..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إلى امرأة ثريّــة

جميل حسين الساعدي

لو قلتِ لـي يومــا كرهتُكَ ربّمـــــا

                                أنسى هواك ِ وأستردُّ صفـــــــائي

     هيَ كلمة ٌ لو قلتِــها ليَ مــــــــرة ً

                                لأرحتِنــــي من حيْرتــي وعنائـي

     إن كنْت ِ بالمالِ الوفيــرِ ثريّـــــة ً

                                 فأنــــــــا الثريُّ بفنّيَ المعطــــاءِ

     الحبُّ عندي غايـــــةٌ فــي ذاتــه ِ

                                لا سلّـــمٌ للمجــدِ والإثـــــــــــراءِ

     إنْ كان َ يُغْري المالُ غيْري إنني

                                بطبائعــــــي أقوى من الإغــراءِ

     أنا لا أريدُ بأنْ أكـــونَ مقامـــراً

                                بالحبِّ مثْلَ بقيّــــة ِ الأشيـــــــاءِ                                  

الحبُّ عندي كالهـواءِ ضرورةٌ

                                    هــلْ أستطيعُ العيشَ دونَ هـــــــواءِ

     أنــا لمْ أكـــُنْ ذا نزوةٍ اوْ عابثـا   

                                    متعطّشـــــــاً لشفاهـــــكِ الحمـــراءِ

     إني حســبتُكِ كائناٌ متطهّـــــراً

                                بالحبِّ يعلو فوقَ كــلِّ سمـــــاءِ

     أنا واحدٌ في فطرتي ومشاعري

                                 ما كنتُ منشـــطراً إلـى أجزاءِ

 لمْ تفهمينــي والمشاعرُ تغتـــلي

                               فأحسُّهـــأ كالنار في أحشائــي

     لمْ تفهمي حتّى جراحاتي التـي

                               أخفيتُهــــا زمناً عـن الأضواءِ

     لمْ تدركي دنيا المشاعرِ مرّةً

                               لمْ تبحري في عالمِ الشعــراءِ

     فبقيتِ في دنيا الكلامِ أسيــرةً

                              وأعدتِ لـيْ الكلماتِ  كالببغاءِ

     أنا إنْ رحلتُ غداً ستفتقدينني

                              وتتابعيـــنَ بلهــفةٍ أنبـــــــائي

     سترينَ وجهي في خيالكِ ماثلاً

                              وتظلُّ فيكِ مرنّةً أصدائــــــي

   أنا قدْ وهبْتُ لكِ الولاءَ جميعَهُ  

                          والحبَّ واستغنيتُ عن خيـلائي

   لكنني أدركْتُ يومـاَ اننــــــي

                          عوقبْتُ في حبّي وصدْقِ ولائي

   كم من لقــاءٍ قد صدمْتِ مشاعري

                           فيــــهِ فعُدْتُ بحسرةِ الغـــرباءِ

     الشكُّ يعصفُ بي أأنتِ حبيبتي؟

                         ــ فلتفصحي ــ أمْ أنتِ من أعدائي

     انا لستُ أستجديكِ حُبّاً فامنحي

                           قولي ولو شيئاً من الإصغــــــاءِ

    

     هــــيَ كلْمــةٌ سأقولها فلتسمعــي

                            إنّي أُريــدُ نهايــةً لشقــــــــائــي

     لَعِبُ الصغـــارِ مللتُهُ ومللْتُ مِنْ

                              هـذا التبجّــحِ والغرورِ إزائـي

     قولي.. أجيبينــي فلستُ بغاضبٍ

                             حتّـــى ولو بالغتِ فـــي إيذائي

     قولي.. كرهتُكَ .. ربّما إنْ قلتِهـــــا 

                            سيكونُ فيها مِنْ هواكِ شفائــي

     أنا لا أخافُ اليأْسَ وهْوَ مـرارةٌ

                              فَلَكَمْ أتـــى بالنفْعِ مُـــــرُّ دواءِ

     اليأسُ أفضلُ حيْنَ ينْتحرُ الهوى

                             في فجرِهِ من ألفِ ألفِ رَجــاءِ

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 19/11/2015 10:51:57
المفكر المرموق صاحب النظرات الفلسفية العميقة الأستاذ
الفاضل كريم حسن السماوي
تحية عطرة
بداية اشكرك على هذه المداخلة , التي تفتح باب التأمل واسعا على مصراعيه, بما تضمنته من تاكيد على مستهل القصيدة, الذي هو بمثابة المدخل الى عالم القصيدة , الذي يمور بالأحاسيس والمشاعر مثل بحر مسجور. والتي عبّرت عنها كفصول من قصة, كنت أريد لها أن تكتمل, ولأنها استمرت دون تبين ملامح القصد, الذي كنت أتشوف إليه, وما صاحب ذلك من معاناة وتخبط وأنا أرى قواربي تتحطم الواحد تلو الأخر في بحرٍ لجي وتعذر عليها الوصول الى شواطئ اليقين.. لقد ذكرت اخي الفاضل في بداية مداخلتك:
أنّ لكل شئ حدين هما اللفظ والأثر وهذه المقولة , التي تفضلت بها وجدت لها صدى في الحالةو التي وصفتهاشعرا ابتداءا من أول حتى آخر بيت في القصيدة.. هنالك عشق ينتظر العاشق ثماره وهنالك عناء يريد له العاشق ان يزول,
وهنالك إبحار من أجل بلوغ شواطئ اليقين , لكنه يصطدم بأمواج الشك العاتيه.هنالك كبرياء الحب النقي الصافي, الذي يصطدم بغطرسة المعشوق الثري.. هنالك طرفان يحاولان أن يتوحدا لكنهما رغم اللقاءات الكثيرة, بقيا منفصلين
هل هذا الإنفصال كان ظاهريا أم حقيقيقيا. هذا ما لم يتؤكد بعد. بقيت العناصر منفصلة رغم اجتماعها.. ولم تتم
عملية التفاعل وعجزت العوامل المساعدة من إحداث أي تغيير.
أكرر شكري لك واعتزازي بمداخلتك المفيدة والقيمة
مع احترامي وتقديري الكبيرين

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 19/11/2015 10:51:42
المفكر المرموق صاحب النظرات الفلسفية العميقة الأستاذ
الفاضل كريم حسن السماوي
تحية عطرة
بداية اشكرك على هذه المداخلة , التي تفتح باب التأمل واسعا على مصراعيه, بما تضمنته من تاكيد على مستهل القصيدة, الذي هو بمثابة المدخل الى عالم القصيدة , الذي يمور بالأحاسيس والمشاعر مثل بحر مسجور. والتي عبّرت عنها كفصول من قصة, كنت أريد لها أن تكتمل, ولأنها استمرت دون تبين ملامح القصد, الذي كنت أتشوف إليه, وما صاحب ذلك من معاناة وتخبط وأنا أرى قواربي تتحطم الواحد تلو الأخر في بحرٍ لجي وتعذر عليها الوصول الى شواطئ اليقين.. لقد ذكرت اخي الفاضل في بداية مداخلتك:
أنّ لكل شئ حدين هما اللفظ والأثر وهذه المقولة , التي تفضلت بها وجدت لها صدى في الحالةو التي وصفتهاشعرا ابتداءا من أول حتى آخر بيت في القصيدة.. هنالك عشق ينتظر العاشق ثماره وهنالك عناء يريد له العاشق ان يزول,
وهنالك إبحار من أجل بلوغ شواطئ اليقين , لكنه يصطدم بأمواج الشك العاتيه.هنالك كبرياء الحب النقي الصافي, الذي يصطدم بغطرسة المعشوق الثري.. هنالك طرفان يحاولان أن يتوحدا لكنهما رغم اللقاءات الكثيرة, بقيا منفصلين
هل هذا الإنفصال كان ظاهريا أم حقيقيقيا. هذا ما لم يتؤكد بعد. بقيت العناصر منفصلة رغم اجتماعها.. ولم تتم
عملية التفاعل وعجزت العوامل المساعدة من إحداث أي تغيير.
أكرر شكري لك واعتزازي بمداخلتك المفيدة والقيمة
مع احترامي وتقديري الكبيرين

الاسم: كريم حسن السماوي
التاريخ: 18/11/2015 14:38:28
الشاعر الجهبذ الهمام جميل حسين الساعدي
كل شيء ذو حدين من حيث اللفظ والأثر وأحياناً يكون المعنى الأول أعمق من الثاني لمايجول من أصداءات وجدانية
قرأت قصيدتك وكان البيت الأول هو مرفأ لباقي الأبيات وأنا أنهل منه معنى القصيد كما أتصوره أنا والمعنى في قلب الشاعر
قولك :
( لو قلتِ لـي يومــا كرهتُكَ ربّمـــــا ... أنسى هواك ِ وأستردُّ صفـــــــائي )
وأنا أتأمل بالقصيدة بماهو موجود في معنى البيت الأول وهو كالآتي
أولاً : كان هنالك شيء موجوداً ولكن أمتنع عن الأفصاح عن ذاته مع أنك وضعت الوجود له وهو ممتنع من حيث أطلاق اللفظ الذي سوف يكون معنى وهو غير ممتثل لآثاره حقيقة.
ثانياً : أنك أستخدمت الزمان بكلمة ( يوما ) وأطلقت المكان مع العلم أنهم يقترنان في الأثر ولايكتمل الأثر المقصود إلا بها سويه.
ثالثاً : أطلاق المكان ترتأي منه الفحوى الذي سوف يطرأ معنىً في زمان محدود أنت تعرفه وإن لم يكُ آنذاك.
رابعاً : كان فكرك مشغولاً في معية ما أبتداءً أذ أنها في قيد الأنشاء وهو نوعين:
أ - قيد الأرشاد الذي سوف يكون ولو أحتمالاً ولكنه لم يغير مسار القضية الموجبة التي هي في حيز التكوين لأنك تواق للحسنى وأئتلاف الذات معها.
ب - قيد التحذير الذي يرسو على مرفأ الذكريات ولكن هذا التأمل قد يكون من حطام الأسى ولوعة الفراق وتجدد الحرمان عند ذكر المقصود.
ج - قيد الألزام إذ أنك جعلت الهوى ألزاماً مع صفاء القلب ومقترناً مع الوفاء الذي هو ميثاق الغرام الذي تعاهدتهم عليه سوية.
د - قيد العشق الذي يجعل القلب يتحكم بالعقل أحياناً فيذهب تفكير المرء خلف هواجس لم تكُ بعد ولكن خوف الضياع لذلك الحب بمجرد التأمل بها وهذا صدق ينسجم مع توئم الروح وهو المعشوق.
خامساً : البيت الأول هو مفتاح القصيد والألفاظ مجرد رهف لذلك الخيال الذي يتألق به الشاعر بين رياض البيان والبديع.
سادساً : أن سهد الليالي وأرق التفكير يجعل العاشق يهوى النسيان ولكنه مقيد بذكريات ولاوجود له بدونها ولكن قوله مجرد أطراء من باب القلق وهو معني بمايقول ولوأستطراداً في حوالك النوى إن كان مقصوداً.
سابعاً : تطلب الصفاء وهو موجود عندك ولكن قلبك يمتنع عن بثه خوفاً من عذال يتربص اليك ويجعله علة يرتكز عليها في نشر أهوائه.
ثامناً : أنك لم تقل يوماً مطلقاً عن الكراهية ولكن هذا توجس من عاشق يكسوه الوفاء وصدق العهود والحفاظ على مكنون ذلك الصفاء الذي هو أساس الأنسجام بين القلوب.
كريم حسن السماوي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 18/11/2015 00:12:49
الأخ الشاعر الزاهر زهير كاطع الحسيني
شكرا لعباراتك الرائقة الجميلة والصادقة التي عطرت بها القصيدة ففاح شذى ذوقك الرفيع في كل بيت منها

لك مني أجمل المنى مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 17/11/2015 23:57:06
الشاعر البهي سامي العامري
قراءة فاحصة وعميقة للقصيدة.. أستطيع ان أقول عنها إنّ لها خصوصية متميزة, تستوعب ما خفيَ ودق وتذهب بعيدا الى ما يمكن أن نطلق عليه ( ما وراء الحدث).. أنا مسرور لهذه القراءة وأعتز بكل حرف فيها

عاطر التحايا مع خالص الود

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 17/11/2015 18:57:59
ببساطة .. اكثر من رائعه.. أحسها صادقة تماما ً..سلمت يراعك وعظمت مشاعرك اخي الشاعر جميل الساعدي

زهير كاطع الحسيني

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/11/2015 17:23:13
تحية من مساء بلوري
للساعدي العاشق الحكيم
وأقول الحكيم حيث لا بيت هنا يكاد يخلو من تعبير بهي يخفي خلفه تجرية عاطفية أو ذهنية عميقة
وبصور متلاحقة تلهث العين وراءها بشغف .
إن الساعدي يجمع بجدارة وفي أغلب قصائده العمودية بين جزالة التعبير ورقة الموضوعات وشفافية الألفاظ لذلك تتعاطف مع كتاباته حتى الغاضبة أو المستاءة !
فاستياؤه لا يخرج عن كونه عتاباً لذيذاً
وقيس على ذلك !
مع خالص الود وأجمل المنى

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 21:34:52
الشاعرة الشفافة إلهام زكي خابط

استشعرت البراءة في عباراتك.. الله ما أصدقها .. هكذا انسابت من أعماقك انسياب النسيم في صباح ربيعي
أشكرك جدا
مع تقديري واحترامي الكبيرين

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 16/11/2015 18:41:51
الحبُّ عندي كالهـواءِ ضرورةٌ
هــلْ أستطيعُ العيشَ دونَ هـــــــواءِ

هو ذا الشاعر العذب الذي عرفناه من خلال قصائده العذبة الشفافة ، حب ووفاء وعطاء كلها تزين أشعاره
دمت شاعرا متالقا نحب أن نقرأ له
تحياتي
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 12:48:55
شكرا للأستاذة الفاضلة الأخت رندة اليازجي على هذا الإطراء
المتميز إنه شرف كبير أفتخر به

ألف شكر سيدتي الكريمة

تحياتي مع عظيم تقديري

الاسم: رندة اليازجي
التاريخ: 16/11/2015 12:24:45
الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي
قصيدة في القمة
هكذا يجب ان يكون الشعر
مع الاسف نقرا شعرا في مناهجنا الدراسية المقررة
من
وزارات التعليم لا يرقى الى شعرك اخي الكريم
انت شاعر لا منافس لك في شعر الحب والرومانسية
سلامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 10:45:59
شاعرتنا الراقية رفيف الفارس
في عباراتك إشارة الى حقيقة , قد لا ينتبه لها الكثيرون
وهو أن الكلمات لا تكون في كل الأحوال مطابقة أو معبرة عن
المشاعر والأحاسيس.. في السياسة والحب يكون المجال رحبا للمناورات, التي هي في حقيقتها استعراض للقوة والمقدرة لكن لا تعني بالضرورة إعلان حرب
شكرا لمداخلتك الرائعة

عاطر التحايا مع تقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 07:36:26
أخي الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور شكرا على الأبيات الجميلة, التي زينت بها القصيدة وهذا هو ردي عليها:
لمْ أشفَ بعدُ أخي عطا من دائي** والداءُ كلّ الداء من حواءِ
الحبّ أصبــح نادرا لا يرتجى ** فـي عالم الأطماعِ والأهواء
إني قصدت الماء لكن لم أجد** إلا السراب وتهت في الصحراء

تمنياتي لك بالتوفيق
مع عاطر التحاياوالتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 07:36:04
أخي الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور شكرا على الأبيات الجميلة, التي زينت بها القصيدة وهذا هو ردي عليها:
لمْ أشفَ بعدُ أخي عطا من دائي** والداءُ كلّ الداء من حواءِ
الحبّ أصبــح نادرا لا يرتجى ** فـي عالم الأطماعِ والأهواء
إني قصدت الماء لكن لم أجد** إلا السراب وتهت في الصحراء

تمنياتي لك بالتوفيق
مع عاطر التحاياوالتقدير

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 16/11/2015 07:30:16
حتى وان قالتها تلك الكلمة فلن تشفى من حب صادق حقيقي
فالحب لا تبدله الكلمات ولا السنوات ..
دمت باذخ العطاء ايها الشاعر
قصة مؤثرة عن معاناة الحب والهوى في نسج قصيدة .

ابدعت

الف تحية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 02:28:42
الشاعر المبدع يوسف لفتة الربيعي
لقد نورت سماء القصيدة بعباراتك الجميلة الرائقة وسكبت
عليها قارورة عطر ففاح الشذى من كل حرف
فألف شكر مع عظيم الإمتنان
ودمت بخير
مع خالص الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 02:24:00
الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
أفرحني أن القصيدة نالت إعجابكم وراقت لكم معانيها ولغتها, فأنا فخور بهذه القراءة وأعتز بها كشهادة من
أخٍ له مكانته المرموقة في دنيا الأدب

مودتي وتقديري الكبير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 02:17:55
الشاعر والقاص الرائع علاء سعيد حميد

شكري واعتزازي بكلماتك العذبة الرائقة, التي عطرت بها القصيدة
دمت بخير

عاطر التحايا مع أجمل المنى

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 02:14:32
الشاعر الرائع كوثر الحكيم
شكرا لمرورك الكريم وتوقفك لقراءة القصيدة
أسعدني أن يكون للقصيدة مثل هذا الوقع على مشاعركم وأحاسيسكم

تمنياتي لك بمزيد من العطاء الأدبي
مودتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/11/2015 02:10:02
الشاعر والقاص المتألق عبد الفتاح المطلبي
تقييم رائع أحاط القصيدة بهالةٍ من نور.. إنه حسّك الأدبي
الراقي وذوقك الفني الرفيع فما أعظم سروري وأنا أتأمل فيما سطره قلمك الرهيف من عبارات إعجاب,

دمت متألقا على الدوام
مع احترامي وتقديري الكبيرين

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/11/2015 21:13:36
الاخ الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

عادت لي الكلماتِ كالبلهاء
وتطبعت بطبائع العظماءِ

هي هكذا وإذا وصفتُ فإنها
طاووسُ يمشي فوق وجه الماءِ

فأجبتها إني أقول كصاحبي
[ أنا لستُ أستجدي ] الهوى برجاءِ

تحياتي الخالصه مقرونة بالمودّةِ لكَ ايها الشاعر الجميل .

دُمتَ شاعراً

الحاج عطا

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 15/11/2015 19:58:10
الأستاذ الفذ جميل حسين الساعدي ....تحية عطرة
روعة كروعتكم وجميلة كجمالكم إسماً ورسماً ، لقد أطربتنا بهذا الينبوع الغزلي الغزير الذي داعب الهواجس وحاكاها ،عتاب عاشق لا يساوم وحروفه سهام تصيب الهدف غريزياً ، دمتم قلماً مبدعاً في سوح الشعر العمودي ...خالص إعجابي وتقديري .

يوسف

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 15/11/2015 15:45:52
كبرياء و حب و شجاعة
هذا ما التمسته من رقي هذه المشاعر التي تنصب ماء عذب معين

بورك وجدك شاعرنا العذب جميل حسين الساعدي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 15/11/2015 15:43:22
الشاعر الرومانسي الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
قصيدة شجية ،تبث الخوالج بشكل سردي متأوهٍ ، فتعكس المشاعر الإنسانية بكل خفاياها ودقائق سرها :
الحبُّ عندي كالهـواءِ ضرورةٌ

هــلْ أستطيعُ العيشَ دونَ هـــــــواءِ

أنــا لمْ أكـــُنْ ذا نزوةٍ اوْ عابثـا

متعطّشـــــــاً لشفاهـــــكِ الحمـــراءِ

إني حســبتُكِ كائناٌ متطهّـــــراً

بالحبِّ يعلو فوقَ كــلِّ سمـــــاءِ

أنا واحدٌ في فطرتي ومشاعري

ما كنتُ منشـــطراً إلـى أجزاءِ
نعم صيغ بلاغية رائعة في رد العجز على الصدر ، وطباق معنوي ولفظي رائع ، أحسنت وأجدت صديقي العزيز الساعدي الجميل ، احتراماتي ومودتي .

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 15/11/2015 15:41:16
الشاعر العذب جميل حسين الساعدي

الحبُّ عندي كالهـواءِ ضرورةٌ
هلْ أستطيعُ العيشَ دونَ هـواءِ

أنا أحيّك من قلبي، فقد صدقت فهذا البيت الرائع.
---------
قولي.. كرهتُكَ .. ربّما إنْ قلتِها
سيكونُ فيها مِنْ هواكِ شفائــي
أنا لا أخافُ اليأْسَ وهْوَ مـرارةٌ
فَلَكَمْ أتـــى بالنفْعِ مُــرُّ دواءِ
اليأسُ أفضلُ حيْنَ ينْتحرُ الهوى
في فجرِهِ من ألفِ ألفِ رَجــاءِ

يا لوعة المحب وما أروع المشاعر التي يحملها. قصيدة تنبض بالحياة..راقية المعنى. أجدت وأحسنت.

مودتي ومحبتي
كوثر الحكيم




الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 15/11/2015 15:08:31
كما عودتنا أستاذنا الشاعر الكبير على قصائدك المشحونةِ بالعاطفة النبيلة، مبتناة بهذا القدر من الحذاقة الفنية ماخرا بكل ذلك عُباب البحر الكامل ، هذا البحر العصي إلا على أساتيذ الشعر فجاء يحكي حكاية حبٍ وجحود ،حكايةً متسلسلة تجري مثل سلسل الماء الرقراق وكانت النهايةُ قمةً في الفن الشعري :
أنا لا أخافُ اليأْسَ وهْوَ مـرارةٌ
فَلَكَمْ أتـــى بالنفْعِ مُـــــرُّ دواءِ
اليأسُ أفضلُ حيْنَ ينْتحرُ الهوى
في فجرِهِ من ألفِ ألفِ رَجــاءِ
طبت شاعرا مقتدرا يكتب القصيدة بإسلوبٍ غاية في الروعة وبواقعيةٍ نكاد نتمثلها بشخوصها
كن بخير وإبداع أيها الشاعر الكبير




5000