسبة 25% من الأزواج راضين ومقتنعين عن اختيارهم والنسبة المتبقية 75% هم غير راضين وعندما تسألهم عن السبب يقول انه اختيار خاطئ آو بسبب تنافر الطباع وعدم التوافق وهذا كلام جدا صحيح من الناحية العلمية لكن ما الحيلة وقد أصبحت أسرة وعدد أفرادها كبير ومر على الزواج عشرون عاما هنا علينا أن نلجأ لبث الروح في حياتنا إن استطعنا من خلال بعض التغيرات قد يكون الأبناء سر سعادتنا وسر تقربنا لبعضنا البعض ,علينا أن نبحث في هذه السنوات الطويلة لماذا تمسكت بهذا الزواج إن كان فعلا فاشلا لماذا كونت هذه الأسرة إذا كنت غير راض عن حياتي هنا سنتقبل ذاتنا وستهدأ تدريجيا هذه الصبغة المتمردة في عش زوجي أن فهمناه قبلنا بما عندنا البعض يعيش في حلم وخيال لو لم يتزوج هذا الزواج لكن زواج أفضل نقول له هناك من تزوج أربع زوجات وعندما سألته هل وجدت ما كنت تبحث عنه في زوجاتك الأخريات كانت إجابته لا لان كل زواج له ظروفه التي أخذتني لنفس الواقع بمرور الوقت تعيدني للزواج الأول لو تقبلت حياتي واقتنعت إن اختياري  قد يكون خطأ لكني لم أحاول أن أجرب التقرب لهذا الزوج آو الزوجة وأحرك فيه بواعث الأمل عند ذلك نسمع هؤلاء الأزواج وهم يتذمرون ويذهبون لإيجاد علاج خارجي عبر ورقة من الشعوذة آو السحر مكتوبة وينسوا إن الحل في أيدهم فهذه تقول الحسد وذلك يقول تسليط ونسمع الكثير ,في الحقيقة نقول انتم تمرون بالفترة السلبية وعند ذلك يبدأ التنافر يظهر بشكل كبير وتضيق خياراتكم شيا فشيا وعند خروجكم من هذه الفترة يكون وضعكم قد وصل إلى نهاية الارتباط وفك هذه الشراكة التي استمرت 20 سنة لكن بعد زوال هذا المؤثر سنشعر بنوع من الندم لقرار الانفصال ليس السحر أو الشعوذة  من فك ارتباطك لكن تكوينك لم يعد يستجيب لإشارات الشريك التكوينية فانتهت هذه العلاقة هذا يحصل للجميع لكن رد الفعل يختلف من شخص لأخر . عندما نصل لموضوع الأمراض الناشئة عند الولادة أو التي تأتي في منتصف العمر يبدأ الكثير من الذين يعيشون في بيئة اجتماعية ريفية آو شعبية تظهر إشارات القلق عليهم بان هذه الأمراض هي نتيجة أعمال خبيثة يقوم بها المقربين منهم ويبدأ بطرق أبواب غير الطب ويعتقد بوجود كرامات أكثر قدرة من الطبيب على آمل التخلص من هذه الأمراض  وهذا غير صحيح . الحقيقة إن هناك مواقع لبعض الكواكب في حالات معينة في بعض الأبراج   إذا تواجدت أثناء نحسها تسبب مشاكل مرضية أشبه بالغامضة وأحيانا يعجز الطب في تشخيصها بسبب عدم وضوح هذه الحالة فهي أشبه بمن يتعرض للحر أو البرد لكن لا يستطيع أن يرى الحرارة بل فقط يشعر بها ونوضح معنى النحس هو أن يتواجد( القمر مع المريخ آو القمر مع زحل آو القمر بين المريخ آو زحل) في هذه الأبراج (السرطان...الأسد....العذراء....الميزان....العقرب....القوس) وبدرجات معينة إن كل برج فيه 30 درجة وفي هذه الأبراج توجد خمس درجات فقط منحوسة بشرط أن يحل القمر فيها منحوس وهذه نسبة تمثل 1% وهذه نسبة جدا طبيعية وقليلة وكل برج يورث حالة معينة وهنا عندما تذهب للطبيب وتجري جميع الفحوص ويؤكد الطب انك لا تعاني من أمراض هنا ستتوجه الأنظار نحو السحر وهذه الأمور المبهمة والحقيقة هي كما فسرنا ذلك لتواجد القمر منحوس في هذه الأبراج أثناء ولادة هذا الشخص وهذا يأتي أما مبكرا أثناء الولادة أو يستمر لفترة معينة وينتهي وعندما تعود هذه الحالة كما حدثت أثناء ميلاد هذا المولود لكن بعد 30 أو 40 آو 50 سنة حسب حركة الكواكب وتواجدها بنفس الدقة عندها تظهر هذه العلامات المبهمة والصعبة وقد يرافق ذلك ظروف حياتية صعبة ونفسية سيئة وهذه هي الإشارات الكونية التي تتفاعل مع تكويننا أما كيفية التخلص من هذه الآثار فهي تحتاج لوقت طويل سنتين لكن أفضل ما تستطيع عمله هو عند التأكد من انك لا تعاني أمراض أثناء الفحص الطبي وقد تكون هذه الأمراض عبارة عن وساوس فعلا تتحول لاحقا إلى حالة نفسية قد يصعب السيطرة عليها لذا علينا أولا نبدل طريقة عيشنا إن استطعنا ذلك وبأبسط الأمور مثل الانتقال إلى سكن جديد أو تغير منطقة سكننا وحتى إذا لم نستطع ذلك نغير أثاث البيت آو التنقل بين الغرف وهكذا ثانيا الرياضة تكون لها الأولوية فهي أفضل حل سنجده ثالثا التعايش مع هذه الحالة واعتبارها حالة يمكن التعايش معها لفترة معينة وان لا ننهك صحتنا بالأدوية الكثيرة والقلق غير المبرر بعد أن ينتهي المؤثر التكويني سنعود لحالتنا تدريجيا فهذه الأمراض سببها الرئيس استجابة تكويننا لمؤثر خارجي كوني أشبه بتفاعل كيميائي داخلي مرتبط بحدث فيزيائي خارجي. أما الصراخ المستمر في البيت عندما يكون زوجك أو زوجتك يمر بهذه الحالة فتأكد إن هناك طاقة سلبية بدأت تسيطر على المكان فزوجك يتعرض لضغط تكويني أو زوجتك تتعرض لضغط تكويني يجعل منهما لا يستطيعون التحكم في ضبط النفس وعدم القدرة على تبادل الحوار كما كانا في السابق وهذا يصيب جميع المواليد دون استثناء وهذه الحالات تأتي أثناء فترة الانحطاط التكويني التي تأتي كل شهر أربعة أيام متتالية أو شهرين كل سنة أو خمس سنوات كل ثلاثين سنة وهنا علينا توضيح الأمر بدقة أعلى كل مواليد هذه الأيام من الشهر يستجيبون لسرعة الانفعال ولا يستطيعون التحكم بأعصابهم وقدرتهم على   الصبر ضعيفة فنجدهم يبدون عصبي المزاج وهم كل من ولد في هذه الأيام من كل شهر(2-4-5-8-9-11-13-14-17-18-20-22-23-26-27-31) وأيضا من يتواجد لديه المريخ في هذه الأبراج (الحمل..الجوزاء...السرطان...العقرب..) ومن يتواجد لديه زحل في هذه الأبراج (الميزان...العقرب..الثور...القوس) عند مرور تاريخ ميلادك بفترة الانحطاط التكويني المذكور عند ذلك سنرى إننا نخرج عن إيقاعنا مرغمين وعدم القدرة على كبح عصبيتنا الزائدة الفترة الأصعب هي فترة الخمس سنوات لأنها بطيئة وتغيرها بطيء وغير محسوس وبمرور الوقت يصبح حالة بدئنا نتعايش معها شيا فشيا أما الفترة الشهرية فهي تمر سريعا ويمكن تفريغ شحنات الغضب والعودة لحياتنا وكذلك الفترة السنوية المرتبطة بشهرين أيضا تأثيرها محدود ويمكن العودة لحياتنا سريعا .هنا علينا أن نفهم التغيرات التي تحصل وهذه العصبية تتولد نتيجة شعورنا بصعوبة العمل وبالضغط الصحي المتراكم وعدم اخذ وقت كافي للراحة تسمى فترة الانحطاط التكويني . انتقلنا إلى بيت جديد لم نجد فيه راحة هنا شراء البيت قد يكون في وقت سلبي غير موائم لتكويننا وان بناء هذا البيت كان في وقت سلبي وان موقع هذا البيت في مكان ذو طاقة سلبية عند ذلك نشعر إن البيت غير مريح وهنا أفضل الحلول إذا لم تستطع أن تبيع البيت وتشتري أخر أو تعيد بناءه من جديد عليك أن تبيع هذا البيت لأحد أفراد عائلتك أو احد أصدقائك المخلصين بمبلغ رمزي وتجري بيع أصولي في مكتب للعقار وثم تعيد شراءه مرة أخرى بعد أسبوع أو شهر حسب استجابتك النفسية واستشعارك المعنوي بأنك أصبحت أكثر شعورا بالراحة يمكنك استرجاع شراء البيت مرة أخرى . أولادي مستواهم الدراسي بدأ ينخفض نتيجة الحسد.في الحقيقة إن هذا الكلام صحيح لكن ليس الحسد هو من تسبب بذلك بل إن دورة حياة هذا المولود تتأثر نتيجة حركة الكواكب في الأبراج وهنا نعود إلى الفترة السلبية حيث تتراجع حياة الطالب الدراسي إذا مر بالفترة السلبية وهي قد تمر به في إحدى فترات حياته لأنها دورة أما ستمر في مراحل حياته المبكرة وبتالي سوف لن يمر بها إلا بعد 17 سنة وعندها يكون قد تخرج ولم يمر بها أو تمر في فترة مفصلية من دراسته المهمة فيتشتت وتذهب فرصته الدراسية وهذه حقيقة تم تجربتها فالحسد ليس هو الذي ضيع مستقبل هذا المولود أما أفضل الحلول لذلك فهي تفهم احتياجات هذا الطالب وعدم انتقاده وتعنيفه فعامل الحظ موجود في حياتنا ولا يمكن إغفاله. أولادي لا يسمعون كلامي ويسمعون كلام الآخرين هذه الحالة هي مشكلة كبيرة كثيرا ما تقع العائلة فيها نتيجة اختلاف الطباع بين الأبوين وأبنائهما مثلا إذا كانت طباع الأب وألام نارية أي إنهم ينتمون لبرج (الحمل..الأسد...القوس) سنجد من الصعوبة   التعامل مع أبنائهم ذوو الطباع المائية من هذه الأبراج (سرطان..عقرب..حوت) سنجد سمة الاختلاف والعناد والتمرد طاغية عليهما بينما إذا كان الأبناء من نفس الطبع الناري سنجد متانة ومرونة هذه العلاقة كبيرة وبمرور الوقت تزدهر وتتطور بمرور الوقت وبعض الحالات الفلكية أي الزوايا بين الكواكب إذا كانت سلبية سنجد إن الأبناء في فترة معينة سيختلفون سريعا مع العائلة ولا يمكثون معهم وربما يهاجرون لاماكن بعيدة وهذه حالات تشكل 3% وهي نسبة قليلة وهذا التفسير الدقيق لتمرد الأولاد مع احتفاظنا بالأمور الحياتية كالتربية والتعليم الصحيح للأولاد واختيار البيئة المناسبة لتنشئتهم.أخيرا رزقي قليل رغم سعي الحثيث وهنا نقول أن جميعنا يريد أن يكون ثريا ميسور الحال ناجح في حياته المهنية وكثيرا ما يقارن البعض منا حاله بحال احد أقربائه و جيرانه آو حتى من يعده مثله الأعلى لا يمكن أن تتساوى الخرائط مع بعضها البعض فكل 4 دقائق تعني درجة فلكية وهذه الدرجة قد تغير ثلاث أو أربع حالات في الخريطة وقد تكون من ضمنها الجانب المالي  فهناك من يولد ولديه بيت الوظيفة فيه قوة الحظ ومنا من يولد وقوة الحظ في بيت المال والسلطة وهناك أرقام معينة يولد بها المولود لتساعده في خلق أفكار اقتصادية تساعده في إنماء إيراداته المالية وهناك عكس هذه الحالات إن هناك أرقام تدفعه للتصرف بتبذير أو إسفاف وان خريطته الفلكية يتواجد فيها كواكب ذات تأثير نحس في بيت المال والوظيفة أو السلطة فنجده أما ذو دخل محدود أو كثير التعرض لخسائر أو انه مشكوك في ذمته المالية كل ذلك موجود وتم تجريبه مع عينات حقيقية لذا عليك أن تكون على استعداد دائم من اجل البحث عن أفضل الفرص والاستمرار بالمثابرة والاهم من ذلك هو أن تقتنع بما لديك وتتصرف فيه بما يناسبك وان تغتنم الفرص عندما تلوح أمامك وهي موجودة للجميع في كل شهر 14 يوم جيدة و10 اعتيادية و 6 أيام سلبية وفي السنة 6 أشهر جيدة و 3 أشهر اعتيادية و3 أشهر سلبية وفي 12 سنة هناك 6  سنوات ايجابية وسنتين سلبية  وأربع سنوات طبيعية وكل 17 سنة هناك سنتين سلبية وكل 30 سنة هناك 5 سنوات سلبية وهكذا هي الحياة عادلة لأنها من صنع بديع السموات والأرض.

..........................................................................

الباحث الفلكي

 

 

الباحث الفلكي علي البكري


التعليقات

الاسم: ميرنا
التاريخ: 07/10/2017 06:44:10
ابني مواليد
17/6/2015
لو سمحت اريد ان اعرف كل شيئ عنه

الاسم: salisali
التاريخ: 23/12/2016 14:16:28
السلام عليكم شكرا استاذ على الطرح الجميل ارجوك اريد تحليل خريطة الفلكية و معرفة اسباب تاخر في الزواج انا و اخواتي و عن حياة المالية و العملية اسمي صليحة من مواليد20/12/1974بااجزاءر على الساعة بين الثامنة و التاسعة مساء من فضلك استاذ

الاسم: نورة
التاريخ: 05/02/2016 08:41:44
أهلا استاذ أنا نورة من مواليد 1/1/1977 اريد أن أعرف خريطتي الفلكية، الحظ و الزواج و الحياة العاطفية و كل شيء عن حياتي

الاسم: ياسر كريم
التاريخ: 10/12/2015 14:19:39
1996/5/19

الاسم: علي البكري
التاريخ: 30/11/2015 18:14:07
تحية طيبة .
الاستاذ جميل حسين الساعدي شكرا كثيرا لاهتمامك واضافتك المفيدة لبحثنا حقيقة ماذكرته في تعليقك هو كلام سليم وحقيقي لهذه الذبذبات لكن عامة الناس غير مطلعة على هذه الحقائق وهناك فعلا طاقة عضيمة في الارقام حتى تحولت حياتنا الى دجتال رقمي وسيظهر خلال العقود القادمة مدى تطور علم الارقام ليتحكم بكل صغيرة وكبيرة في حياتنا شكرا مرة اخرى لاغنائك البحث

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 29/11/2015 14:02:44
السيد الفاضل علي البكري
هناك تأثير متبادل بين الكائنات البشرية والمحيط الذي تعيش فيه. هذه الحقيقة ثبتت
علميا. فالنفس البشرية تبث موجات كهرومغناطيسية, وكذلك الكائنات الحية الأخرى من حيوانات بكل أنواعها من الفيل حتى أصغر حشرة . هذه الموجات الكهرومغناطيسية تختلف في قوتها تبعا للحالات النفسية من حب أو كره أو إحباط أو تفاؤل. وهذا ما نلاحظه ونصادفه في حياتنا اليومية. هناك أشخاص نقابلهم فننفر منهم , والسبب هو أن الموجات الصادرة منهم سلبية دفعتنا الى النفور منهم,
والعكس صحيح فأولئك الذين يلوح البشر على وجوهم ننجذب اليهم لأن الموجات الصادرة منهم إيجابية. بعض الاماكن نشعربالإنقباض حين نكون فيها في حين نشعر بالإرتياح حين نكون في أماكن أخرى . فكما تتأثر النفس بالنفس, تتأثر المادة بالمادة,مثال على ذلك ظاهرة المد والجزر في البحار
فالمد والجزر هو ظاهرة طبيعية من مرحلتين تحدث لمياه المحيطات والبحارففي المد يحدث ارتفاع وقتي تدرجي في منسوب مياه سطح المحيط وفي مرحلة الجزر يحدث انخفاض وقتي تدريجي في منسوب المياه في البحر والمحيطات



وتنجم هذة الظاهرة عن التأثيرات المجتمعة لقوى جاذبية القمر والشمس ودوران الأرض حول محورها (قوة الطرد المركزية).
ما أريد أن أؤكد عليه هو أن سلوك الأفراد والمجتمعات له تأثير كبير في تحديد
مصيرنا. فالمجتمعات التي تتفشى فيها الكراهية والسلوكيات المنحرفة . تصبح حياتها مريرة وتنتشر فيها الأمراض النفسية بسبب الموجات السلبية التي تملأ
الفضاء والمكان. وهنا يحدث ما ندعوه ( اللعنة)
حين هجم الأسبان على شعب الأنكا في أمريكا اللاتينية , أمر الزعيم الروحي للأنكا ,بعدم مقاومتهم , لأنه كان يعلم أن نهاية حضارة الأنكا ستكون في تلك الفترة حسب ما ورد في كتبهم القديمة. هنالك عصور ازدهار للبشرية وعصور
انحطاط , لقد تحدث حكماء الحضارات القديمة عن فترات ازدها ر وانحطاط في حياة البشر, فهم يقولون انه في كل أربعة آلاف سنة يحدث تغيير في الحياة,أو في الكون ويحددون الفترة التي نحن فيها بأنها فترة نحس, تكثر فيها الحروب والكوارث
هنال أسرار كثيرة في الكون وقد كشفت بعضها لنا علوم كالفيزياء والرياضيا وعلم النفس. الأرقام لها دلالات كونية وتخفي أسرارا, وهذه ليست تكهنات , بل إنها
حقائق علمية. فالرقم 9 (تسعة) له خصائص ليست في الأرقام الأخرى, فلو ضربناهذاالرقم بأي رقم آخر فالنتيجة ستكون تسعة على سبيل المثال لو ضربنا تسعة بالرقم ثلاثة سيكون الناتج 27 فلو جمعنا السبعة مع الإثنين يكون الناتج تسعة وهكذا مع الأرقام الأخرى الى ما لا نهاية. وقد لاحظت أن أي عدد مكون من رقمين لو قمنا بعكسه اي كتابته معكوساوطرحنا العدد المعكوس من العدد الأصلي يكون الناتج دائما تسعة مثال على ذلك:
العدد 32 لو كتبنا هذ العدد معكوسا سيكون 23 ولو طرحناه من العدد الأصلي
الذي هو 32 سيكون الناتج تسعة . وهذ ينطبق على كل الأعداد بشرط أن يكون العدد الأصلي أكبر من العدد المعكوس.
هذا ما أردت أن أضيفه
تحياتي






5000