..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رؤية بعين قارئ لمجموعة الباب الخلفي للنهار للشاعرة آمال ابراهيم

جعفر صادق المكصوصي

أبدأ من العنوان ما أن تغادر العينان الحرف الأخير منه حتى يطبع بصمة في الذاكرة وعلامة استفهام وعدة إيحاءات اني اسجل هنا مهارة الشاعرة امال ابراهيم في ( صناعة العنوان )

في نص أساوري والليل نلاحظ الشاعرة وظفت النخلة والشمس توظيفا رسم صورة جمالية مكثفة

كان أبي نخلة الجيران

يخطف بهجة الشمس

موضوعه قصائد مجموعة الباب الخلفي للنهار بحسب رأيي  تتمثل في النظرة إلى الطاقة المتفجرة في الكلام وما فيه من انزياح فهو يجد شعرية النص في العلاقات التي تتجسد داخل النص .

من قصيدة ورقة

القلب يقبض على جمرة الغناء

أوراقٌ تتساقط قبل َ أوان الاصفرار

البراعم تحترق والرحيق

أيها الصدفة الأولاد دائما يكبرون والحب لن ينتهي

في هذا النص نلمح جمال الجمل اللفظية الموجزة المكثفة التي رسمت نصاً فنيا جماليا.

 

 

وهنالك قصائد يحصل فيها حوار مع النفس والذكريات ، و توظف لتعميق الإحساس والصراع والحزن وكذلك المجانية وتعني اللازمنية وتجلى ذلك في قصيدة (أساوري والليل)

 

ليلاً أساوري تضع أوزارها

تراكم على كفي دوائر مفرغة

للان ما التأمت أجنحتي

كم من السنين في هذا الليل

وتقاويم تعتنق الخلود ؟

وأبي كما كان دائما ً

لا قبر له

لم يبقَ شئ

إلا أساوري وصور الرازقي

 

 وفي قصيدة الباب الخلفي للنهار تبلورت شخصية القصيدة النثرية من خلال الإنزياحات وما يحصل فيها من استعارات واثارة للدهشة والجمال.

 

أن تكون هدفاً متحركاً

خارج اللعبة

خارج المعركة الها أعزل

أن تخفي وجهك في مقدسٍ ما

أن يكون فمك الصندوق الأسود

وهو يطبق على ركام الثورات .

 

 

جعفر صادق المكصوصي


التعليقات




5000