هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تبّـــاً لذاكرةٍ قــــد أغفلتْ قممــاً

كريم مرزة الأسدي

قصيدة وبيان ، وصرخة تحدي وألم وأمل

  

باتتْ ثقافتنا تغري مغنيننا ، وثلاث دورات كبرى عروضية وأدبية ولغوية أقيمها

  

  

قصيدة وبيان ، وصرخة تحدي وألم وأمل

إلى وزارة الثقافة العراقيةالبائسة ، وإلى كافة وزارات الثقافة في أقطارالوطن العربي،وإلى الأكادميين والباحثين والكتاب  العرب عموماً، واتحاداتهم وجمعياتهم ، وإلى أصدقائي وصديقاتي والقرّاء .

 اقرأوا هذه القصيدة من ( البحرالبسيط) ، والبيان يتوسطها !!

  

  

هدْهدْ بشعركَ مــــا أهــدتْ ليالينا *** باتتْ ثقـافتـُنا تغــري أغـــانيننا!!

  

وغضّتِ الطـّرفَ عنْ نون ٍوما سطـَرتْ **أقـلامُها للنهـى والذّكـر ِتبْيين

ا

كأنَّ بغدادَ ما كانتْ بحاضرة ٍ*** ولا الرشيدً، ولا المـــــأمونَ ماضينا(1)

  

فـ (دار حكمتِها) تاهـتْ نواجزُها *** بـحاضراتٍ تعرّتْ مـــــن مآسينا

  

إنّـي أعــــرّي زماناً بَيْعــــهُ أفقٌ *** للحالمينََ بنهـــبٍ مــن أراضينا

  

إنَّ الــدنانيرَ حيــنَ العودِ داعبها **** توهّمتْ ، فـزهتْ زهـوَ المُغنـّينا

  

تبّـــاً لذاكرةٍ قــــد أغفلتْ قممــاً **** مـــن العلوم ، ونخلاتٍ لــوادينــا

  

لا تعذل ِ القـومَ نسياناً ، فيومهمو ***نهْب الصراع ، فما يدريكَ يدرينا !

  

بيان مهم :

سيقيم  الشاعر الباحث  كاتب هذه السطور دورات غاية الأهمية  في ثلاثة حقول كبرى  جداً  لإثراء لغتنا  الجميلة ، وشعرها العبقري على صفحة تواصله الاجتماعي في ( الفيس بوك) ، كما يلي :

1 - خمسون حلقة عن علوم العروض والقوافي والضرائر الشعرية ، بالأيام الفردية من الشهر .

2 - خمسون حلقة مطولة عن التراث الشعري والأدبي بقراءات نقدية ، ودراسات أدبية ، تتناول نتاجات وقصائد الشعراء العمالقة  خلال العصور الجاهلي وصدر الإسلام والأموي والعباسي والفترة المظلمة والعصر الحديث .

3 - ودراسات معمقة عن نشأة النحو العربي ، ومقارنة بين النحوين الكوفي والبصري ، والبلاغة العربية بفروع علومها المعاني ، والبيان ، والبديع ، والميزان الصرفي اللغوي ، وقواعد كتابة الهمزة والألف المقصورة ، وغيرها من الشؤون اللغوية . تابعوا القصيدة رجاء !!

  

  

  

يا أيّها النجــفُ الأعلى إذا جهلوا

ميراثكَ الثـّر َّ، والغرَّ الميامينا (2)

  

  

ما بالهم رقدوا عن أنفس ٍنهضتْ

يومَ النضال ِ، وما كانت شياطينا

 

  

الفكرُ سلطانُ أجيال ٍ ،ومـا نجبتْ

واللحدُ يتربُ للجهل ِ الســـلاطينا

  

  

شــاد (المعرّي) بشدو ٍحين قينتهُ

في(دار سابورَ)، قد لاقتْ معرّينا (3)

  

*************

  

يا منبعَ الشعر ِ: أيــامٌ ستــطوينا

ويسخرَالدّهر ممّن كــان يُزرينــا

  

  

إنْ أنـسَ لاأنس تاريخـاً مررتُ بهِ

قد هدَّ عودي،وهل تـُنسى عوادينا ؟!

  

  

  " أينَ الرضا والرضا من قبلهِ وأبو

موسى، وأين ِ عليّ ٌ " من معالينا ؟(4)

  

  

وأينَ(جوهرُنا)(الصافي) (رصَافِيَهُ)

و(نازكُ)الشـّعر ِ(للسيّابِ) تـُهدينا (5)

  

  

هــذا العراقُ ، مضت أسلافهُ كِبراً

وللأواخــــر ِمــــا  سنـّتْ أوَالينا

  

  

نخطو على خطواتِ الذاتِ نـُنكرها

ونـــزرع الدربَ ريحاناً ونسرينا

  

  

فإنْ ترامى جوارٌ بــــاحَ ساحتنا

بالأفكِ ، مـا قصّرتْ يومـاً مرامينا

  

  

دقـّتْ بساعاتها النيران راهبـــة ً

أهلَ الدّيار ِ ، وجــرَّ الجلفُ سكّينا

  

  

هذا جنيناهُ من كبواتِ أعصـــرنا

لا يدركُ المــــرءُ دانينا وعالينا

  

  

هبِ الرماحَ العوالي في الدّجى قصباً

جنب الصفائح،هلْ خابَ الرجا فينا؟!

  

  

إنَّ السلاحَ سلاحُ الروح ِ نحملــهُ

والعزم ِ والعزِّ والعليـــا عناوينا

  

  

*********************

  

عـــذرا لبغدادَ ، إنْ أقلامنا كشفتْ

غسقَ الظلام ِ،فما يشــجيكِ يشجينا

  

  

بغدادُ يا بســمة َ التاريخ ِ راغمـةً ً

أنفَ الأنوفِ ، ولا تمحي الدواوينا

  

  

إذا تعالى صـراخُ الطبل ِ من أنفٍ

لا يطــرقُ الصّكّ ُ أسماعاً ليثنينا

  

  

مذ ْ أنْ فطمنا نذرنا للعـراق دماً

وقد هرمــنا ، فكانَ الدَّيْنَ والدِّينا

  

  

إنْ قيلَ: مَنْ أمجد الأوطان أولها ؟

دلـّتْ أصابعها الدنـــيا لوادينا

  

  

نحنُ الأباةُ ، ولا رأسٌ يطــاولنا

حتـّى نقـولَ ، يقولُ الدّهرُ : آمينا

  

  

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) الرشيد ويلحقه المأمون بالعطف ، قد يأتي بالرفع غلى الأبتداء ، والو التي قبله للاستئناف ، وقد الرشيد بالنصب على أساس أنه معطوف على بغداد , وقد يأتي على أضعف الاحتمالات الرشيد حركته الأخيرة الكسرة ، وذلك بعطفه على حاضرة

  إشارة إلى إلغاء مشروع النجف الأشرف عاصمة للثقافة الإسلامية (2)

  (3) إشارة إلى بيت أبي العلاء المعري ، وطربه لسماع صوت مغنية في (دار سابور ) عند زيارته لبغداد :

وغنت لنا في دار سابور قينة *** من الورق مطراب الأصائل ميهال

  (4) تضمين لبيت السيد محمود الحبوبي عند رثائه للشيخ محمد رضا الشبيبي (ت 1965 م) ، وفي لبيت أيضاً إشارة للشيوخ محمد رضا المظفر ومحمد علي اليعقوبي ( أبو موسى ) وعلي الشرقي ، وتوفوا قبله ، وقد تجاهلتهم وسائل الإعلام ، ومؤسسات الثقافة ، والتاريخ يعيد نفسه وبيت الحبوبي أين الرضا والرضا من قبله وأبو **** موسى ، وأين عليّ ٌ ذلك العلمُ

  (5) الجواهري تعرض للسجن بالثلاثينات(1937م) أيام انقلاب بكري ، وتجرع الغربة منذ ( 1956م ، 1960م ...) ، حتى مات بعيداً عن عن وطنه في دمشق (1997م) ، الصافي عاش الغربة في إيران ، ثم سوريا ، وأخيرابعد إصابته بطلقة طائشة في عينه بلبنان ، رجع للعراق عام (1976م) ، وتوفي في وطنه بعدها بسنتين ، إذ قضى خمسين عاماً مغترباً ، والرصافي قضى أواخر عمره بائعا لسكاير غازي ، وضمته غرفة دون ستارة تقيه حر صيف بغداد القائض ( ت سنة 1945 م ) ، ونازك الملائكة عاشت أواخر عمرها في بيروت أولا ثم في القاهرة مكتئبة منذ 1990م حتى 2007م ) ، ومأساة السياب معروفة ، تغرّب وهاجر وتمرض حتى توفي في الكويت في المستشفى الأميري سنة (1964م) , ودف في البصرة في يوم جمعة كئيب ، حيث طردت عائلته من بيتها المعقلي التابع لمصلحة الموانئ .. ما دونت حسب ذاكرتي بعجالة ، فعذراً عن السهو إن وقع،

  

ملاحظة مهمة : ستنشر القصيدة والصرخة والبيان في المواقع الكبرى !!

كريم مرزة الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-11 00:54:15
الأستاذ والأديبر الكبير علي حسين الخباز المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على المرور الكريم ، والثقة الغالية ، والتثمين الثمين ، نعم لا العواصف ولا الرياح تهزنا في عصر يراد فيه مسخ تراثنا وأدبنا وثقافتا على يد من يدعي ويتكلم باسم ثقافة العراق وأهل العراق ، احتراماتي ومودتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-11 00:46:19
أخي وعزيزي اسماعيل حمد المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا لمرورك الكريم ، وخلقك الرفيع ، نعم هنالك ردة مقصودة ، مخطط لها ، ضد التراث العربي ، والأدب العربي ، وإنني أتفهم جدا العصر الذي نمر به ، وإنني له بالمرصاد .

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2015-11-10 17:39:03
استاذي الغالي انا اكثر الناس احتياجا لجهدك الثمين تقبل محبتي ودعائي

الاسم: اسماعيل حمد
التاريخ: 2015-11-10 15:48:10
الشاعر الكبير كريم مرزة الأسدي قصيدتك رائعة من أولها إلى آخرها بإيقاعها بمعانيها وبكل صورها لك تحياتي .

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-10 15:47:16
الأخ العزيز الأستاذ ابن حليمة أمحمد المحترم
السلام عليكم والرحمة
الحق أنا لا أعطي للحدود الجغرافية والسياسية بين أقطار أمتنا العربية أي قيمة ، لأنني أعتز بقوميتي العربية دون تعصب أعمى ، وإنما ضمن الشمولية الإنسانية ، وأعتبر اللغة الرابط الأمتن المتبقي لتوحيد الأمة ، ودرست في الجزائر الحبيبة 13 سنة ، 74 - 87 ) ، ولكن في هذا الزمن الرديء اليائس المقيت ، انعكست الأمور ، فأصبحنا هدفا لمن هب ودب ، وهذا الشخص مدفوع ومحك من جهات معينة معادية للعروبة ، وإنني الكفيل والقادر والمتكمن كي أضع النقلاط على الحروف ، والزمان كفيل برد الهجمات على رموز الأمة ، ورافعي لواء لغتها ، لغة القرآن ، أشكرك أخي العزيز على عواطفك وحرضك على آدابنا ةولغتنا ، احتراماتي ومحبتي .

الاسم: بن حليمة امحمد ( الجزائر )
التاريخ: 2015-11-10 07:40:01
الأخ المحترم(كريم)بعد السّلام .إنّ التعليق الصّبياني الثاني من قِبل ( معالي علي؟؟؟) قد عرّى نواياه وما إعجابه بقصيدتك بادىء الأمر إلاّ خداع نابع من رحِم النّفاق وإلاّ كيف نفسّر تدخّله الثاني و الذي يحمل في طيّاته السّخرية و الإستهزاء. الكلمتان : نكتة و مسلسلات . دالتان على ذلك التصرف الطائش كطيش العرابيد. كنتُ أنتظر منه السّماح فإذا به يفاجئنا بالصّياح و..و... أخي لم أتعوّد الإصطياد بالمياه العكرة لكنّ قُبحه أجبرني على السّباحة في نهره القذر. فلم أجنِ إلاّ السّلاحف المبتورة بدل الأسماك المشهورة .إنّني على يقين برغم عدم معرفتك إذا تمرّدتَ كتمرّده لندِم على تصقّح المجلة في ذلك اليوم المشؤوم.فلْيراجع تعليقه الأوّل .أما إرتكب خطأ في كلمة الدّهر بحيث كتبها بغير لام. ألم يكن ذلك سهوا ؟ ألم يستحِ من كلمة نكتة و مسلسلات ؟ لكن إذا عُرف السّبب بطل العجب . تلميذ يجادل معلّمه (إنّه لَثامِن الدّنيا عجائب )ســلام أخي كريم من بلد الشّهداء التي غذّتنا بالأخلاق الفاضلة تدفعنا دوما لنصرة المظلوم كتصرتها للحبيبة فلسطين .دمت في رعاية اللّه و حفظه.

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-09 23:34:34
صديقي العزيز الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على مرورك الكريم النبيل والثمين والغالي ، والله أقلقني غيابك ، وما تعودناه ، إن شاء الله تكون وعكة عابرة ، الله يشافيك ويعافيك سيدي الكريم ، لا هذا الرجل ما عنده لا مقالة ولا قصيدة ولا أي شيء ، محرك من جماعة ، عثروا على سهوين ، فعل مضارع على ما يبدو مجرد عن الناضب ، وحكته بالفتح ، ربما اصبعي إبان التحريك وقع سهواً على الفتحة ، وبجوارها الضمة ، ولم أتيقن من وضعية الفعل ، هل تسبقه أن ، أو منصوب بأو ، وحتى الواو أحيانا ، لم أراجع الفعل ، نعم كلمة كلمة نكرة معتلة بالياء ، مضاف إليه ثبتُّ الحرف بدل التنوين ، وهذه من نادر ما أقع به ، تذكرت مصطفى جواد ، كتب عبارة على أمانات بغداد ( مصلحة النقل ) عبارة ( ساعد الجابي بأصغر نقد كافي ) ، ولما نبهوهه عليها ، قال : الخطأ الشائع خير من الصحيح الضائع ، أما تسكين سين غسق ، فهذه كتبتها في الضرائر الشعرية ، وأتيت بشواهد لامرئ القيس والفرزدق والمعري ، المهم ما ناقشته ، لأنه محرك علي من جهة ، وهو لم يعلق على نتاجاتي وقصائدي ، ولا مرة واحدة ، ولكن لأن اليوم تناولت وزارة الثقافة حرك علي ، وكتب تعليق آخر لم أرد عليه لصغر عقله ، يقول وزارة الثقافة ليس من مهامها رعاية أفذاذ الأمة ، ما يعرف هارون الرشيد والمأمون والمعتصم وضعوا الجواري والغلمان والخدم والحشم لرعاية العلماء واللغويين والشعراء ، بل ابن الرومي البائس ناهيك عن أبي تمام والبحتري والمتنبي كان لهم راوية يهتم بشعرهم ويتتبعه وينقله ، اقرأ دورة الوراقين للدكتور خير الله سعيد ، والجواهري وضع ثلاثة كتاب لتنقيح ذكرياته ، ناهيك ما حدث للرصافي والزهاوي والعقاد وشوقي والأخطاء والسهو حتى أنني خصصت فصلا ً لأخطاء العباقرة في كتابي ( للعبقرية أسرارها) ، نعم اسهو يحدث لا سيما أنا أواصل الليل بالنهار بالكتابة والبحث ، وعيني كليلة حتى العمى ، نعم من بعض أركان وزارة الثقافة ، ولن أسكت ، احتراماتي ومحبتي ، أعتذر لا أشاهد ما كتبت !!

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2015-11-09 14:30:17
الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
قصيدة رائعة بكل ما تعنيه هذه الكلمة.. جزالة في اللفظ
واسترسال انسيابي في نقل المشاعر والأحاسيس كل ذلك بصور مجنحة.. وبالنسبة لملاحظات المدعو علي شبوط فهي ليست في مكانها, فنحن نعلم أنك حجة في اللغة ومرجع يرجع اليه, كان عليه أن يسأل من أنت ويتابع أخبارك
أنا خرجت اليوم من المستشفى, وسأعود اليه ثانية بسبب وعكة صحية مفاجئة وهذا هو سبب تأخري في التعليق على روائعكم
تمنياتي لكم بالموفقية مع التقدير والإحترام

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-09 14:08:59
الشاعر الكبير والصديق العزيز عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على مرورك الكريم ، والاختيار الجميل ، والتقييم النبيل ، تقبل احتراماتي ومودتي صديقي العزيز .

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-09 14:04:42
صديقي العزيز وأخي الكريم الأستاذ بن حليمة أمحمد المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على على المرور الكريم ، والتقييم النبيل ، والقراءة الواعية ، نعم السهو البسيط من خصائص عظماء الدنيا وعباقرتهم ، وخصصت فصلاً في كتابي المطبوع مرتين ( للعبقرية أسرارها ...)عن أخطاء عباقرة الدنيا ، وهذه سبب اختلاف الناس حولهم ، وبالتالي تتوهج نتاجاتهم ، وهذه من أسرار الله الخفية فـ ( المال لله وحده ) ، ودائما أنا أعتذر ، وخاصة بصري ضعيف جدا ، بدلا أن يذهب أصبعي على حركة الضم ذهب على حركة الفتح وهي كلمة من بين عشرة آلاف كلمة ، والعروض والضرائر أن حجته وليس غيري ، ولكن ولكن لعن الله ىالارتزاق وضعف النفوس ، والوزرات الظالمة الغبية التي من المفروض تخصص المصححين والمدققين للتراث العربي وحماية عباقرة الأمة ، يحاربونك ويقللون شأنك خشية على مناصبهم الركيكة ، وإنني لبرمصاد ، والزمن كفيل بالرد العنيف على تهورهم احتراماتي ومحبتي

الاسم: علي شبوط
التاريخ: 2015-11-09 08:56:16
الاستاذ كريم الاسدي
غايتي من التنبيه الى الاخطاء اللغوية والنحوية وما يخص اوزان الشعر وقوافيه هو الافادة وكان عليكان تشكرني انا متفهم لوضعك الصحي اما
عن طلبكم من وزارة الثقافة ان تصحح كتاباتكم فهو امر غير واقعي
بل ويشبه النكتة
شيء اخر اشير اليه انكم جعلتم القصيدة نصفين بينهما اشهار كما يحدث في القنوات التلفزيونية هذا شيء لم يفعله شاعر من قبل
تحياتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2015-11-09 08:12:50
الكبير شعرا وبحثا الصديق كريم مرزة الأسدي
أرق التحايا
ماذا أقول لله دركم..انشعت ذاكرتي لله فاقدة هذا الثرات الثر..مازال يبكينا
(" أينَ الرضا والرضا من قبلهِ وأبو

موسى، وأين ِ عليّ ٌ " من معالينا ؟(4)





وأينَ(جوهرُنا)(الصافي) (رصَافِيَهُ)

و(نازكُ)الشـّعر ِ(للسيّابِ) تـُهدينا (5)





هــذا العراقُ ، مضت أسلافهُ كِبراً

وللأواخــــر ِمــــا سنـّتْ أوَالينا





نخطو على خطواتِ الذاتِ نـُنكرها

ونـــزرع الدربَ ريحاناً ونسرينا





فإنْ ترامى جوارٌ بــــاحَ ساحتنا

بالأفكِ ، مـا قصّرتْ يومـاً مرامينا





دقـّتْ بساعاتها النيران راهبـــة ً

أهلَ الدّيار ِ ، وجــرَّ الجلفُ سكّينا





هذا جنيناهُ من كبواتِ أعصـــرنا)
محبتي وتقديري

الاسم: بن حليمة امحمد ( الجزائر )
التاريخ: 2015-11-09 08:01:30
الأخ الفاضل .الكريم ( كريم) تقبّل تحيّاتي و مودّتي و اعجابي لما حوته القصيدة من واقع مرير فاق مذاق العلقم وليته اقتصر على وطن. لقد عمّ فأعمى عيوننا غيظا و ضاقت قلوبنا هَمّاوأجسادنا سقما.للتّدكير فقط.إن وقعَت بعض الأخطاء التّافهة ( رفع أو نصب أو جرّ )أثناء الكتابة فذاك راجع لا محالة إلى السّهو لا غير .فهي لا تستحقّ التّدوين في خانة التّعليقات . أخــي .أهنّئك ثانية . سلامي لك و لأهلك . حفظك اللّه و السّلام .

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-09 00:44:28
الشاعر والكاتب القدير الأستاذ يوسف لفتة الربيعي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جزيل الشكر على المرور الكريم ، والتقييم النبيل الذ أعتز به وأفتخر ، أرجو من الباري جل شأنه أن أكون عند حسن الظن ، بارككم الله ووفقكم لكل خير ، احتراماتي ومحبتي .

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-08 23:47:44
اعتذار للقارئ الكريم :
السلام عليكم والرحمة
من عادتي مراراً وتكراراً أن أعتذر للقارئ الكريم ، وأقول بعبارة صؤيحة غير منافقة ( الكمال لله وحده ) ، وهذه سنّة الله في خلقه ، ومثلي من يكتب ىمئات البحوث والمقالات ، وعشرات القصائد الملحمية ، لاجرم أن يقع في السهو في حالات نادرة ، وذكرت من قبل أن ابنتي - حفظها الله - وبعض الأصدقاء ساعدوني في صف الحروف - لضعف بصري الشديد حتى العجز - ، وتنبهت أنهم لم يحسنوا كتابة الهمزات في موقعها الصحيح ،لذلك أعتذر عن كلمة ( تحدي ) ، والصحيح ( صرخة تحدٍ ) ، كما لا يخفى على كل قارئ لبيب ، ، وذكرت في مقالاتي العديدة في الضرائر الشعرية ، يجوز تسكين الحرف ، وأوردت شواهد من امرئ القيس حتى المعري ، احتراماتي ومحبتي للقارئ الكريم ، احتراماتي ومحبتي .
ملاحظة أكتب ولا أرى ما دوّّن على الشاشة ، ولا صلاة سهوٍ لصلاة السهو !!

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-08 23:24:10
صديقي العزيز الأديب والشاعر القدير كوثر الحكيم المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا لمرورك الكريم وذوقك الرفيع ، وأخلاقك السامية ، نعم دائماً أتغنى ببغداد الجميلة ، وأناغيها بأرق الكلمات ، تقبل تحياتي واحتراماتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2015-11-08 23:16:02
عزيزي وأخي علي شبوط المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
بادئ ذي بدء أعترف أن الكمال لله وحده ، ولا تتخيل أنني سأرد عليك ، الجواهري العظيم عندما كتب (ذكرياتي ) ، صحح كتابه ثلاثة كتاب ، وع ذلك مسكت لديه 16 خطأ وسلمتها للأستاذ صباح المندلاوي ، من غسر ما مسكت على الكسائي العظيم والبحتري وغيرهما ، من يكتب آلاف البحوث والمقالات وعشرات القصائد الملحمية ، وبهذا العمر ، وبالبصرين الكليلين المفترض وزارة ثقافتكم الموقرة ، وإعلامكم الشطور أن يعين من ينقح ويصحح لأفذاذ العراق ورجلاتهم ، ثم أنك قرأت الضرائر الشعرية لي ، راجعها ، يؤسفني جدا لم ألتفت تماماً لما دوّنت ، تتبع مقلاتي وبحوثي وقصائدي وتعلم رجاء ، إنك أول مرة تدخل علي لسبب معروف !! مع المودة

الاسم: يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 2015-11-08 20:27:44
الأستاذ الفذ كريم مرزة الأسدي .....رعاكم الله
بوركتم شمعة تضيىء درب أهل الضاد بما أفاء الله عليكم من نعم شذرات لغتنا العربية الطاهرة ،طوبى لكم ماسعيتم وتسعون وستسعون لتنوير شبابنا بتلكم الثوابت والجواهر اللغوية التي قلَّ وللأسف إعطاؤها ماتستحق،فسادت الفوضى وأمطرت ساحة الأدب في كل ضروبه بأنواع العلل والفلتات ، مصحوبة بزوابع التقليد الأعمى لتجارب هجينه رسختها وعززتها أساليب النقد المحابي الدعائي الهادم للإبداع ،دمتم شامخ العطاء ، وفقكم الله الى سبيل الرشاد والصدق وأنتم أهله ، خالص التقدير لكم ..مع ودي .

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 2015-11-08 18:18:27
الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي المحترم
تحياتي لك لهذه الأشعار الجميلة

بغدادُ يا بســمة َ التاريخ ِ راغمـةً ً
أنفَ الأنوفِ ، ولا تمحي الدواوينا
إذا تعالى صـراخُ الطبل ِ من أنفٍ
لا يطــرقُ الصّكّ ُ أسماعاً ليثنينا
مذ ْ أنْ فطمنا نذرنا للعـراق دماً
وقد هرمــنا ، فكانَ الدَّيْنَ والدِّينا
إنْ قيلَ: مَنْ أمجد الأوطان أولها ؟
دلـّتْ أصابعها الدنـــيا لوادينا
نحنُ الأباةُ ، ولا رأسٌ يطــاولنا
حتـّى نقـولَ ، يقولُ الدّهرُ : آمينا

سنظل نتغنى ببغداد وأمجادها وشعرائها الأولين وشعرائنا اليوم الأعلام. عاشت الأيادي يا أستاذنا الكبير.

محبتي وتقديري
كوثر الحكيم

الاسم: علي شبوط
التاريخ: 2015-11-08 14:26:26
الشاعر كريم مرزة الاسدي
القصيدة اعجبتني وهي من بحر البسيط
لكنك خرجت عن البحر في البيت
عذرا لبغداد ان اقلامنا كشفت
غسق الظلام فما يشجيك يشجينا
غسق الظلا متفاعلن وهي من الكامل وليس من البسيط
الا اذا كنت سكنت غسق وهذا غير وارد في الشعر
الامر الاخر حذفت التنوين من كلمة تحد واستبدلته بالياء
والمضاف اليه ينون اذا كان نكرة
الجملة التي اعنيها
قصيدة وبيان وصرخة تحدي والم وامل
ثم انك نصبت الفعل يسخر وهو في حالة رفع
في البيت
يا منبع الشعر ايام ستطوينا
ويسخر اادهر ممن كان يزرينا
تحياتي




5000