..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثــــــلاث قصـــــائد منتفضة

جميل حسين الساعدي

الى التي قلت لهــا يوما حين كنا في بداية الطريق:

    

اليوم ُ أ ُولد ُ يا فتــاتي عاشقـــا ً    

                                 تصحو علـى اشواقِـه ِالطرقات ُ

فلقدْ رَميت ُ كتاب َ أمسي جانبا ً

                                 ونسيْتُ ما تتضمّـــنُ الصفحات ُ

فالعمر ُ يبْدأ ُ من بداية ِ حبّنــا

                                 لم ْ تعْن ِ شيئا ً قبلــــه ُ السنوات ُ

 

لقد بلغنا نهاية الطريق .. كل شئ تغير. لم تعد السماء صافية , لقد هاجمتها

الغيوم السوداء عندما كنا في وسط الطريق .. وها هي الآن  قاتمة تماما, فقد

بلغنا نهاية الطريق, فلتقرأي قصائدي هذه.. الأولى كتبتها عندما كنا في وسط الطريق, أما الثانية والثالثة  فقد كتبتهما عندما اقتربنا من نهايته.

 

                                عودي

                                       

     عودي نهارا ً مُشــرقا ً باسمــا ً

                          لا ليلة ً عاصفـــة ً شـــاتيه ْ

     عودي ــ كما البُلْبل ُ ــ صدّاحة ً

                           بالحُـــب ِّ لا أ ُغنية ً باكيه ْ

     عودي ــ كمـا كنت ِ ــ فأحْلامُنا

                      توشك ُ أن ْ تسقط َ في الهاويه ْ

     لا تؤثري الشك ًّ على حبِّنـــــا

                         وحاذري من رِيحه ِ العاتيه ْ

     كمــا يجـــئُ الحبُّ في لحظـة ٍ

                         فقـدْ يموت ُ الحب ُّ في ثانيه ْ

     أين َ الحديث ُ العذْب ُ يا حلوتي

                       وأيْن َ.. أيْن َ البسْمة ُ الصافيه ْ

     مُنْــذ ُ شهـــور ٍ لَم ْ يَعُــــدْ حُبّنا

                       يُلـْــمَس ُ فيـــه ِ أثر ُ العافيـــه ْ

     في لحـــظة ٍ تَحــوّلتْ بغْـتــــة ً

                       حَمــامة ُ الحـب ِّ إلى طاغيـه ْ

     مُنْــذ ُ شهــور ٍ أنْت ِ مهووســة ٌ

                       أن ْ تصبحي الآمـرة َ الناهية

                          ***

                        

                            السمـــــــاء القاتمة

 

      إنّي انتظرتُ بأنْ تعودي نادمــــهْ

                     لكنْ رجعتِ كما السماء القاتمــهْ

     مزروعة ً بالرعْدِ والأمطــار تنْـ

                   ــتفضين ّ في وجهي زوابع َ ناقمهْ

     أنْ تعصفي مثل ّ الرياح ِ وتعبثي

                   بعواطفي أو أن تعودي غانمــــــهْ 

 

      هـذا الخيــارُ رفضتهُ ورفضتُ أنْ

                   أحيا بغيــر مشاعري المتناغمـــهْ

                         ***

 

    لا لنْ يُغامــرَ من جديدٍ زورقي

                   حيث ُ العواصفُ والسماءُ الغائمهْ 

     إنّي عرفت ُ البحْرَ في هيجانهِ

                    وأخـافُ من أمواجــهِ المتلاطمـهْ  

     لا تذكري الماضي فقدْ ودّعتُهُ 

                    لا توقظي فيَّ الجراح َ النائمــــهْ

     لا تُرغمينــي أنْ أغيّر َ موقفي

                     لا شئ يُزعجنـي كنفس ٍ راغمهْ

     لا تُلبسي الأشياء َ غيْرَ مقاسها

                     فالشئُ لا يختــارُ إلاّ عالمَـــــــهْ    

     إنّـي مللت ُ من الحكــايات التي

                     نُسِجَـت بأخيلــةِ النفوسِ الواهمهْ

    لا تطلبي مِنّــي اعترافا ً زائفا ً

                     انّي ظلمْتُك ِ حيث ُ أنْت ِ الظالمهْ

     أنا لستُ محتاجا ً لكشف ِ دفاتري

                     أوْ أنْ أقدّم َ في ذنوبـــي قائمــــهْ

     فات َ الأوان ُ فما الحسابُ بنافعٍ

                     والقصّــةُ اخْتُتِمَتْ بأســوأ خاتمهْ

                                  ***

                         المــرآة والحقيقـــة

     أريـــدُ اعترافكِ انّــــي ظُلِمْتُ

                            ولمْ آتِ جُرماً ككــلِّ الضحـــايا

     أريــدُ اعترافكِ انّــي صحوتُ

                             وعرّيتُ فيكِ خفــيًّ الخفــــــايا

     أريدكِ أنْ تجرؤي مـــــــرّةً

                               وتعتـرفي بارتكابِ الخطــايا

     وانّــكِ لســـْتِ الملاكَ الذي

                              رآهُ بوجهــــكِ شخْصٌ سوايـا

     فوجْهكِ هذا الذي قـد رسمْتُ  

                               وليْــسَ الذي عكستْهُ المرايا

     فلا تحسبينــــي غبيّــــاً لأنَّ

                             فؤادي يقودُ جميـــــعّ خُطــايا

     سأفتحُ بابَ الجحيــمِ لِمَـــنْ

                            يخونُ فيغــدو الوجودُ شظــايا

     خنقْتِ مُنــايَ بكلتا يديــــكِ

                             وقدْ كُنْــتُ أبْصرُ فيكِ مُنـــايا

     تمنيّتُ يومَ  الفــــــراقِ بأنْ

                             تعيــشَ من الذكرياتِ بقايــــا

     ومـــاذا ستنفعني الذكريـاتُ

                             إذا خلّفــَتْ لهبــا ً في الحشايا

                             ***

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 23/11/2015 23:37:02
شاعرتنا المتميزة الأصيلة صباح الحكيم
أولا السلام عليكم.. إنني والله أعرف ما يعانيه الإنسان في الغربة, وبالذات ألإنسان العراقي .. خصوصا ونحن ننتمي الى الرعيل الأول , الذين هاجروا منذ أمد بعيد .حين التقيت بإخت لي من عائلتي بعد ستة وثلاثين عاما من مغادرتي العراق, بكت وقالت لي أنتم القدماء عملة صعبة, لا يمكن مقارنتم بالعراقيين اليوم..
أنا حزين لأنك مريضة.. سأدعو الله سبحانه وتعالى في هذه الليلة أن يمن عليك بالشفاء والصحة وأن يفرّج عنك الكرب, فنحن ليس بأيدينا سوى الدعاء.. ودعاء المضطر والمظلوم مستجاب.
أنا سعيد جدا بأن شاعرة على هذا المستوى من الأدب والأخلاق الرفيعة تمر على قصيدتي وتتامل في معانيها
حفظك الله ورعاك
ودمت اسما متميزا في الشعر العراقي المعاصر

الاسم: صباح الحكيم
التاريخ: 23/11/2015 19:58:24

مشاعر رقراقة نازفة تنم عن حب كبير يسكن هذا القلب العاطفي الرقيق
رغم الكبرياء و الشموخ لكنني لمست جوانب الحبّ النادر الأصيل
هو هكذا القلب النقي حين يحب بكل احساسه محال ان ينسى
استاذي الفاضل و شاعري المتدفق الأنيق جميل حسين الساعدي
قصيدة نازفة جميلة عذبة كعذوبة الندى حين تسقي اليباب
عذرا للتقصير لأنني مريضة
دمت شاعرا عذبا يفخر بكل الشعر و الشعراء
احترامي و عاطر التحايا و التقدير


الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 23/11/2015 03:14:58
شاعر الطبيعة المبدع والمترجم الحاذق سالم الياس مدالو
اعتزازي كبير بما خطته أناملك من عبارات يفوح منها شذى الود والإعجاب
دمت للإبداع

مع خالص الود والتقدير

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 22/11/2015 15:01:16
الشاعر الكبير والسارد البارع جميل حسين الساعدي
تحية طيبة
ثلاثية رائعة حروفها ماس وصورها ذهب
دمت للشعر الأصيل
مع خالص ودي .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 22/11/2015 01:14:51
الشاعر الرائع كوثر الحكيم

تحية طيبة
سررت لعباراتك الرائقة, التي تقطر عذوبة.
ألف شكر على هذا الإطراء الجميل

ودمت بخير
عاطر التحايا مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 22/11/2015 01:10:49
الشاعر المتألق جمال مصطفى
لقد نوهت الى جانب مهم لا يقتصر على الشعر , بل يشمل معظم الفنون, بل يتجاوزها الى الحرف والى كثير من الأمور الحياتية. كيفية الأداء والإيصال. هنا يدخل الذوق
والموهبة. المواضيع قائمة للن الأساليب والطرق في التعامل معها هي من ابتكارنا. وأضرب هنا مثالا بالليل. هذه المفردة ترد كثيرا في الشعر. لكن لنتأمل في بيت
شعريصف الليل قاله شاعر جاهلي هو امروء القيس قبل أكثر من قرن ونصف:
وليلٍ كموج البحرِ أرخى سدولهُ
عليّ بأنواع الهموم ليبتلي
أو قول النابغة الذبياني في قصيدته , التي يستعطف بها النعمان بن المنذر, ملك الحيرة بعد أن أحلّ الأخير دمه بسبب قصيدة نظمها النابغة يتغزل بها بزوجته المتجردة:
وإنك كالليلِ الذي هو مدركي
وإن خلتُ أنى المنتأى عنك واسع

هنالك كثير من الشعر , هو في حقيقته نظم.. مجرد رصف للكلمات,
أنا شاكر لك جداعلى هذهالمداخلة القيّمة النافعة
ولك مني عاطر التحايا مع أجمل المنى

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 21/11/2015 18:02:33
ثلاث قصائد حب متدفق من ينبوع شاعر الرومانسية الجميل إلى العطشى من العشاق والمحبين.
دام يراعك ودمت شاعرا عذبا.
خالص التمنيات والود.
محبتي
كوثر الحكيم

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 21/11/2015 14:33:53
الشاعر الأعذب جميل الساعدي
وداً ودا

عندما نسمع صباح فخري يغني القدود الحلبية فنحن نعرف
(ماذا سيقول) ولكننا نطرب تحديدا (بكيف يقول) نطرب
حين يتفنن في ترديد الليالي على مقام بعينه , هذا الكلام
ينطبق على الساعدي فنحن نعرف انه سيتحدث عن محبوبته
شاكياً متوجعاً في الغالب وهذا ليس بجديد ولكننا نطرب
والطرب الشعري ليس من( ما يقول) بل ( كيف يقول )
لأن في كيفية القول مزايا وجماليات وأفانين من الطرب
الشعري يبحث عنها القارىء فإذا وجدها أحب القصيدة وإذا
لم يجدها انصرف وما يبحث عنه القارىء ليس الرسالة
العاطفية فكم من خاطرة جميلة صادقة مغرورقة بالصدق
والدموع كتب العشاق ولكنها بقيت خواطر . القصيدة إذن
هي في كيف نقول وليس في ماذا نقول وإعجابنا بشعر الساعدي من هنا , من الكيفية لا من من الموضوع .
دمت عذبا يطربنا في شدوه .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 12:59:51
الشاعر الفذ يحيى السماوي
اعتزازي الكبير بعباراتك الجميلة, التي أعتبرها شهادة مهمة, من شاعر غنيّ عن التعريف

دمت كوكبا متألقا في سماء الشعر

محبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 12:56:47
الأستاذة الفاضلة رندة اليازجي
أشكر لك هذا الإطراءوالإعجاب.. شعرنا العربي حافل بالأسماء
اللامعة في شعر الحب والغزل , وكل له أسلوبه ومنهجه, وأنا واحد من الشعراء لي أسلوبي الخاص بي.
أنا ممتن لك سيدتي كل الإمتنان
تحياتي وتقديري

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 21/11/2015 10:17:55
كأنك قد خلقتَ للشعر والحب !

تباركتَ نهر إبداع لا ينضب ، وعازفا مزماره قلبٌ ينبض عشقا .

الاسم: رندة اليازجي
التاريخ: 21/11/2015 10:02:23
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
هذه الشعر يؤكد ما قلته في تعليقاتي السابقة عن
شعرك انه شعر خاص بك لا يمكن محاكاته
اقول لك اخي الكريم صادقةا نك يا جميل تجاوزت كل الشعراء الذين
كتبوا في شعر الحب قديما وحديثا
انت ظاهرة فريدة

سلامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 09:31:00
لمْ يبــقَ إلا الحزنُ والحسـراتُ
وعلى فمي قـد ماتت البسمــاتُ
قد كنتُ في حلــمٍ جميلٍ فانتهى
وتتابعت فــــي قلبي الطعناتُ
ما كنت أحسب أن مــن أحببتها
أفعــى وأنّ نصيبيَ اللدغــاتُ
سأقولها لك يا عطـا متأســفا
ضاعت على درب الهوى السنواتُ

الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
شكرا لمرورك الكريم
عاطر التحايا مع خالص الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 09:30:32
لمْ يبــقَ إلا الحزنُ والحسـراتُ
وعلى فمي قـد ماتت البسمــاتُ
قد كنتُ في حلــمٍ جميلٍ فانتهى
وتتابعت فــــي قلبي الطعناتُ
ما كنت أحسب أن مــن أحببتها
أفعــى وأنّ نصيبيَ اللدغــاتُ
سأقولها لك يا عطـا متأســفا
ضاعت على درب الهوى السنواتُ

الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
شكرا لمرورك الكريم
عاطر التحايا مع خالص الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 08:42:35
الشاعر المبدع يوسف لفتة الربيعي
ألف شكر على هذه القطعة الأدبية الجميلة, التي علقت بها على قصائدي, إنها دليل تفاعلك مع المضمون وإعجابك الشديد, فكل عبارة من عباراتك تنبض بالشعر .
فألف شكر على ما سطره قلمك الرهيف
مع خالص الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 08:36:45
الشاعر البهي سامي العامري
لكل شاعر طريقته في الكتابة, ولو أن بعض الشعراء يتشابهون في ألأسلوب والطريقة. أنا لا أتقصد كتابة القصيدة , بل أفرغ عقلي تماما من كل فكرة في استرخاء كامل, عندها تفد الخواطر والصور والمعاني تلقائيا من أعماق النفس وليس من العقل .فقط أقحم نفسي وأحصر فكري في كتابة القصيدة حين يطلب مني أن أكتب شعرا في إحياء بعض المناسبات .أنا لا أقول أريد أن أكتب قصيدة, بل أترك القصيدة تكتب
نفسها من خلالي
دمت بخير وفلاح

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 08:16:27
القاص والشاعر المتألق عبد الفتاح المطلبي
كلماتك تنفذ الى أعمق الأعماق لتعود بالخبر اليقين ,وهذا من ميزات الشاعر الحقيقي ذي النظرة النقدية الفاحصة.. أنا في غاية الإمتنان لهذه القراءة الذكية
دمت متألقا على الدوام
مع فائق أحترامي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 21/11/2015 08:10:41
الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
قيل قديما أحسن الشعر أكذبه.. لكنني أقول أحسن الشعر أصدقه.. الشعر يكون مؤثرا حين يعبر بصدق عن المشاعر والأحاسيس ويقدمه في أطر جمالية, نفس الشاعر تشبه البحر في مده وجزره
أشكرك على الكلمات الرائعة
ودمت بألف خير
مودتي وتقديري الكبير

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/11/2015 22:19:49
الاخ الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

إنْ كُنتَ قلتَ لِمَنْ تُحبُ : فتاتي
تصحو على وقع الهوى الطرقاتُ

فلقد بصمتَ بأن تعيشَ معذباً
طول الزمان وهكذا العثراتُ

فارحم فؤادَك يا صديقي إنها
ذكرى تمرُ ومثلها الكبواتُ

خالص ودّي لكَ أيها الشاعر الجميل مع أطيب وأحلى الامنيات .

الحاج عطا


الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 20/11/2015 21:21:28
الأستاذالفذ جميل حسين الساعدي ...تحية عطرة
ثلاثية الشوق الجارف ،سياقات عمل القلب في معركة الحُب ،دروس أستنبطت من خبرة فارس مكلوم ، طوبى للساعدي وقد إمتطى صهوة جواده مغربلاً دواخله وشاهراً سيف شموخه معلناً كبرياء الرجولة وصرامة القرار في ساحة العشق ، لقد أبدعتم في صولاتكم الثلاثة ، دمتم فحلاً منتفضاً فائزاً وسهامكم في الغزال دوماً ،خالص التحايا ....مع ودي .

يوسف

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/11/2015 20:49:43
الإعلامي الرائع علي الزاغيني
سررت لحضورك الكريم بعد غياب طويل
اعتزازي الكبير لما سطره يراعك من جميل العبارات, التي هي صدى لشفافية روحك ونبل مشاعرك
تمنياتي لك بكل ما هو جميل
عاطر التحايا مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/11/2015 20:46:11
أشكرك لهذا الإعجاب و الذي وصل الى حد التصفيق
وهذا دليل ذائقتك الفنية

القاص علاء سعيد حميد
اتمنى لك كل خير
عاطر التحايامع التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/11/2015 19:33:31
الساعدي الشاعر الرشيق الأنيق
تحية مساء من زنابق
أصدقني القول بأن هذا التعليق الثالث الذي أحاول إرساله فما أدري فحين أصل إلى عبارة : إرسل ... يضيع تعليقي !
أردتُ أن أقول لك بود
إذا كنتَ منتفضاً وتكتب بهذه الرقة والشفافية فكيف إذا أردتَ كتابة قصيدة رقيقة وشفافة !!!
أجمل سلام وورد

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 20/11/2015 19:30:26
أجزم بأن هذه القصائد قد كُتبت في زمن الصِبا والشباب ، عندما كان القلبُ في ريعانه:   عودي نهارا ً مُشــرقا ً باسمــا ً

                          لا ليلة ً عاصفـــة ً شـــاتيه ْ

     عودي ــ كما البُلْبل ُ ــ صدّاحة ً

                           بالحُـــب ِّ لا أ ُغنية ً باكيه ْ

     عودي ــ كمـا كنت ِ ــ فأحْلامُنا

                      توشك ُ أن ْ تسقط َ في الهاويه ْ
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي ، يتميز شعرك بهذا الدفق العاطفي الذي تختص به القلوب الفتية ، دام قلبكَ فتيا ودام إبداعك وما زال الشعرُ بخير ونحنُ نقرأ هذه القصائد بلغتها الشفيفة ، دمت بخير

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 20/11/2015 18:24:20
الشاعر الرومانسي الكبير جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم ةالرحمة
ما أجملك وأنت تتدلع على الغانيات ، تنفرها لتجذبك ، وتجذبها إن نفرت ، الشعر الحساس يتذوق الجمال ، وإنما خلق للجمال الفتان ، فبأي آلاء ربكما تكذبان :
إنّي انتظرتُ بأنْ تعودي نادمــــهْ

لكنْ رجعتِ كما السماء القاتمــهْ

مزروعة ً بالرعْدِ والأمطــار تنْـ

ــتفضين ّ في وجهي زوابع َ ناقمهْ

أنْ تعصفي مثل ّ الرياح ِ وتعبثي

بعواطفي أو أن تعودي غانمــــــهْ



هـذا الخيــارُ رفضتهُ ورفضتُ أنْ

أحيا بغيــر مشاعري المتناغمـــهْ
-أحسنت وأجدت كثيرا أيها الرائع الملهم احتراماتي ومودتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 20/11/2015 15:11:14
فلا تحسبينــــي غبيّــــاً لأنَّ

فؤادي يقودُ جميـــــعّ خُطــايا

سأفتحُ بابَ الجحيــمِ لِمَـــنْ

يخونُ فيغــدو الوجودُ شظــايا

خنقْتِ مُنــايَ بكلتا يديــــكِ

وقدْ كُنْــتُ أبْصرُ فيكِ مُنـــايا

الشاعر والاستاذ الرائع جميل حسين الساعدي
صور معبرة لرقة الحرف تعبر عن مراحل لعلها تكون انتهت او شارفت على الانتهاء واعتقد ان فيها من العتب الكثير
سلمت ايها الرائع في رسمت ابداع بحروف تمنحنا رقة وابحار في عالم الشعر والجمال
لكم ارق الامنيات صديقي الغالي

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 20/11/2015 13:52:39
اود ان تسمع تصفيقي لهذه الرائعة حيث نجد فيها من العذاب ما اعذبه و من الحب ما اتعسه معادلة فيها رونق الكبرياء و الحب الفطري السليم الذي تحيطه اشواك الزمان

تحية براقة ببريق فيضك استاذ جميل حسين الساعدي




5000